• عدد المراجعات :
  • 373
  • 4/5/2011 11:00:00 PM
  • تاريخ :

جرائم الاميركيين بالعراق واثارها المستمرة

جرائم الاميركيين بالعراق

 

جرائم الاميركيين في العراق تنقلب صواريخ على رؤوسهم في قواعدهم المختلفة في المحافظات العراقية.

فقد افاد مصدر في شرطة محافظة بابل، الأحد، بأن ثلاثة صواريخ نوع كاتيوشا سقطت على قاعدة للقوات الأميركية شمال بابل.

وقال المصدر أن "أعمدة الدخان شوهدت تتصاعد من داخل القاعدة، وسمعت صفارات الإنذار، فيما حلقت الطائرات المروحية الأميركية على ارتفاعات منخفضة للبحث عن المنفذين".

يذكر أن قاعدة كالسو، شمال محافظة بابل، التي تتخذها القوات الأميركية مقرا لها، تأتي في الدرجة الثانية بعد قاعدة الديوانية حيث تشهد بين فترات متفاوتة هجمات بصواريخ الكاتيوشا وقذائف الهاون، يسفر بعضها عن وقوع خسائر مادية وبشرية.

 الى ذلك كشفت لجنة الصحة العامة بمجلس محافظة ديالى، الأحد، عن ارتفاع أعداد المصابين بإمراض السرطان خلال السنوات الماضية داخل المحافظة، مؤكدة أن استخدام القوات الأمريكية أسلحة محرمة دوليا عام 2003 هو السبب بذلك.

وقالت رئيسة لجنة الصحة بمجلس المحافظة زينب حسوني إن "الإحصائيات الرسمية المتوفرة لدى دوائر صحة المحافظة تؤكد ارتفاع أعداد المصابين بإمراض السرطان بشكل واضح بين الرجال والنساء على حد سواء خلال السنوات القلية الماضية"، مبينة أن "هذه الإحصائية لا تمثل الأعداد الحقيقية لجميع المصابين، في المحافظة بسبب لجوء الكثير منهم للعلاج إلى بغداد أو خارج البلاد".

وأكدت حسوني أن "استخدام القوات الأمريكية للأسلحة المحرمة دوليا خلال حربها على العراق عام 2003، تسبب بارتفاع حالات الإصابة بالسرطان.

وأكدت حسوني أن "استخدام القوات الأمريكية للأسلحة المحرمة دوليا خلال حربها على العراق عام 2003، تسبب بارتفاع حالات الإصابة بالسرطان.

وكان عضو مجلس محافظة ديالى زياد أحمد قال: إن "الدوائر الصحية سجلت في الآونة الأخيرة 17 حالة إصابة بمرض السرطان بين أهالي القرى الجنوبية لناحية بهرز.

وكانت العديد من مناطق العراق وخاصة محافظة البصرة سجلت ارتفاعاً خطيراً في نسبة المصابين بأمراض السرطان نتيجة مخلفات الحروب السابقة واستخدام القوات الأميركية لمواد خطيرة في صناعة أسلحتها الأمر الذي انعكس تأثيرها بشكل سلبي على البيئة والصحة العامة.

على صعيد ذي صلة قال رئيس كتلة الأحرار في البصرة إن كتلته تستنكر جميع التدخلات الأميركية فيما يخص عمليات الدهم والاعتقال في العراق، مطالبا الحكومة العراقية بوضع حد للاقتحامات التي تنفذها القوات الأميركية في المحافظة.

 وأوضح إن"القوات الأميركية قامت مؤخرا بمداهمة منطقة (كرمة علي) شمالي البصرة واعتقلت عددا من الشباب فيها.

مضيفا بالقول: ان"كتلة الأحرار تستنكر هذه العمليات التي وصفتها بالبشعة، والتي من شانها ترويع المواطنين العزَّل وهم آمنون في مساكنهم".

وأشار إلى إن"جميع المداهمات التي تقوم بها القوات الأميركية في جنوب العراق تأتي بدون غطاء شرعي أو أمر قضائي".

وأشار إلى إن"جميع المداهمات التي تقوم بها القوات الأميركية في جنوب العراق تأتي بدون غطاء شرعي أو أمر قضائي".

وشدد المازني على ان "قوات الاحتلال قد تجاوزت الدستور العراقي والسيادة الوطنية من خلال هذه العمليات التي تعتبر انتهاكا لحقوق الإنسان ولاسيما تلك المتمثلة بالاعتداء على المواطنين وبث الرعب في نفوسهم وتخريب أثاثهم المنزلي".

 

الالتزام الاميركي بالاتفاقات الموقعة مع العراق آمال لن تتحقق بالرجاء والتمني ولكن الصواريخ المتساقطة على رؤوسهم في العراق تجعل الآمال بخروج المحتلين نهاية العام اكثر من حلم بكل تأكيد.

المصدر:irib

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)