• عدد المراجعات :
  • 392
  • 6/18/2011
  • تاريخ :

صالحي يتحدث عن السقف الزمني لعودة العلاقات مع مصر

علي اكبر صالحي  و نبيل العربي

اشار وزير الخارجية الي اسباب تآخر عودة العلاقات الدبلوماسية بين ايران ومصر يعود الي ادراك حجم الضغوط السياسية الخارجية التي تواجه مصر .

وقال الدكتور علي اكبر صالحي في حوار مع وكالة فارس ان البلدين عبرا عن رغبتهما في عودة العلاقات الدبلوماسية بينهما لكن يبدو ان مصر تعاني من قيود في هذا الصدد .

وقال الدكتور علي اكبر صالحي في حوار مع وكالة فارس ان البلدين عبرا عن رغبتهما في عودة العلاقات الدبلوماسية بينهما لكن يبدو ان مصر تعاني من قيود في هذا الصدد .

واضاف نحن ندرك الظروف المحيطة بمصر ولابد في النهاية اعادة العلاقات الي مسارها الطبيعي لكن المصريين كما يبدو يحتاجون الي مزيد من الوقت بسبب حجم الضغوط السياسية التي يتعرضون لها .

واشار صالحي الي قضية لها الكثير من الاهمية متمثله بالضغوط الخارجية علي مصر رغم ان الطرفين يسعيان الي بناء علاقات دائمة تقوم علي اساس الصداقة والتبادل التجاري علي جميع الاصعدة .

وكان وزير الخارجية المصري نبيل العربي قد اعلن مؤخرا بدآ فصل جديد من العلاقات مع جميع الدول كما ان من المقرر ان يبحث بلده مستوي العلاقات الدبلوماسية مع ايران في البرلمان المقبل .

وكان وزير الخارجية المصري نبيل العربي قد اعلن مؤخرا بدآ فصل جديد من العلاقات مع جميع الدول كما ان من المقرر ان يبحث بلده مستوي العلاقات الدبلوماسية مع ايران في البرلمان المقبل .

والعلاقات الدبلوماسية بين ايران ومصر كانت قد قطعت بعد مرور عام واحد من انتصار الثورة الاسلامية واغتيال الرئيس المصري السابق انور السادات عام 1981 لتتحول العلاقات علي مستوي القائم بالاعمال

مصدر: وکالة فارس

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)