• عدد المراجعات :
  • 1047
  • 4/9/2011 11:00:00 PM
  • تاريخ :

كومبيوترات لوحية وهواتف بنظام تشغيل جديد بدل «ويندوز»

هواتف بنظام تشغيل جديد

الآن بدأ الخبراء يدركون ما تقوم به شركة «إتش بي» مع «بالم» منذ أن اشترتها في العام الفائت بمبلغ 1.2 بليون دولار، ألا وهو إيجاد رد على «آي باد»، وبالتالي توفير مكسب لها إلى جانب «ويندوز»، لطرح أجهزتها الكومبيوترية «بي سي».

وقد قدمت «إتش بي» في سان فرانسيسكو الشهر الماضي جهاز «تاتش باد» اللوحي الذي تنوي بيعه في الصيف المقبل. وهو بوزنه البالغ 1.6 رطل، وشاشته العاملة باللمس التي يبلغ قياسها 9.7 بوصة، يدعم تقنيات التواصل اللاسلكي «واي - فاي»، وله كاميرا شبكة (ويبكام)، وهو يعمل على نسخة من برنامج «ويب أو إس» مستمدة من هواتف «بير» و«بيكسي» الحالية من «بالم».

وهذا يعني أنه يقوم بمهام متعددة أفضل مما يقدمه نظاما تشغيل «أندرويد» و«آي أو إس» من «أبل»، على الرغم من أنه يضع جهاز «تاتش باد» (TouchPad) وراء ما هو متوفر في الأجهزة اللوحية الحالية والمقبلة من «أندرويد»،

 

نظام تشغيل متميز

وهذا يعني أنه يقوم بمهام متعددة أفضل مما يقدمه نظاما تشغيل «أندرويد» و«آي أو إس» من «أبل»، على الرغم من أنه يضع جهاز «تاتش باد» (TouchPad) وراء ما هو متوفر في الأجهزة اللوحية الحالية والمقبلة من «أندرويد»، وكذلك بالنسبة إلى «آي باد»، في ما يخص توفر البرمجيات. وإذا حصل وكنت تملك هاتف «ويب أو إس»، سيمكنك مزامنة الكثير من محتويات الهاتف عن طريق استخدام حساب «بالم» ذاته في الجهاز اللوحي هذا.

وسيشمل «تاتش باد» على دعم الاتصالات عبر الفيديو، مع تشغيل «فلاش» في متصفحه. كما أنه يدعم عملية الطباعة لاسلكيا عبر طابعات «إتش بي» المتطابقة معه. لكن هل سيشكل هذا الجهاز منافسا فعليا ولو متأخرا مع «آي باد»؟ سننتظر كما يقول روب بيغارارو في «واشنطن بوست»، كما أن على «إتش بي» أن تنطق بكلمة حول هذا الأمر. وقد تكون إشارة جيدة في أن «تاتش باد» سيطرح في الأسواق كجهاز «واي فاي»، على الرغم من أن نسخا له تدعم «3جي» و«4جي» ستتبع. كذلك فإن حياة البطارية في الجهاز المذكور ستبقى لغزا.

 

هواتف وكومبيوترات

وقامت «إتش بي» أيضا بإنزال هاتفين «ويب أو إس»، وهما «فيير» الصغير الذي لا يكاد طوله أو عرضه يتجاوزان بطاقة الائتمان بشاشة قياس 2.6 بوصة، الذي سيجري طرحه في المحلات الربيع المقبل، لتقوم شبكات «جي إس إم» بخدمته، وسيدعم النطاق العريض الجوال «HSPA+» الذي تسوقه «إيه تي أند تي» و«تي - موبايل» على أنه «4جي». أما الهاتف الآخر «بري3» فهو أكبر قليلا من «بري2» الذي أعلن عنه في أكتوبر الماضي (تشرين الأول).

وسيستوعب حجمه الطويل شاشة واسعة 3.58 بوصة ذات تحديد عال 480×800 بيكسل. لكن سماكته البالغة.63 بوصة تجعله واحدا من أكثر الهواتف سماكة في السوق لدى طرحه للبيع الصيف المقبل. ولم يجر الإعلان عن سعره أيضا بحيث سيأتي بنسخ «جي إس إم»، مع تقنية «سي دي إم إيه» الخاصة بـ«سبرينت» و«فيريزون».

كذلك أعلنت «إتش بي» شيئا لم يتوقعه أحد، وهو تطبيق نظام التشغيل «ويب أو إس» في كومبيوترات «بي سي». ولم تقم الشركة بعرض أي تفاصيل حول ذلك، لكن «مايكروسوفت» لن تكون مسرورة أبدا حيال احتمال إعلان أكبر شركة صانعة لأجهزة الكومبيوتر أنها باتت لا تحتاج إلى «ويندوز» في أجهزتها هذه.

وقامت «إتش بي» أيضا بإنزال هاتفين «ويب أو إس»، وهما «فيير» الصغير الذي لا يكاد طوله أو عرضه يتجاوزان بطاقة الائتمان بشاشة قياس 2.6 بوصة، الذي سيجري طرحه في المحلات الربيع المقبل، لتقوم شبكات «جي إس إم» بخدمته، وسيدعم النطاق العريض الجوال «HSPA+» الذي تسوقه «إيه تي أند تي» و«تي - موبايل» على أنه «4جي».

لكن هذا الأمر يتطلب أولا قيام «إتش بي» ببيع بعض هواتفها وأجهزتها اللوحية للمشتري ذاته إن أمكن. وكانت بعض المميزات التي عرضتها الشركة هذه هو الطلب من المستخدم استخدام كل من «تاتش باد»، وهاتف «ويب أو إس» معا. ومثال على ذلك تلقي مكالمة هاتفية على الجهاز اللوحي، أو جمع الجهازين معا لإرسال صفحة إنترنت من الهاتف إلى الجهاز اللوحي. لكن المشكلة هنا بالنسبة إلى «إتش بي» أنها لا تقوم ببيع جهاز «ويب أو إس» ثانٍ إلى شخص يملك سلفا جهازا من هذا النوع، بل تقوم ببيع الجهاز الأول إلى شخص لا يملك ولا واحدا منها.

ويقول مسؤولو «إتش بي» إن نظام «ويب أو إس» من شأنه أن يوفر واجهة تفاعل عاملة باللمس أفضل، مع إتاحة المجال لمزامنة البيانات بشكل أسهل بين الأجهزة الجوالة وأجهزة الكومبيوتر. كما أنه من شأن القاعدة الكبيرة لـ«ويب أو إس» أن تستقطب المطورين نحو «ويب أو إس أب كتالوغ» الذي يتضمن نحو 7000 تطبيق، توازي ما لـ«مايكروسوفت» في نظامها الجديد «ويندوز فون 7»، كما أنها لا تتخلف كثيرا عما هو موجود لدى «بلاك بيري اي ورلد» من شركة «ريسيرتش إن موشن»، إلا أنها تتخلف كثيرا عما هو متوفر في «أب ستورز» من «أبل»، و«أندرويد ماركت» من «غوغل»، الذي يعد بمئات الآلاف من العناوين.


فيروس قوي يهاجم هواتف ذكية في الصين

معلومات مهمة جدا في الكمبيوتر ولكن الكثير لايعرفها

مختبرات الخرائط.. أداة جديدة تمرح معها من جوجل

هذه طريقه بها تفحصوون اجهزتكم ...اذا كان فيها فايرس

معلومة رهيبة لوندوز xp.. لن تحتاج بعدها للفورمات 

مكالمة هاتفية صامتة.. دون إزعاج الآخرين

إذا أصابك الأرق.. فالسبب ربما جهاز الكمبيوتر

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)