• عدد المراجعات :
  • 2150
  • 8/24/2011
  • تاريخ :

الطرق وسيلة لتبادل الأفكار والثقافات والاعتقادات

ثقافات

أن الطرق التي ظهرت في العالم أصبحت محلاً لتبادل جميع مكاسب الإنسان وحاجاته عبر كافة مناطقه.. حيث أن المجموعات المفرقة والمتوزعة في مختلف المناطق كانت ترتبط مع بعضها عبر هذه الطرق وتتبادل الأفكار والثقافات والاعتقادات وأساليب الحياة ومختلف التجارب.

ان ظهور المصالح المشتركة بين المجموعات السكانية المختلفة وازالة العقبات وكذلك ظهور نوع من التطابق الاجتماعي والذي تبعه التعامل الثقافي وفّر ظروف مناسبة بتحقيق الحوار وتبادل الأفكار والمشاعر بين الناس فضلاً عن أن التقارب التاريخي ضاعف من قوة هذه المجموعات. لا شك أن تغلغل وهيمنة العوامل الخارجية أضعف من حالة التنسيق بينهاوفي بعض الأحيان سلبها قدرة التحرك والنشاط.

ان طرق الحرير أو الطريق التاريخي بين الشرق والغرب أو أي عنوان آخر من خلال ربطه بين أبعد نقطة في غرب الكرة الأرضية (مركز لنوع معين من الثقافة) وأبعد نقطة في المشرق (مركز لنوع آخر من الثقافة) عبر مسيرة نادرة علي وجه الأرض استطاع أن يحقق الحوار التاريخي المتواصل بين الثقافات والحضارات الإنسانية المعروفة طوال أكثر من 2000 عام ووفر فرصة التبادل المعرفي بينها.. كما ان اطلاق اسم (الحرير) علي هذه الطرق له بعد رمزي. ونِعْمَ ما فعلته منظمة (اليونيسكو) الثقافية عندما أعادت التعريف بهذه الطرق التاريخية من خلال ربطها ب (حوار الثقافات والحضارات).

من الواضح أن الحضارات والثقافات التي كانت في مسير طريق الحرير تعتبر من أكبر وأقدم وأعرق الحضارات والثقافات الإنسانية وهي لازالت حيّة وفعالة حيث أثبتت أن التفاعل والنزاع السياسي والاقتصادي بمختلف أنواعه لم يستطع أن يقضي كلياً علي التعامل التاريخي بين الحضارات العالمية، ويبدو أن العالم تركيب من الحضارات والثقافات وإن بناء أي سلطة علي أساس القوة (من أي نوع كانت) أمر خاطئ ومليء بالمخاطر بالنسبة لأية ثقافة أو حضارة ويسبب الضرر والأذي لحركة الإنسان وسموه وحياته المعنوية.

إن اجراء بحوث دقيقة بشأن ثقافات وحضارات طريق الحرير يدل علي وجود مشتركات كثيرة ويحدد تركيب الحضارة الإنسانية المستقبلية، تلك الحضارة التي سيشعر جميع أبناء العالم من كل القارات وبمختلف دياناتهم وعقائدهم ان لهم دوراً في تشييدها.

لذلك، يمكننا التأكيد هنا ان منظمة اليونسكو بطرحها للمشروع الثقافي (اجراء بحوث في طرق الحرير) لم تبادر إلي التعريف بجزء من التاريخ الإنساني المنصرم فحسب بل أنها أعادت التعرف علي المراكز الثقافية والحضارية في التاريخ الإنساني القديم، وبالتنسيق مع المنظمات الثقافية والبحثية والسياحية أوضحت طريق البحث العلمي الدقيق عن المستقبل دون أن تصدر (أوامر محددة).

والآن فإن الدول العالمية ذات التاريخ العريق في الثقافة والحضارة يجب أن تسعي في طريق تحقيق رسالتها الجديدة المتمثلة بإعادة قراءة التاريخ والثقافة الخاصة بمجتمعها والحوار مع المجتمعات المجاورة لها قبل بدء الحوار التدريجي مع جميع المجتمعات الإنسانية؛ وعن طريق القضاء علي أي نوع من التسلط والهيمنة في (القرية العالمية الجميلة) عليها أن تزين روضتها اليانعة بالزهور الملونة؛ وكما يقول الإيرانيون: كل لون جميل وكل زهرة لها عطر خاص بها؛ وكما قال ناصر خسرو: ان جميع الخلق هم براعم اللّه جلّ وعلا.

اعداد سيد مرتضي محمدي

القسم العربى - تبيان


الشيعة في بلاد الشام

التشيّع في آذربيجان وآسيا الوسطى

التشيّع في شمال أفريقية

التشيّع في تركيا

الشيعة في العراق

الشيعة في قطر، والإمارات، والكويت وعُمان

الشيعة في البحرين

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)