• عدد المراجعات :
  • 4945
  • 1/8/2011
  • تاريخ :

الشيعة في اليمن

باب اليمن

تعتبر اليمن أحد المراكز الأصليّة للشيعة الزيديّة، وهذه البلاد من المناطق القليلة التي حكمها أفراد يمتازون بخلفيّة علميّة، حيث يُعتبر ما يزيد على نصف هؤلاء الحكّام في عداد العلماء أصحاب المؤلّفات.

وكان الزيديّة قد تمكنوا من حكم اليمن في سنة 284 هـ، وتناوبوا على حكمها منذ ذلك الوقت إلى أواخر القرن الهجريّ الرابع عشر. وكان نفوذ الزيديّة محدوداً في المناطق الجنوبيّة لليمن إلى ما قبل القرن الهجريّ الحادي عشر، ثمّ امتدّ نفوذهم بعد ذلك إلى المناطق الشماليّة أيضاً. ويمكن مراجعة تاريخ السلسلة الطويلة لأئمّة الزيديّة الذين حكموا في اليمن في المصادر التاريخيّة المختصّة (1).

تعتبر اليمن أحد المراكز الأصليّة للشيعة الزيديّة، وهذه البلاد من المناطق القليلة التي حكمها أفراد يمتازون بخلفيّة علميّة، حيث يُعتبر ما يزيد على نصف هؤلاء الحكّام في عداد العلماء أصحاب المؤلّفات.

وقد ورد في الكتب التاريخيّة القديمة إشارات إلى أنّ العلويّين حكموا في منطقة « صَعدة » في اليمن، وأنّهم كانوا من أعدل الناس وأكثرهم إنصافاً (2).

وذكر السمعانيّ في القرن السادس مدين%C) في اليمن تُدعى « شبام »، وقال إنّ سكّانها من الروافض (3).

وذكر أبو الفداء منطقة في شمال « ثَغر » تدعى منطقة « جندة »، وقال بأنّ غالبيّة سكّانها هم من الشيعة (4). وأشار ابن بطّوطة في كتابه إلى منطقة تدعى « زيلع »، من مناطق اليمن، وأورد أن أكثر أهلها هم من الروافض (5).

---------------------------------------------

الهوامش:

1- الزيدية،اليمن عبر التاريخ، دائرة المعارف الشيعية70:12

2- احسن التقاسيم للمقدسي146:1

3-الانساب للسمعاني395:3-396

4-تقويم البلدان لابي الفداء125

5- رحلة ابن بطوطة159

المصدر:شبکة الامام الرضاعليه السلام


الشيعة في سائر مناطق الشرق

الشيعة في أندونيسيا

الشيعة في أفغانستان

المدن الشيعيّة في شبه القارّة الهنديّة

التشيّع في الشرق الأقصى

بداية التشيّع في الريّ

انتشار التشيّع في الريّ(2)

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)