• عدد المراجعات :
  • 937
  • 7/27/2011
  • تاريخ :

الدرس الرابع عشر بعد المائة

خط النستعليق

تعليم اللغة الفارسية

أهلاً بکم أعزائي الکرام إلي حلقة أخري من سلسلة حلقات برنامجکم "تعلّم الفارسية". في هذه الحلقة أيضاً سنتعلم مفردات وعبارات جديدة بالفارسية من خلال حوار حول بطل عالمي وبهلوان ايراني آخر، وهو غلام رضا تختي.

المفردات: الجزء الاول

مَنْ کان ؟که بود؟

سنوات= سالها

ألف وتسعمائة وإثنان وخمسون =هزار ونهصد وپنجاه ودو

ألف وتسعمائة وستة وخمسون =هزار ونهصد وپنجاه وشش

ألف وتسعمائة وستون =هزار ونهصد وشصت

مسابقات= مسابقه ها

لماذا؟ چرا؟

تقول= مي گويي

ساعد= کمک کرد

کان يساعد= کمک مي کرد

بطل العالم= جهان پهلوان

**********

 

الحوار: الجزء الاول.

خانم: آيا تختي هم مثل پورياي ولي، پهلوان بود؟

السيدة: هل کان تختي بهلواناً أيضاً مثل بوريا ولي؟

آقا: غلام رضا تختي يک کشتي گير بود. او در سه المپيک شرکت کرد.

السيد: کان غلام رضا تختي مصارعاً. هو شارک في ثلاث أولومبيات.

خانم: او در چه سالهايي در المپيک شرکت کرد؟

السيدة: في أية سنوات شارک في الاولومبيات؟

آقا: در سالهاي 1960،1956،1952.

السيد: في سنة ألف وتسعمائة واثنتين وخمسين وألف وتسعمائة وست وخمسين وألف وتسعمائة وستين.

خانم: پس او از قهرمانان بود.

السيدة: إذن هو کان من الأبطال.

آقا: بله. او در مسابقه هاي مختلف مدال گرفت.

السيد: نعم. هو حصل علي ميداليات في مسابقات مختلفة.

خانم: چرا به تختي پهلوان مي گوييد؟

السيدة: لماذا تسمون تختي بهلواناً؟

آقا: تختي هم مثل پورياي ولي، پهلوان بود وبه همه کمک مي کرد. مردم ايران به او جهان پهلوان مي گفتند.

السيد: کان تختي أيضاً بهلواناً مثل بوريا ولي وکان يساعد الجميع. الشعب الأيراني کان يسمّيه بطل العالم.

 

**********

 

المفردات: الجزء الثاني

عندما= وقتي

بالقرب =در نزديکي

من الناحية العقائدية =از نظر اعتقادي

ظالم= ستمکار

کان يعارض =مخالفت مي کرد

قصة رائعة= داستان جالب

أودّ أن أعرف= دوست دارم بدانم

أکثر= بيشتر

**********

 

الحوار: الجزء الثاني.

خانم: پهلوانها مردم را دوست دارند ومردم نيز پهلوانان را.

السيدة: البهلوانون يحبّون الناس والناس أيضاً يحبونهم.

آقا: بله. وقتي در بويين زهرا- در نزديکي قزوين- زلزله آمد، تختي به آنجا رفت وبه مردم کمک کرد.

السيد: نعم. عندما وقع زلزال في بويين زهرا- بالقرب من قزوين- ذهب تختي إلي هناک وساعد الناس.

خانم: تختي از نظر اعتقادي چگونه بود؟

السيدة: کيف کان تختي من الناحية العقائدية؟

آقا: او فردي مومن بود وبا حکومت ستمکار پهلوي مخالفت مي کرد.

السيد: هو کان انساناً مؤمناً وکان يعارض حکومة بهلوي الظالمة.

خانم: داستان پهلوانان ايراني بسيار جالب است، دوست دارم درباره آنها بيشتر بدانم.

السيدة: قصة البهلوانين الايرانيين رائعة جداً. أودّ أن أعرف عنهم أکثر.

**********

 

ندعوکم الآن الکرام للإستماع إلي الحوار باللغة الفارسية.

خانم: آيا تختي هم مثل پورياي ولي، پهلوان بود؟

آقا: غلام رضا تختي يک کشتي گير بود. او در سه المپيک شرکت کرد.

خانم: او در چه سالهايي در المپيک شرکت کرد؟

آقا: در سالهاي 1960،1956،1952.

خانم: پس او از قهرمانان بود.

آقا: بله. او در مسابقه هاي مختلف مدال گرفت.

خانم: چرا به تختي پهلوان مي گوييد؟

آقا: تختي هم مثل پورياي ولي، پهلوان بود وبه همه کمک مي کرد. مردم ايران به او جهان پهلوان مي گفتند.

خانم: پهلوانها مردم را دوست دارند ومردم نيز پهلوانان را.

آقا: بله. وقتي در بويين زهرا- در نزديکي قزوين- زلزله آمد، تختي به آنجا رفت وبه مردم کمک کرد.

خانم: تختي از نظر اعتقادي چگونه بود؟

آقا: او فردي مومن بود وبا حکومت ستمکار پهلوي مخالفت مي کرد.

خانم: داستان پهلوانان ايراني بسيار جالب است، دوست دارم درباره آنها بيشتر بدانم.


الدرس الثالث عشر بعد المائة

الدرس الثاني عشر بعد المائة

الدرس الحادي عشر بعد المائة

الدرس العاشر بعد المائة

الدرس المائة و تسعة

الدرس المائة و ثمانية

الدرس المائة و سبعة

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)