• عدد المراجعات :
  • 12204
  • 3/2/2011
  • تاريخ :

(فال حافظ) أو الاستخارة بشعر حافظ الشيرازي

مقبرة حافظ الشيرازي

من الخصوصيات الثقافية التي لن تجدها في أي مكان آخر غير بلاد فارس، (فال حافظ) أو الاستخارة بشعر حافظ الشيرازي (القرن الثامن الهجري)،شاعر المعاني والأسرار الذي يلازم الإيرانيين في مختلف محطات حياتهم إلى اليوم. أشعاره تجري على ألسن أغلب الإيرانيين، تسمعها من سائق التاكسي والبقال ومن الكبير والصغير، عملة معنوية يتداولونها، إنها تجربة تؤكد إمكانية تلبس الشعر بالحياة اليومية، فهي أشعار غنية بالمعاني العميقة، متينة المضامين، متشربة بأجواء القرآن، وتجارب العرفان، مبانيها مشبعة بالرموز والكنايات، وهي من نوع الشعر الذي يفهمه كل قارئ بقدر إدراكه وطبيعة خلفيته الثقافية.

من الخصوصيات الثقافية التي لن تجدها في أي مكان آخر غير بلاد فارس، (فال حافظ) أو الاستخارة بشعر حافظ الشيرازي (القرن الثامن الهجري)،شاعر المعاني والأسرار الذي يلازم الإيرانيين في مختلف محطات حياتهم إلى اليوم.

 أما زائر إيران، فيستطيع بسهولة أن يرى بائع أو بائعة (فال حافظ)، في الأسواق ومحطات الحافلات، وعلى أرصفة بعض الشوارع المزدحمة بالمارة، قد يعرض عليك الإطلالة على مستقبل يعتقد أن حافظ الشيرازي يكشفه، ومنهم من يصطحب طائرا صغيرا يكون هو المتكفل بسحب الورقة التي تضم أبيات الاستخارة، وتستطيع أن تجده في المواقع الإلكترونية، إذ ينذر ألا يضع صاحب الموقع خدمة (فال حافظ) في متناول زواره، أما بيوت الإيرانيين،مسلمون أو يهود أو مسيحيين أوغيرهم، فنادرا ما تخلو من ديوان حافظ، ونادرا ما ينسى الإيرانيون اللجوء إلى (استخارة حافظ) لاستكشاف ما يستقبلونه من حوادث الأيام، خاصة الشباب الذين يستنجدون بوريقات حافظ لتهدئة قلوب غضة ربما أكلتها نار العشق..

وتعتبر مناسبة عيد النيروز و (شب يلدا) أو التي يحتفل بها الإيرانيون في طقوس متوارثة منذ أقدم العصور، أول أيام الشتاء (21 ديسمبر)، أهم فرصة يغتنمونها لأخذ الاستخارة من كتاب (فال حافظ)، وکذل آخر أربعاء من كل شهر صفر، آخر أربعاء في السنة الإيرانية( جهار شنه سوري)، بعد ظهر اليوم 13 من بداية العام الإيراني الجديد (سيزده بدر)، في حفل (تيركان) الذي يقام في مدينة مازندران شمال إيران (تيرما سيزه شو))، إذ يقوم عادة شخص متقدم في السن، أو من عرف بالصفاء، فيفتح ديوان حافظ، ثم يقرأ أول أبيات تصادفها عينه بصوت مرتفع، ويشرح لطالب الاستخارة مضمون الشعر.

أما المتدينون فيقرؤون الفاتحة لروح حافظ، ثم يُقبلون الديوان، فيفتحونه مع الدعاء ليروا ما يقوله حافظ عن الغيوب المستترة. وتقام عادة هذه التقاليد في أجواء الفرحة والسمر وتقديم فواكه وأطباق خاصة بالمناسبة.

أما المتدينون فيقرؤون الفاتحة لروح حافظ، ثم يُقبلون الديوان، فيفتحونه مع الدعاء ليروا ما يقوله حافظ عن الغيوب المستترة. وتقام عادة هذه التقاليد في أجواء الفرحة والسمر وتقديم فواكه وأطباق خاصة بالمناسبة.

 وبالتالي لن نستغرب إذا علمنا أنه بحسب إحصاء أصدره (مركز دراسات حافظ الشيرازي) في طهران، يشكل كتاب (فال حافظ)  44 بالمائة من الكتب الصادرة عام  2007  والتي تناولت حافظ الشيرازي وآثاره، إذ بلغ مجموع نسخها 358 ألف نسخة، بينما لم يتجاوز عدد الكتب التي ألفت في دراسة ونقد آثار حافظ 2500 كتاب، وحسب إحصاءات المركز المذكور حققت إحدى دور النشر الإيرانية في مدينة قم، أعلى نسب إعادة طبع استخارة حافظ في إيران بتعداد 10 مرات و ب5000 نسخة.

هكذا تصبح (استخارة حافظ) ممارسة اجتماعية وروحية وثقافية، التقى فيها القومي بالديني والنفسي.

شهرستاني- تبيان


نوروز كما جاء عن الصادق ( عليه السلام)

يوم الطبيعة و التنزه

النوروز في الادب العربي

مائدة السينات السبع

النوروز أو رأس السنة الإيرانية

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)