• عدد المراجعات :
  • 545
  • 6/12/2011
  • تاريخ :

العقوبات العسكرية والامنية على ايران طريفه للراي العام

الناطق باسم لجنة الامن القومي في مجلس الشورى الاسلامي

وكالة فارس : اعتبر الناطق باسم لجنة الامن القومي في مجلس الشورى الاسلامي ان الحديث عن عقوبات عسكرية وامنية على ايران لاتعد شيئا سوى انها طريفة للراي العام .واجاب كاظم جلالي على سؤال حول ما حدث على هامش المؤتمر الثاني لنزع الاسلحة وعدم انتشار الاسلحة النووية في مقر وزارة الخارجية و احتمالات اصدار قرار جديد ضد ايران قال , ان الغرب التزم الصمت حيال العقوبات لان ايران تسير على نهج ثابت وتستمر بتعاونها مع المنظمات الدولية .

واشار جلالي الى بيان طهران الذي وقع بين ايران والبرازيل وتركيا حول تبادل الوقود النووي فقال , ان هذا البيان يمكنه فتح الطريق المسائل العالقة لكننا شهدنا على الفور اصدار مجلس الامن الدولي بيانا صد ايران .

وردا على سؤال حول الاوضاع الجارية الان في سوريا قال جلالي , ان على الحكومة السورية اجراء اصلاحات ولايوجد في شكوك الا ان المؤامرات التي يتعرض لها الرئيس بشار الاسد بحاجة الى التوقف عندها .

اعتبر الناطق باسم لجنة الامن القومي في مجلس الشورى الاسلامي ان الحديث عن عقوبات عسكرية وامنية على ايران لاتعد شيئا سوى انها طريفة للراي العام

واضاف جلالي ان الاجواء التي تفرض نفسها على المنطقة تؤكد ان هناك من يسعى الى انهاء تيار المقاومة كما يدخل ذلك في اعداد بيان جديد تجاه الملف النووي الايراني .

واشار جلالي الى الجرائم التي يقترفها الكيان الصهيوني في غزه بقوله ان تلك الجرائم تاتي بموافقة ودعم امريكي حيث يقف بالمرصاد بوجه اي قرار يدين جرائم الصهاينة .

وذكر جلالي خلال اللقاء ان النظام في سوريا ثابت رغم مؤامرات الاعداء عبر الاعلام . وعن ما ذكر من فرض عقوبات على قوات الحرس الثوري وكوادر الشرطة انه لايعني شيئا بعدما لقيناه خلال الحرب وتجاوزناه حين كان الاسلاك الشائكة وبنادق كلاشينكوف يصعب الحصول عليها لكن لدينا الان الكثير من الاجهزة والمعدات بما يكفي الوصول الى الاكتفاء الذاتي .

مصدر: وکالة فارس

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)