• عدد المراجعات :
  • 429
  • 4/23/2011
  • تاريخ :

وزير الخارجية يأمل بإستئناف وتقوية العلاقات بين طهران والقاهرة

وزير الخارجية علي أكبر صالحي

أعرب وزير الخارجية علي أكبر صالحي عن امله بإستئناف وتعزيز العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومصر بإعتبارهما ركنين رئيسيين في العالم الاسلامي.

و أفاد مراسل قسم السياسة الخارجية بوكالة أنباء فارس أن صالحي أعلن ذلك في كلمة القاها صباح اليوم السبت خلال بدء مراسم ندوة السفراء ورؤساء البعثات السياسية للجمهورية الاسلامية الايرانية التي حضرها سفراء ايران بدول المنطقة والخليج الفارسي وشمال افريقيا.

أعرب وزير الخارجية علي أكبر صالحي عن امله بإستئناف وتعزيز العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومصر بإعتبارهما ركنين رئيسيين في العالم الاسلامي.

و وصف وزير الخارجية في كلمته كلا من ايران ومصر بأنهما تكملان بعضهما مؤكدا دعم طهران للسيادة الوطنية للدول الاخري واستقلالها وعدم تدخلها في الشؤون الداخلية.

و أعرب صالحي عن أسفه لبعض الدول التي تكيل الاتهامات الي ايران تماشيا مع الاستكبار العالمي الذي يعتبر نوعا من الفرار نحو الامام مشددا علي أن هذه الدول توجّه اتهاماتها الي طهران دون تقديم أية وثيقة أو دليل.

و أشار وزير الخارجية الي اعتراف وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون بعدم امتلاك أية وثيقة أو دليل أو برهان يثبت تدخل الجمهورية الاسلامية الايرانية في الشؤون الداخلية لدول المنطقة لكنها تكرر نفس المزاعم التي تطلقها عادة ضد طهران.

و قال وزير الخارجية " ان شعوب المنطقة في منتهي الوعي والذكاء حيث لن تخدع بمزاعم الاستكبار العالمي وباتت تدرك جيدا مكر الاستكبار ولن تسمح للمستكبرين مصادرة الحركات الشعبية والاستحواذ عليها ".

و قال وزير الخارجية " ان شعوب المنطقة في منتهي الوعي والذكاء حيث لن تخدع بمزاعم الاستكبار العالمي وباتت تدرك جيدا مكر الاستكبار ولن تسمح للمستكبرين مصادرة الحركات الشعبية والاستحواذ عليها ".

و أضاف قائلا " ان بعض الدول في الخليج الفارسي اعتمدت سياسة متسرعة غير مدروسة ولذا فإننا نحذرها من اتخاذ هذه السياسات وخاصة بعض حكامها الذين يسيرون علي نهج خاطيء ".

و بشأن الاوضاع الجارية في البحرين قال وزير الخارجية " ان ايران تحترم السيادة الوطنية لهذا البلد علي أرضه وتعترف به رسميا " ودعا في الوقت ذاته حكومة البحرين الي الاستجابة لمطاليب الشعب بصورة سلمية.

و اعتبر صالحي الاحتلال العسكري للبحرين من قبل السعودية أمرا مرفوضا وتساءل قائلا " اني في حيرة من التعامل الغربي الذي يعتمد التناقض في مواقفه حيث يبعث قوات عسكرية الي بلد ما دعما لشعبه ويرسل في الوقت ذاته قوات دعما للنظام القائم في بلد آخر ".

مصدر: وکالة فارس

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)