• عدد المراجعات :
  • 2339
  • 8/8/2011
  • تاريخ :

النكت الإعتقادية في الإمامة

امامه

فإن قيل : حكمة الله تعالى ( 1 ) تقتضي نصب الإمام ( 2 ) وتوجبه ام لا ؟ فالجواب : الحكمة تقتضي ذلك ( 3 ) وتوجبه .

 فإن قيل : ما حد الإمام ؟ فالجواب : الإمام هو الانسان الذي له رئاسة عامة في امور الدين والدنيا نيابة عن النبي عليه السلام.

 فإن قيل : ما الدليل على ان الامامة واجبة في الحكمة ؟ فالجواب : الدليل على ذلك انها لطف واللطف واجب في الحكمة على الله تعالى فالامامة واجبة في الحكمة .

فإن قيل : هل يشترط في الامام ان يكون معصوما ام لا ؟

فالجواب : يشترط العصمة في الامام كما ( 4) تشترط ( 5 ) في النبي عليه السلام .

 فإن قيل : ما الدليل على ان الامام يجب ان يكون معصوما ؟ فالجواب : الدليل على ذلك من وجوه : الاول : انه لو جاز عليه الخطأ لافتقر إلى امام آخر يسدده وننقل ( 6 ) الكلام إليه ويتسلسل أو يثبت المطلوب . الثاني : انه لو فعل الخطيئة فاما ان

يجب الانكار عليه ( 7 ) أولا فان وجب الانكار عليه سقط ( 8) محله من القلوب ولم يتبع ( 9 ) والغرض من نصبه اتباعه ( 10 ) . وان لم يجب الانكار عليه سقط وجوب النهي عن المنكر وهو باطل . الثالث : انه حافظ للشرع فلو لم يكن معصوما لم يؤمن عليه الزيادة فيه والنقصان منه .

فإن قيل : من امام هذه الامة بعد رسول الله صلى الله عليه وآله ؟ فالجواب : علي بن ابي طالب عليه السلام .

فإن قيل : بما ( 11 ) علمتم انه الامام ؟ فالجواب : علمنا ( 12 ) بالنص المتواتر من الله - عزوجل - ومن رسول

الله صلى الله عليه وآله . اما الذي ( 13 ) من الله تعالى فمثل قوله تعالى : ( انما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلوة ويؤتون الزكوة وهم راكعون) ( 14) .

ومثل قوله تعالى : ( يا ايها الرسولا بلغ ما انزل اليك من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالته) (15) .

ومثل قوله تعالى : ( اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا ) (16) .

ومثل قوله تعالى : ( وان تظفرا عليه فان الله هو مولاه وجبريل وصلح المؤمنين ) (17)  .

ومثل قوله تعالى : ( فقل تعالوا ندع ابناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ) ( 18 ) .

وامثال ذلك . واما الذي ( 19 ) من رسول الله - صلى الله عليه وآله - فمثل قوله : " انت خليفتي من بعدي " ( 20)

" انت وصيي وقاضي ديني " ( 21 )

" سلموا عليه بامرة المؤمنين " ( 22 )

" اقضاكم علي " ( 23 )

" تعلموا منه ولا تعلموه " ( 24 )

" اسمعوا له ( 25 )

 " واطيعوا " ( 26 )

" من كنت مولاه فعلي مولاه " ( 27 )

" انت مني بمنزلة هارون من موسى الا انه لا نبي بعدي " ( 28 )

" اللهم آتني ( 29 ) باحب خلقك اليك يأكل معي ( 30 ) هذا الطير ( 31 ) " ( 32 )

" انا مدينة العلم وعلي بابها " ( 33 )

" نعم الراكبان هما وابوهما خير منهما " ( 34 )

" لاعطين الراية غدا رجلا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله كرارا غير فرار " ( 35 ) .

ومثل اخائه ( 36 ) وتزويجه بابنته ( 37 ) وتعميمه بعمامته ( 38 ) وركوبه على ناقته ( 39 ) وامثال ذلك .

فإن قيل : من الامام بعد علي عليه السلام ؟

  فالجواب : ولده ( 40 ) : الحسن ثم ( 41 ) الحسين ثم علي بن الحسين ثم محمد بن علي الباقر ثم جعفر بن محمد الصادق ثم موسى بن جعفر الكاظم ثم علي بن موسى الرضا ثم محمد بن علي التقي الجواد ثم علي بن محمد الهادي ثم الحسن بن علي العسكري ثم الخلف القائم المهدي صلوات الله عليهم اجمعين .

فإن قيل : ما الدليل على امامة كل واحد من هؤلاء المذكورين ؟ فالجواب : الدليل على ذلك ان النبي صلى الله عليه وآله نص عليهم نصا متواترا بالخلافة مثل ( 42 ) قوله عليه السلام : " ابني هذا الحسين امام ابن امام اخو امام ابو ائمة تسعة تاسعهم قائمهم يملا الارض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورأ " ( 43 ) ( 44 ) .

ومثل قوله صلى الله عليه وآله في حق القائم عليه السلام ( 45 ) : ( لو لم يبق من الدنيا الا ساعة واحدة لطول الله تلك الساعة حتى يخرج رجل من ذريتي اسمه كاسمي وكينته ككنيتي ( 46 ) يملا الارض قسطا

    وعدلا كما ملئت ظلما ( 47 ) وجورا " ( 48 ) ويجب على كل مخلوق متابعته ( 49 ) . ولان كل امام منهم نص على من بعده نصا متواترا بالخلافة ولا نهم - صلى الله عليهم - ظهر عنهم ( 50 ) معجزات وكرامات خارقة للعادة لم تظهر على يد غيرهم كعجن ( 51 ) الحصا وختمه ( 52 ) وامثال ذلك .

فإن قيل : من امام هذا الزمان ؟ فالجواب : القائم المنتظر المهدي محمد ( 53 ) بن الحسن العسكري صلوات الله عليه وعلى آبائه الطاهرين .

فإن قيل : هو موجود ام سيوجد ؟ فالجواب : هو موجود من زمان ابيه الحسن العسكري عليه السلام لكنه مستتر إلى ان يأذن الله تعالى له بالخروج ( 54 ) فيملا الارض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا ( 55 ) .

فإن قيل : ما الدليل على وجوده ؟ فالجواب : الدليل على ذلك ان كل زمان لابد فيه من امام معصوم والا لخلا الزمان من امام معصوم مع انه لطف واللطف واجب على الله تعالى في كل زمان .

فإن قيل : ما وجه استتاره ؟ فالجواب : وجه استتاره لكثرة العدو وقلة الناصر . وجاز ان يكون لمصلحة خفية استأثر الله تعالى بعلمها .

 فإن قيل : قد تقدم ان الامامة لطف واللطف واجب على الله تعالى فإذا كان الامام مستترا كان الله تعالى مخلا بالواجب - تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا . فالجواب : اللطف الواجب على الله تعالى في الامام هو نصبه وتكليفه بالامامة ، والله تعالى قد فعل

ذلك فلم يكن مخلا بالواجب وانما الاخلال بالواجب من قبل ( 56) الرعية فانهم يجب عليهم ان يتابعوه ( 57 ) ويمثلوا اوامره ونواهيه ويمكنوه من انفسهم . فحيث لم يفعلوا ذلك كانوا مخلين بالواجب فهلاكهم من قبل انفسهم .

فإن قيل : ما الطريق إلى معرفته حين ظهوره بعد استتاره عليه السلام ؟ فالجواب : الطريق إلى ذلك ظهور المعجز على يده ( 58 ) .

النكت الإعتقادية للشيخ المفيد

الهوامش:

( 1 ) ك ول : الحكمة .

( 2 ) ن : امام .

( 3 ) ك : نصب الامام .

( 4 ) ك : + انها .

( 5 ) ك : شرط .

 ( 6 ) ن : ينقل .

 ( 7 ) ك : عليه الانكار .

 ( 8 ) ن : تسقط .

( 9 ) ل وك وم : فلم يتبع .

 ( 10 ) ك : فينتض الغرض .

 ( 11) ك ول : بم .

 ( 12 ) ل : + ذلك .

 ( 13 ) ل : اما من عند الله .

( 14 ) المائدة : 5 / 55 .

( 15 ) المائدة : 5 / 67 .

( 16 ) المائدة : 5 / 3 .

( 17 ) التحريم : 66 / 4 ليست هذه الآية في نسخة ل .

( 18 ) آل عمران : 3 / 61 .

( 19) ل : واما من الرسول .

( 20 ) عيون اخبار الرضا عليه السلام ج 2 / 59 ح 229 .

( 21) ن : وانت قاضي ديني . عيون اخبار الرضا عليه السلام ج 2 / 61 ح 243 ، مناقب آل أبي طالب 3 / 47 .

( 22 ) الكافي 1 / 131 ، تلخيص الشافي 2 / 45 .

( 23 ) الايضاح لفضل بن شاذان ص 231 و 314 . ( 24 ) . . . . . . . . ( 25 ) ل : منه .

( 26 ) ك ول : أطيعوه . التوحيد / 311 ، بحار الانوار 38 / 113 ، 132 وج 23 ص 298 .

( 27 ) تفسير فرات الكوفي / 160 ، معاني الاخبار / 63 ، عيون اخبار الرضا عليه السلام 2 / 47 ح 183 ، سنن ابن ماجة 1 / 45 ح 121 .

( 28 ) تفسير فرات الكوفي / 160 و 82 ، معاني الاخبار / 73 ، سنن ابن ماجة 1 / 45 ح 121 ،

سنن الترمذي باب 91 ح 3814 ج 5 / 304 .

( 29 ) ن وم : ائتني .

( 30 ) ك وم : + من .

( 31 ) ك ول : الطائر .

( 32 ) سنن الترمذي باب 86 خ 3805 ج 5 / 300 .

( 33 ) عيون اخبار الرضا عليه السلام 2 / 66 ح 298 .

( 34 ) مناقب آل ابي طالب 3 / 388 ، ذخائر العقبى ص 130 .

( 35 ) تفسير فرات الكوفي ص 160 ، السيرة النبوية 3 / 349 ، سنن ابن ماجة 1 / 45 ح 121 ،

صحيح البخاري باب مناقب علي بن أبي طالب فتح الباري ج 7 / 58 .

( 36 ) تفسير فرات الكوفي / 68 ، سنن الترمذي ج 5 / 300 ح 3804 . ن : اخاه .

( 37 ) تفسير فرات الكوفي ص 82 و 157 .

( 38) ل وك : تعممه ، مجمع البيان 8 / 343 ، مناقب آل أبي طالب 3 / 135 ، بحار الانوار 20 / 203 ، 42 / 32 .

( 39 ) الكافي 1 / 237 وبحار الانوار ج 42 / 32 .

( 40 ) ل : ولداه .

( 41 ) ل : و .

 ( 42 ) ك : ومثل .

 ( 43 ) ل ون : جورا وظلما .

( 44 ) عيون اخبار الرضا عليه السلام 1 / 52 ح 17 ، كمال الدين 1 / 262 ، الخصال 2 / 475 ح 38 ،

الاختصاص ص 207 ح 1 باب 67 ، مناقب آل ابي طالب 1 / 295 ، كشف الغمة 3 / 421 ،

ارشاد القلوب للديلمي 2 / 233 انوار الملكوت ص 230 ، كنز العمال 7 / 98 و 13 / 644 و 11 / 590 .

( 45 ) ل : - في حق . . .

( 46 ) ل : كنيتي .

 ( 47) ن : جورا وظلما .

 ( 48 ) ن وم : - و . اعلام الورى 427 و 435 ، مسند احمد الحنبل 1 / 377 . منتخب الاثر / 153 . ( 49 ) . . . . . . ( 50 ) ك : ظهرت منهم . ( 51 ) ل : كمعجز . ( 52 ) ك : حتمه . ( 53 ) م : م ، ح ، م ، د .

( 54 ) ل وك : في الخروخ .

( 55 ) ل ون : جورا وظلما .

( 56 ) ك : من جهة .

( 57 ) ك : يبايعوه .

( 58 ) م : بيده .


آية اليوم يئس الذين ومسألة الإمامة - المحكمات والمتشابهات

الإمامة في القرآن - الشواهد التاريخية

الإمامة في رؤية الأئمة الأطهار- شرائط الإمامة ومواصفاتها

الإمامة في رؤية الأئمة الأطهار- حديثان عن الإمام الصادق

الإمامة في القرآن - اليوم أكملت لكم دينكم

الإمامة في القرآن - الوضع الخاصّ للآيات التي ترتبط بأهل البيت

آية اليوم يئس الذين ومسألة الإمامة - رأي الشيعة

 

 

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)