• عدد المراجعات :
  • 1344
  • 6/21/2011
  • تاريخ :

سبع خطوات أساسية للتغيير السلوكي عند الأطفال

سلوك الأطفال

هناك برنامج عام للعلاج بطريقة التعليم الملطف والمساندة الوجدانية للأطفال . وهذا البرنامج يهدف إلى خلق بيئة اجتماعية متقبلة للطفل ، وذلك بالعمل على :

 

1. زيادة الرابطة الوجدانية وتوثيق علاقات الطفل الاجتماعية ببيئته الاجتماعية في داخل الأسرة أو المدرسة أو المؤسسة.

2. التقليل من المثيرات المنفرة التي يمكن أن تعزز من ظهور السلوك المضطرب وتطوره

3. تحسين التفاعلات الاجتماعية والتواصل مع الطفل مما يمنح الأبوين والقائمين على رعاية الطفل قدرة اكبر فيما بعد على معالجة اضطراباته والتنبؤ بها، بما في ذلك ثوراته الانفعالية والتعارك وتحطيم الأثاث ....الخ

 

وكلما تحققت الأهداف السابقة قويت الرابطة الوجدانية بالطفل ، وكلما قويت هذه الرابطة تزايد فهم الطفل لبيئته ، وبالتالي يتضاءل سلوكه المضطرب بالتدريج.

 

عناصر الخطة العلاجية الأساسية :

1. زيادة السلوك الإيجابي

2. التحكم في السلوك اللا توافقي

 

وذلك باتباع سبع خطوات هي كالتالي :

 

أولا : تدعيم أي سلوك آخر عدا السلوك المضطرب :

حيث يقوم العاملون على رعاية الطفل بالعمل قصدا وعمدا على خلق مواقف للتفاعل والاحتكاك الاجتماعي بالطفل لعدد يتراوح بين 2-4 مرات في الساعة ولمدة 15-30 ثانية في كل منها . ويكون هدف هذا التفاعل تدعيم ومكافأة أي سلوك آخر يقوم به الطفل يكون فيه مختلفا عن السلوك المضطرب . ويأخذ التفاعل أشكالا بسيطة كالابتسام والتحية والتربيت والسؤال عن الأحوال والحوار الودي والفكاهة ....الخ

 

ثانيا : تدعيم أي سلوك بديل أو مناقض :

حيث يطلب العاملون على رعاية الطفل من الطفل مشاركتهم في نشاط معين يتسم بالتعاون ، أو المشاركة بإنجاز عمل معين يحتاج تنفيذه إلى وقت بين 2-5 دقائق وذلك لعدة مرات في اليوم المدرسي أو في الوقت الذي يزيد فيه السلوك المضطرب . ويوصى عادة بان يتم على الأقل مرة في كل ساعة . والهدف هنا هو تدعيم أنواع السلوك البديلة للسلوك المضطرب إذ لا يمكن أن يكون الطفل مضطربا ومتعاونا في الوقت نفسه .لان المشاركة نقيض للسلوك غير اللائق الذي يثير الشكوى.

 

ثالثا : جدولة النشاط المدرسي :

تعاون مع الطفل في وضع جدول بحيث يشمل على الأقل ساعتين للدراسة بما في ذلك إعداد الواجب المدرسي وتحضير الدرس المقبل ومراجعة المعلومات السابقة ...الخ، ويجب أن يتضمن الجدول نشاطات أخرى ممتعة تتخلل أداء النشاطات الدراسية .

الخطوات الثلاث السابقة تدعم السلوك الإيجابي وهذه الخطوات يجب أن تدعم بالخطوات التالية التي تتحكم في السلوك اللا توافقي

 

رابعا : التدخل والمقاطعة :

عند ظهور السلوك غير المرغوب فيه لا تترك الطفل أو تتفرج عليه ، بل حاول أن تتدخل لإيقاف هذا السلوك بأقل قدر ممكن من الإثارة أو التهديد ، ومن أساليب التدخل الناجحة أن تطلب منه أن يتعاون معك في نشاط معين باستخدام المدعمات المناسبة للخروج بالطفل من المواقف الانفعالية المحتدمة كالحث البدني والتربيت مع توجيه انتباهه لنشاط آخر أو تشجيعه على الاستمرار في نشاط إيجابي سابق ،

نعيد ونؤكد أن التدخل الناجح لمقاطعة السلوك السلبي هو الذي لا يؤدي لتزايد المشكلة والذي يساعد على الاستمرار في النشاط الايجابي وليس إلى توقفه.

 

خامسا : التوجيه لنشاط بديل :

افعل هذا بدلا من ذلك ، وعندما يتم ذلك بنجاح يفهم الطفل أن الاستجابات السابقة التي تم إيقافها والتدخل فيها لم تعد مجدية ولا مثيرة للانتباه . وهذا الأسلوب يجب أن يستخدم بشكل متلاحم مع أسلوب التدخل والمقاطعة ، والأفضل أن يتم ذلك بصمت دون كثير من الجدل والنقاش ومن خلال الحث البدني والإيماءات مع الاستمرار في التواصل والحوار المحب .

 

سادسا : التجاهل :

الهدف من التجاهل هو إطفاء الاستجابات غير المرغوب فيها بتجاهلها . وهنا المطلوب منك أن تتصرف كما لو كانت الاستجابة غير المرغوب فيها لم تحدث .وتجنب خلال ذلك مراقبة الطفل أو الاتصال البصري به ، وقلل قدر الإمكان الاحتكاك البدني كاللمس أو التربيت وقلل أيضا من فرص القرب الجسمي إلا إذا كان قربك منه ضروريا وإذا كان من الضروري أن تتدخل أو تستجيب فاجعل ذلك يحدث باقتضاب وبأقل قدر ممكن من الجدل

 

سابعا : دعم وكافئ :

بعد التدخل في ايقاف السلوك المضطرب وتوجيه الطفل لنشاط بديل دعم استمراره في هذا النشاط من خلال مشاركته والتعاون معه ، والانتقال به من نشاط لآخر حتى تتلاشى الاستجابات المرضية وإذا كان من الصعب الانتقال بالطفل إلى النشاط البديل الايجابي الذي يرتبط بالتدعيم والمكافأة فحاول أن تركز على تجعل أي سلوك لائق يصدر عن الطفل موضوع مكافأة .

 

وفيما يلي قائمة بالنشاطات التي يمكن تشجيع الطفل على أدائها ثم مكافأته عندما يفعل ذلك :

نشاطات اجتماعية : التحية باليد ، الرد على الهاتف ، رعاية طفل آخر ،المرافقة في تناول الطعام ،حديث انفرادي ،التنزه بصحبته .

نشاطات ترفيهية : ركوب دراجة ، الذهاب للمراجيح ، الجري ، السباحة ، لعب الكرة ، قراءة مجلة أو كتاب ، مشاهدة تلفزيون ، التسوق ، الذهاب لمسرح الأطفال.

نشاطات منزلية : تنظيم الحجرة ن تغليف الكتب والكراسات ، الإسهام في تنظيف أواني المطبخ ، الإسهام في إعداد المائدة ، الإسهام في إعداد ميزانية المنزل.

وغيرها من النشطات المتنوعة الملائمة لظروف الطفل وبيئته .


الطفل العدواني

كيف تحدين من دلع طفلك؟

أخطاء شائعة يقع فيها الوالدان

دور الأم في البناء الثقافي للطفل

أسس العلاقة الطيبة بين الأب وأبنائه

الأم مدرسة الأجيال وصانعة الرجال

إحترامك لطفلك .. أهم من الحب

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)