• عدد المراجعات :
  • 1011
  • 1/2/2011
  • تاريخ :

دليل النظام  -  دليل الامكان باسلوب آخر ( 4 )

الورد

 

خامساً: دليل الإمكان في القرآن‏

وقد أُشير في الذكر الحكيم إلى شقوق دليل الإمكان، فإلى أنّ حقيقة الممكن حقيقة مفتقرة لا تملك لنفسها وجوداً ولا أي شي‏ء آخر أشار بقوله: ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيّ‏ُ الْحَمِيدُ﴾(فاطر:15).

وقوله تعالى: ﴿وَأَنَّهُ هُوَ أَغْنَى وَأَقْنَى﴾(النجم:48).

وقوله تعالى: ﴿وَاللَّهُ الْغَنِيّ‏ُ وَأَنتُمُ الْفُقَرَاء﴾(محمد:38).

وإلى أن الممكن ومنه الإنسان لا يتحقق بلا علّة، ولا تكون علّته نفسه، أشار سبحانه بقوله: ﴿أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْ‏ءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُون﴾(الطور:35).

وإلى أن الممكن لا يصح أن يكون خالقاً لممكن آخر بالأصالة والإستقلال ومن دون الإستناد إلى خالق واجب أشار بقوله:﴿أَمْ خَلَقُوا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بَل لَّا يُوقِنُونَ﴾(الطور:36).

وهكذا إذا تمعّنا في كتاب الله عزّ وجل لرأينا عدداً لا يحصى من الآيات والأدلة حول دليل الإمكان.

 

سادساً: إشكال ورد

استشكل على القول بانتهاء الممكنات إلى علّة أزليّة موجودة بنفسها بأنّ ذلك منافٍ للقاعدة العقلية الحاكمة بأن الشي‏ء لا يتحقق بلا علّة.

والجواب: إنّ القاعدة العقلية تختص بالموجودات الإمكانية التي لا تقتضي في ذاتها وجوداً ولا عدماً؛ إذ الحاجة إلى العلّة، ليس من خصائص الموجود بما هو موجود، بل هي من خصائص الموجود الممكن، فإنه حيث لا يقتضي في حدِّ ذاته الوجود ولا العدم، لا بدّ من علّة توجده، ويجب إنتهاء أمر الإيجاد إلى ما يكون الوجود عين ذاته ولا يحتاج إلى غيره، لما تقدم من إقامة الدليل على إمتناع التسلسل، فالإشتباه نشأ من الغفلة عن وجه الحاجة إلى العلّة وهو الإمكان لا الوجود.

*دروس في العقيدة الاسلامية.إعداد ونشر جمعية المعارف الاسلامية الثقافية ،ط 1،ص24-34.

--------------------------------------------------------

الهوامش:

1- كالتلائم الموجود بين الأجزاء الأساسية التي تتركب منها الشجرة الواحدة.

2- كالتوازن الحاصل بين الأشجار المتعددة الداخلة تحت ماهية الشجرة الواحدة.

3- كالتأثر والتأثير المتبادل بين الشجر والإنسان مثلاً.

4- انظر: الإلهيات، ص22-24.

5- الصدفة هنا لا تعني وجود معلول من دون علة، بل تعني وجود نظام من فاعل غير قاصد وغير مدرك لما يقوم به.

6- نهج البلاغة، تحقيق محمد عبده، ج2،ص335-336.

7- كتاب توحيد المفضل، ص37-38.


الدليل الفلسفي على وجود الله وموقف المادية ( 2 )

الدليل الفلسفي على وجود الله وموقف المادية ( 1 )

دليل النظام - دليل الامكان باسلوب آخر ( 3 )

دليل النظام  -  دليل الامكان باسلوب آخر ( 2 )

دليل النظام - دليل الامكان باسلوب آخر ( 1 )

تامل في هذا الطائر تعرف الخالق

برهان حساب الاحتمالات في نشأة الحياة 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)