• عدد المراجعات :
  • 335
  • 5/4/2011
  • تاريخ :

موسى ومشعل يؤكدان أهمية دعم المصالحة

خالد مشعل وعمرو موسى

أكد "عمرو موسى" الأمين العام لجامعة الدول العربية و"خالد مشعل" رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" أهمية اتفاق المصالحة الفلسطينية، الذي ستوقع عليه كافة الفصائل الفلسطينية رسمياً برعاية مصر في احتفالية كبرى بالقاهرة اليوم الأربعاء، بحضور عربي حاشد، ليشكل انطلاقة جديدة نحو وحدة الصف الفلسطيني والعربي.

أكد "عمرو موسى" الأمين العام لجامعة الدول العربية و"خالد مشعل" رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" أهمية اتفاق المصالحة الفلسطينية،

 

ونقلا عن صحيفة "اليوم السابع" لعددها اليوم الاربعاء، جاءت هذه التصريحات خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده الأمين العام للجامعة العربية مع خالد مشعل عقب جلسة مباحثات مع وفد حماس مساء الثلاثاء، بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

وشدد موسى على الدعم العربي للمصالحة الفلسطينية، مشيراً إلى أنه استقبل الكثير من ممثلي المنظمات الفلسطينية، الذين أجمعوا على ضرورة تلك المصالحة من أجل وحدة الصف، مؤكداً أن العرب يؤيدون المصالحة الفلسطينية ويدعمونها وسيحمونها.

وأعرب موسى عن شكره لمصر على الجهد الكبير، الذي قامت به من أجل التوصل لهذه المصالحة، وحيا كل المنظمات الفلسطينية على الروح الجديدة التي يمثلونها والتي دبت فيهم مجدداً.

من جهته، عبر مشعل عن سعادته ووفد حركة حماس بلقاء السيد عمرو موسى في بيت العرب "الجامعة العربية"، خاصة في ظل الأجواء الجديدة التي تشهدها مصر بعد ثورة 25 يناير، وقال: أننا فخورون بالثورة المصرية العظيمة وبشعب مصر الذي قدم نموذجاً منيراً.

من جهته، عبر مشعل عن سعادته ووفد حركة حماس بلقاء السيد عمرو موسى في بيت العرب "الجامعة العربية"، خاصة في ظل الأجواء الجديدة التي تشهدها مصر بعد ثورة 25 يناير، وقال: أننا فخورون بالثورة المصرية العظيمة وبشعب مصر الذي قدم نموذجاً منيراً.

واضاف: إننا نتطلع إلى مصر القائدة بدورها الإسلامي والإقليمي والدولي الكبير، وسعداء باحتضانها المصالحة الفلسطينية، لافتاً إلى أن الروح التي تسود مصر بعد الثورة والتي ساهمت في إنجاز المصالحة بيسر.

واضاف أن هذه الروح الجديدة انعكست علينا كفلسطينيين لندخل عصرا فلسطينيا وعربيا جديدا ، يمكننا من حشر الكيان الإسرائيلي في الزاوية، وأن نعبر عن إرادتنا الفلسطينية التي على الكل أن يحترمها.

مصدر: العالم

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)