• عدد المراجعات :
  • 645
  • 6/14/2011
  • تاريخ :

نقص فيتامين "د" يزيد إصابة الأطفال بأمراض الرئة    

فيتامين د

 أظهرت الأبحاث الحديثة أن الأطفال حديثى الولادة الذين يعانون من نقص فى فيتامين "د" يعانون بمعدل ستة أضعاف من مخاطر الإصابة بأمراض الرئة.

وتعد الأصابات الفيروسية للرئة من أهم الأسباب التي تهدد صحة الطفل والجهاز التنفسي خلال الـ12 شهراً الأولى من حياته والتي كثيراً ما تتسبب فى الاصابة بالالتهاب الرئوي والنزلات الشعبية.

وأضاف الباحثون أن نقص فيتامين "د" ظل لسنوات طويلة المشتبه فيه الأول في تعريض حياة الطفل للعديد من المخاطر والأمراض خاصةً المتعلقة بجهاز المناعة.

أظهرت الأبحاث الحديثة أن الأطفال حديثى الولادة الذين يعانون من نقص فى فيتامين "د" يعانون بمعدل ستة أضعاف من مخاطر الإصابة بأمراض الرئة.

ويأتي ذلك في الوقت الذى تشير فيه الإحصاءات إلى أن نحو ربع الأطفال الذين يولدون في هولندا يعانون من نقص فى فيتامين "د" في دمائهم خلال العام الأول من ولادتهم وهو ما يعرضهم بمعدل ستة أضعاف للإصابة بفيروسات المسببة لأمراض الرئة والجهاز التنفسي.

كما تؤكد الأبحاث أن فيتامين "د" متوافر بكمية كبيرة من الفاكهة والخضار مصحوباً بالتمارين الرياضية وترك التدخين وضوء الشمس أيضاً يحفز الجسم على صناعة فيتامين "د" والذي ثبت أنه يمنع أنواعاً كثيرة من السرطانات ويحمينا من أمراض القلب والتهاب المفاصل الرثوي والسكر وأمراض اللثة.

ومنذ القدم اعتبر فيتامين "د" عنصراً حيوياً لبناء العظام لأن الجسم يحتاجه لامتصاص الكالسيوم.


فيتامين «B1» وأهميته الصحية

فيتامين «ك» قد يساعد على عدم الإصابة بكسور العظام

هـشــاشـة العظـام.. الوقاية والعلاج

هشاشة العظام عند الأطفال.. مرض يمكن تجنبه

هـشــاشـة العظـام

لعظام أكثر قوة : المغنيزيوم أم الكاليسيوم ؟

اختيار الغذاء المتكامل

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)