• عدد المراجعات :
  • 960
  • 4/9/2011 11:00:00 PM
  • تاريخ :

كاميرتان جديدتان من «كانون» بعدسات ذات زاوية عريضة جدا

كاميرتان جديدتان من «كانون»

طرحت «كانون» مؤخرا كاميرا «باور شوت جي12» (PowerShot G12)، وهي آخر طراز من كاميرات الصنف الأول من نوع «سدد التقط» المصممة للمصورين الموسميين، إضافة إلى الكاميرا «باور شوت إس إكس30 آي إس» (Power Shot SX30 IS) التي تكبر وتقرب 35 ضعفا (35X)، والتي تتضمن أكبر عدسة ذات زاوية عريضة في مجموعة الكاميرات «تليفوتو»، التي شاهدنا مثلها في الكاميرات ذات العدسات الثابتة.

وعلى الرغم من أن كاميرا «باور شوت جي12» هذه التي هي من الصنف الأعلى والتي لم تغير الكثير من المميزات والصفات الأساسية التي كانت تتحلى بها سالفتها، فإنها أضافت خاصية التسجيل العالي الوضوح والتحديد (720p) بالفيديو، وميكروفونات ستريو (الصوت المجسم)، وخاصيات جديدة تتعلق بثبات الصورة ونمط التقاطها أوتوماتيكيا.

وإضافة إلى أقراص التحكم المركبة في أعلى الكاميرا تضيف «جي12» قرصا آخر جديدا مركبا على واجهتها في أعلى مقبض اليد للمساعدة في عملية الاختيار أثناء تصفح لائحة المهام والتعديلات اليدوية السريعة.

 

درجة وضوح عالية

وعن طريق تجهيزها بعدسة تقريب وتكبير (28 إلى 140 مليمترا) أصبحت درجة الوضوح 10 ميغابيكسل، فضلا عن اعتمادها على نظام «CCD» الذي يحول الصور الضوئية إلى إشارات كهربائية. لكن هذه الكاميرا تحتفظ بغالبية المميزات الأساسية لطرازات سلسلة «جي» السابقة. فهي تملك العدسة «إف2.8» ذاتها، وأدوات التحكم والإدارة اليدوية، وقدرات تصوير ببرنامج «RAW» لتحرير الصور وتحويلها إلى الأنماط الأخرى، مع منظار قلاب للمشاهد على مستوى العين قياس 2.8 بوصة يعمل بالبلور السائل (إل سي دي)، وقاعدة للكشاف الضوئي الخارجي، مع إمكانية للنفاذ السريع إلى التعديلات الخاصة بموصفات «ISO»، وأدوات لتحديد التعويض بدرجة التعرض الضوئي الموجودة في «جي11».

وإضافة إلى أقراص التحكم المركبة في أعلى الكاميرا تضيف «جي12» قرصا آخر جديدا مركبا على واجهتها في أعلى مقبض اليد للمساعدة في عملية الاختيار أثناء تصفح لائحة المهام والتعديلات اليدوية السريعة.

والجديد أيضا مع الطراز هو القدرة على التقاط فيديو «720p» عالي التحديد بسرعة 24 إطارا في الثانية، مع فتحة خارجية لواجهة تفاعل للوسائط المتعددة العالية الوضوح والتحديد «HDMI»، فضلا عن ميكرفونات ستريو لالتقاط الأصوات. وكان الحد الأعلى بالنسبة إلى كاميرا «جي11» على صعيد الفيديو ذي التحديد والوضوح القياسي العادي بسرعة 30 إطارا في الثانية هو 640×480.

ومن المميزات الأخرى النمط الأوتوماتيكي لعرض المشاهد، والنمط الأوتوماتيكي الذكي والموسع «سمارت أوتو» الذي يقوم أوتوماتيكيا بتعديل المشهد لإبراز تفاصيل أوفر في المناطق المظللة، مع مميزة للتحري عن المشاهد المهمة التي تقوم بتعديل درجة التعرض للضوء خلال الأحداث الحية والمهمة، إلى جانب ميزة «هايبرد آي إس» الخاصة بثبات الصورة التي تزعم «كانون» أنها ستعوض عن الحركات التي تنطوي على جسم الكاميرا كلها، وليس فقط العدسات. وأضافت «كانون» أيضا ميزة استخدام النمط الأوتوماتيكي الذكي «سمارت أوتو» لدى التقاط الفيديو.

وللمساعدة في تسخير قوة هذا التقريب والتكبير الهائلة للعدسات لدى تصوير جسم متحرك عبر المدى النهائي لـ«تليفوتو» وضعت «كانون» زرا خاصا لمساعدة تأطير هذا التقريب «Zoom Framing Assist».

 

تكبير بصري

وطرحت كاميرا «باور شوت جي12» في نهاية سبتمبر (أيلول) من العام الحالي بسعر 500 دولار، ومن المتوقع أن تنافس أفضل الكاميرات المتوفرة حاليا في الأسواق. أما الميزة الكبرى لكاميرا «باور شوت إس إكس30 آي إس» ذات الـ14 ميغابيكسل بنظام «CCD»، فهي عدساتها المتعددة الأغراض «إف2.7» بتكبير وتقريب بصري يبلغ 35 ضعفا، والتي تراوح بين الزاوية العريضة جدا، 24 مليمترا، والـ«تليفوتو» التي تبلغ 840 مليمترا، والتي تقدم ثباتا بصريا للصورة.

وللمساعدة في تسخير قوة هذا التقريب والتكبير الهائلة للعدسات لدى تصوير جسم متحرك عبر المدى النهائي لـ«تليفوتو» وضعت «كانون» زرا خاصا لمساعدة تأطير هذا التقريب «Zoom Framing Assist». فإذا خرج الجسم المتحرك عن نطاق الإطار فإن الكبس على زر مكرس لذلك فترة مؤقتة من شأنه تعديل العدسات إلى زاوية بمجال أوسع للمشهد. ولدى تحرير الزر فإنه من شأنه تركيز البؤرة على الجسم ذاته وإعادة العدسات إلى الطول البؤري الأصلي.

وعلاوة على اعتماد نمطين جديدين موجودين في نظام «جي12 سمارت أوتو» الأوتوماتيكي، و«منيتشر»، فإن «إس إكس30 آي إس» مزودة بأدوات تحكم يدوية وأنماط خاصة بأولويات للفتحة والمصراع. ويساعد المنظار القلاب والدوار من البلور السائل (إل سي دي) قياس 2.7 بوصة على مساعدة «باور شوت إس إكس30 آي إس» في إدارة أمر اللقطات ذات الزوايا الجيدة. وتدعم الكاميرا أيضا تسجيلات الفيديو العالية الوضوح «720p» بسرعة 30 إطارا بالثانية، مع ميكروفونات ستريو، وفتحة لواجهة تفاعل للوسائط المتعددة العالية الوضوح والتحديد.

يبقى أن سعر الكاميرا 430 دولارا، وقد وصلت إلى الأسواق في نهاية سبتمبر من العام الحالي.


فيروس قوي يهاجم هواتف ذكية في الصين

معلومات مهمة جدا في الكمبيوتر ولكن الكثير لايعرفها

مختبرات الخرائط.. أداة جديدة تمرح معها من جوجل

هذه طريقه بها تفحصوون اجهزتكم ...اذا كان فيها فايرس

معلومة رهيبة لوندوز xp.. لن تحتاج بعدها للفورمات

مكالمة هاتفية صامتة.. دون إزعاج الآخرين

إذا أصابك الأرق.. فالسبب ربما جهاز الكمبيوتر

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)