• عدد المراجعات :
  • 1832
  • 1/4/2011
  • تاريخ :

أسد كربلاء

الامان الحسین(ع)

نقل رجل من قبيلة بني أسد أن الحسين وأصحابه بعدما استشهدوا، ورحل جيش الكوفة عن كربلاء، كان يأتي في كل ليلة أسد من جهة القبلة عند موضع القتلى ويعود عند الصباح من حيث أتى، وفي إحدى الليالي بات الرجل هناك ليطلع على الأمر، فرأى أن الأسد يقترب من جسد الإمام الحسين عليه السلام ويظهر حالة تشبه البكاء والنحيب ويمرغ وجهه بالجسد(1).

واستنادا إلى هذه الرواية يرتدي شخص أثناء إجراء (التشابيه) في أيام العزاء، جلد أسد، ويقف في ساحة المعركة وبعد مقتل الإمام الحسين يأتي إليه ويبكي عنده، وهذا المشهد يثير مشاعر الحزن والأسى لدى المتفرجين.

----------------------------------------------------------------

الهوامش:

1- (ناسخ التواريخ23:4)


من أهداف الثورة الحسينية

من هو المنتصر ، الحسين بن علي ، أم يزيد بن معاوية ؟

عاشوراء بطولة القيم قبل السيف

في البكاء على الحسين عليه السلام حفظ الدين

خطبة الإمام الحسين ( عليه السلام ) في حث الناس على المكارم

في صوم عاشوراء(2)

هل عندك من الدراهم شيء؟… وادفعه إلى حامل الرأس

 

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)