• عدد المراجعات :
  • 676
  • 5/1/2011
  • تاريخ :

کربلاء البحرين

قمع ثورة بحرين

کان بعض "القادة" العرب يقتلون ضحيتهم تحت جنح الليل و في العتم، لکن هذه المرة کانت الجريمة في وضح النهار وامام کاميرات الاعلام لذا کانت أکبر من الاحتواء المبرمج.

عندما حذَّر رئيس مجلس الوزراء الترکي السيد رجب طيب اردوغان من کربلاء جديدة في البحرين. و کان يقصد المجزرة البشرية التي حصلت مع المواطنين البحرانيين الذين کانوا يطالبون اسوة بالجماهير العربية الاخرى بالحرية و الحقوق فکان الرد هو القتل، و القتل الواضح، القتل على الارصفة و في الساحات و في البيوت. وبعض صور تلک الجريمة، شاهدت صورة لأمين رسمي بحريني يُطلق الرصاص من على مسافة متر و نصف فقط على وجه متظاهر مباشرة . صورة يجب ان تحتل المراتب الاولى في المسابقات الدولية للصورة. صورة مثل صورة الشهيد محمد الدرة . و من الصنف نفسه و أخطر.

عندما حذَّر رئيس مجلس الوزراء الترکي السيد رجب طيب اردوغان من کربلاء جديدة في البحرين. و کان يقصد المجزرة البشرية التي حصلت مع المواطنين البحرانيين الذين کانوا يطالبون اسوة بالجماهير العربية الاخرى بالحرية و الحقوق فکان الرد هو القتل، و القتل الواضح، القتل على الارصفة و في الساحات و في البيوت.

کان بعض "القادة" العرب يقتلون ضحيتهم تحت جنح الليل و في العتم، لکن هذه المرة کانت الجريمة في وضح النهار وامام کاميرات الاعلام لذا کانت أکبر من الاحتواء المبرمج.

لم نسمع من القادة العرب کلمة في قتل الشعب البحريني ، لقد نسيت جماعات حقوق الانسان و حقوق الحيوان معاً مهمتهم عندما وصلت القضية الى البحرين ، لأن البحرين مطبخ داخلي ليس الا، جريمة في مطبخ البيت.

في کل الاماکن التي تحصل فيها جرائم نتيجة بطش السلطة ، يکون للضحايا صور و أسماء و أهل و مجتمع و دولة الا في البحرين، انک تبحث عن جريمة في مکان يوجد فيه أکبر قاعدة عسکرية اطلسية اميرکية في المنطقة. و السؤال ألم ينظر مسؤولوا تلک القواعد کيف يقتل المواطن البحريني المتظاهر بسلمية واضحة؟ لماذا هذه القوات لم تحرک ساکنا لماذا لم تمنع اصحاب السلطة من الفتک بالمواطنين ، فالمعارض الليبي،  تذهب اليه طائرات الاطلسي کي تنقذه من براکين القذافي و حممه. بينما تتفرج عن قرب على مذبحة موصوفة لکن برأي القوات تلک يجب ان تمر الجريمة و کأنها لم تحصل جريمة معفاة من الجزاء.

لقد قال السيد اردوغان کلامه، و هو مشکور عليه، لقد نبه العالم العربي على مغبة هذه المقتلة الجماعية و نبه فقط و لم يفعل مثله اى حاکم عربي لماذا يأتي الانصاف من مسلم ترکي ، و مسلم ايراني ، و يأتي الظلم من المسلم العربي ، کل ما نطلبه ان يعلنوا ان الجريمة جريمة. دول الخليج تشرع الاجواء الليبية للحل الاميرکي او تسکت امريکا عن جريمة البحرين.

لقد قال السيد اردوغان کلامه، و هو مشکور عليه، لقد نبه العالم العربي على مغبة هذه المقتلة الجماعية و نبه فقط و لم يفعل مثله اى حاکم عربي لماذا يأتي الانصاف من مسلم ترکي ، و مسلم ايراني ، و يأتي الظلم من المسلم العربي ، کل ما نطلبه ان يعلنوا ان الجريمة جريمة.

بينما البحرانيون يدفنون شهداءهم و يلملمون اشلاءهم عن الطرقات و الجدران و يضمضون جراحاتهم و يواسون اهالي العزاء بعزائهم و ينعون مفقوديهم و خسائرهم، و يعضون على الجرح الغائر من القريب اتاهم الدرس الاول من السعودية ، دبابات و قوات عسکرية تطلق الرصاص" تنظف دوار اللؤلؤة فتصبغه بالدم القاني انه اصطفاف محمود و طبيعي .

و اتاهم الدرس الثاني من حليف السعودية الشيخ سعد الحريري ليعلن ان ما حل بکم يا اهل البحرين کان نتيجة " اصطفاف غير مسؤول" و " الانتساب للمشروع الايراني" فقط لأن مسؤولين ايرانيين سياسيين و علمائيين و علماء دين استنکروا قتل البحرينيين، انه اصطفاف خطير!!

ولم يفصح السيد الحريري عن الخطوات التفصيلية التي يقوم بها لازالة" التداعيات". سبحان الله العبارة نفسها"غير مسؤول" غير المبرر" انها من عائلة واحدة مع تلک العبارة التي قيلت ابان حرب تموز المجيدة انها "مغامرة غير محسوبة"کل ذلک يأتي من مصدر مسؤول و محسوب و دقيق الحسابات.

اما الاصطفاف مع القومية العربية فهو حقيقة قومية عربية جديدة ، لقد نقلت الحريرية القومية من عروبة عبد الناصر الى عروبة فارس سعيد و سمير جعجع و امين الجميل، فهنيئاً له و لهم بهذه العروبة المتصالحه تصطف مع شرق اوسط جديد يسير هذه الايام بسرعة البرق!

کربلاء البحرين، کربلاء ستلاحق السلطة الملکية و من قام بالمجازر کما لاحقت کربلاء العراق و الذين قاموا بها . لاحقتهم حتى حتوفهم. دماء القتيل تلاحق القاتل، و هذا امر رباني انها سُنة الهية.

  اکرم طليس

کاتب ومحلل سياسي لبناني

عضو قيادي سابق في حرکة امل ومستشار سابق في حزب الله


هدم مسجد الامام جعفر الصادق(ع) في البحرين

 هدم مسجد الرسول الاعظم في البحرين

 هل سيلاقي حاكما السعودية والبحرين مصير إبرهة والمتوكل وعبد العزيز؟ 

 هل من ناصر للمرأة البحرينية...؟؟ 

غضب الثورة

قصيدة ايات القرمزي في ساحة اللؤلؤ

من ارض الحسين(ع) الي البحرين

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)