• عدد المراجعات :
  • 742
  • 1/4/2011
  • تاريخ :

هدية الامام الحسين (ع) لميرزا تقي خان امير كبير

ميرزا تقي خان امير كبير

يقول اية الله الشيخ الاراكي:

رايت في المنام اميركبير وهو صاحب جاه ومقام رفيع

-سالته لانك شهيدا ومظلوما قتلوك، اصبحت في هذا المقام؟

-اجاب مبتسما: كلا

-سالته لانك قضيت على الفرق الضالة؟

-قال:لا

-سالته متعجبا: ماهو سرهذا المقام والجاه الرفيع؟

-اجاب: هدية مولاي الحسين (ع)!

-قلت له كيف؟

-قال باكيا:

عندما قطعوا شرايين يدي في كاشان داخل حمام قصرفين , كان الدم يخرج من جسمي احسست ان العطش يتغلبني حركت راسي لاطلب الماء , فجئتا قلت لنفسي ميرزا تقي خان! قطعوا شريانين من يدك وهكذا عطش! ماذا جرى لابن فاطمة الزهراء (عليها السلام)؟ فهو كان مصابا من راسه وحتى قدمية بجراح السيف والنبال !

خجلت من عطش الحسين(ع) , لم اطلب الماء وتجمع الدمع في عيناي , في تلك اللحظة التي كانوا يضعون وجهي على التراب جائني الامام الحسين (ع) .

وقال: ذكرت عطشنا بادب وحياء وبكيت , لم تشرب الماء , هذه هديتنا لك في البرزخ , لنعوضها لك في القيامة.ترجمة و اعداد:سيد مرتضي محمدي

القسم العربي- تبيان


نهاية امير كبير

أبو نصر محمد الفارابي

دار الفنون اول مدرسة ايرانية

هدية الامام الحسين (ع) لميرزا تقي خان امير كبير

نهاية امير كبير

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)