• عدد المراجعات :
  • 1126
  • 8/15/2011
  • تاريخ :

الصلاة في نهج البلاغة

نهج البلاغه

1- الخطبة/80  (النساء) فاما نقصان ايمانهن فقعودهن عن الصلاة والصيام في ايام حيضهن  

2- الخطبة/110  واقام الصلاة فانها الملة  

3- الخطبة/131  لم يسبقني إلاّ رسول الله (ص) بالصلاة 

4- الخطبة/199  تعاهدوا أمر الصلاة وحافظوا عليها  

5- الخطبة/199  (أهل الذكر) " رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وايتاء الزكاة)(النور/37)  

6- الخطبة/199  وكان رسول الله (ص) نصباً بالصلاة بعد التبشير له بالجنة  

7- الخطبة /199   وامر أهلك بالصلاة واصطبر عليها " (طه/132) 

8- الخطبة/199  ثم ان الزكاة جعلت مع الصلاة قرباناً لأهل الإسلام   

9- الكتاب/27  صل الصلاة لوقتها المؤقت لها   

10- الكتاب/47  قال رسول الله (ص) صلاح ذات البين أفضل من عاقه الصلاة والصيام 

11- الكتاب/47  والله الله في الصلاة فانها عمود دينكم   

12- الكتاب/52  (إلى امراء البلاد) وصلوا بهم صلاة اضعفهم   

13- الكتاب/53  قال رسول الله (ص) لي: صلِّ بهم كصلاة اضعفهم   

14- الكتاب/69  ولا تسافر في يوم الجمعة حتى تشهد الصلاة إلاّ فاصلاً في سبيل الله   

15- قصار الحكم/97  نوم على يقين خير من صلاة في شك   

16- قصار الحكم/136  الصلاة قربان كل تقي   

17- قصار الحكم/252  والصلاة تنزيهاً عن الكبر  

18- قصار الحكم/361  إذا كانت لك إلى الله سبحانه حاجة فابدأ بمسألة الصلاة على رسوله (ص) ثم سل حاجتك   

19- الخطبة/197  ولقد وليت غسله (ص) والملائكة اعواني... يصلون عليه حتى واريناه في ضريحه   

20- الكتاب/53  وقد سألت رسول الله (ص) حين وجهني إلى اليمن كيف أصلي بهم فقال صل بهم كصلاة أضعفهم   

21- قصار الحكم/299  ما أهمني ذنب أمهلت بعده حتى أصلي ركعتين واسأل الله العافية  21 

22- الكتاب/52  (إلى امراء البلاد): أما بعد فصلو بالناس الظهر حتى تفيء الشمس من مربض العنز وصلوا بهم العصر والشمس بيضاء حية في عضو من النهار حين يسار فيها فرسخان وصلو ا بهم المغرب حين يفطر الصائم ويدفع الحاج إلى منى وصلوا بهم العشاء حين يتوارى الشفق إلى ثلث الليل وصلوا بهم الغداة والرجل يعرف وجه صاحبه وصلوا بهم صلاة اضعفهم ولا تكونوا فتانين   

23- الكتاب/27  واعلم ان كل شيء من عملك تبع لصلاتك   

24- الكتاب/53  وإذا قمت في صلاتك للناس فلا تكونن منفراً ولا مضيعاً   

25- الكتاب/28  (حمزة سيد الشهداء) وخصه رسول الله (ص) بسبعين تكبيرة عند صلاته عليه   

26- الخطبة/192  ما حرس الله عباده المؤمنين بالصلوات والزكوات تسكيناً لأطرافهم   

27- الخطبة/72  اللهم اجعل شرائف صلواتك ونوامي بركاتك على محمّد عبدك ورسولك الخاتم لما سبق   

28- الخطبة/199  ألا تسمعون إلى  جواب أهل النار حين سئلوا ما سلككم في سقر قالوا: لم نك من المصلين   

29- الكتاب/51  ولا تمسنَّ مال أحدٍٍ من الناس مصلٍّ ولا معاهد   

30- الكتاب  صلِّ الصلاة لوقتها المؤقت لها ولا تعجل وقتها لفراغ ولا تؤخرها عن وقتها لاشتغال  


عظمة النفس و الغيرة في نهج البلاغة

الفصاحة والجمال في نهج البلاغة

بلاغة الإمام علي عليه السلام

عقله الجبار ينظم عاطفته

علاج الفقر بحماية مال الامة

ماهي التقوى؟

الفضيلة مصدر القيمة الاجتماعية

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)