• عدد المراجعات :
  • 903
  • 12/5/2010
  • تاريخ :

متكي يؤكد ان ايران لن تهدد الدول المجاورة ويدعو لمظلة امنية اقليمية

وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي

اكد وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي اليوم السبت من المنامة، انه يمكن لايران ان تكون قوية لكنها لا تهدد جيرانها.

وجدد متكي في خطاب القاه في الجلسة الاولى لمنتدى "حوار المنامة" الذي بدأ اعماله رسميا اليوم في العاصمة البحرينية، دعوة بلاده لانشاء منظومة للامن الاقليمي بين ايران ودول الخليج الفارسي "على اساس الثقة المتبادلة والاحترام المتبادل بين الدول المعنية وباحترام كامل للقوانين الدولية".

اكد وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي اليوم السبت من المنامة، انه يمكن لايران ان تكون قوية لكنها لا تهدد جيرانها.

واضاف متكي: "علينا ان نزيل الشكوك بين الدول وان لا تكون هناك مطامع لاي دولة في دول اخرى".

وقال متكي في خطابه، ان ايران قادرة على ان تصبح قوية جدا لكنها لن تستخدم قوتها ضد الدول الجارة المسلمة، ونفى مزاعم البعض بسعي ايران الى تطوير اسلحة نووية، نفيا قاطعا وقال: ان "هناك من ينشر هذه الكذبة التي تقول ان ايران تسعى لتطوير اسلحة نووية، لكن كل التحقيقات والتقارير اظهرت ان هذا غير صحيح اطلاقا".

واضاف: ان "من ينشر هذه الكذبة لا يملك الشجاعة ليقول ان هذا غير صحيح، هناك اطراف تحاول منعنا من انشاء محطات للطاقة النووية، وتريد ان تجعلنا نعتمد على استثماراتها التي تعد بالملايين".

واعتبر متكي ان منع طهران من بناء محطات للطاقة النووية نوع من التمييز العنصري، وجدد التأكيد على سلمية برنامج بلاده النووي، وقال: "صحيح ان ايران قادرة على ان تصبح قوية جدا، لكننا لن نستخدم قوتنا ضد الدول المجاورة ولا ننوي ان نفعل ذلك اطلاقا ضد جيراننا المسلمينن بل ان اقتدارنا سيصب في مصلحة دول المنطقة".

واضاف: ان "جيراننا المسلمين يشجعون ابتكارنا وتقدمنا، اذ ان تقدمنا يمهد الطريق لتقدم الدول المجاورة الاخرى".

هذا ووجه الوزير متكي انتقادات للوجود الغربي في المنطقة، مؤكدا، "علينا الا نخضع للضغوط علينا من الخارج وادخال الانقسامات بيننا"، موضحا ان "التاريخ اظهر ان وجود القوات الاجنبية في المنطقة ومحاولاتها لانشاء تنافس بين دولها هو مصدر كل المشاكل".

هذا ووجه الوزير متكي انتقادات للوجود الغربي في المنطقة، مؤكدا، "علينا الا نخضع للضغوط علينا من الخارج وادخال الانقسامات بيننا"، موضحا ان "التاريخ اظهر ان وجود القوات الاجنبية في المنطقة ومحاولاتها لانشاء تنافس بين دولها هو مصدر كل المشاكل".

وقال مخاطبا الدول المطلة على الخليج الفارسي: "ان كنتم اقوياء فنحن اقوياء وان كنا اقوياء فانتم اقوياء".

واضاف: "يجب الا نسمح للاعلام الغربي ان يملي علينا نظرتنا الى بعضنا، وصلنا الى مرحلة الدعوة الى اعفاء مواطني الدول المجاورة من التأشيرات لدخول ايران".

وكان متكي صرح للمراسلين فور وصوله الى المنامة للمشاركة في هذا المنتدى، بان أجتماع المنامة الامني يعد فرصة مناسبة للتعامل واستعراض مشاكل المنطقة وايجاد حلول مناسبة لها.

هذا وعلى هامش منتدى الامن الاقليمي في البحرين، التقى وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي نظيره التركي احمد داود اوغلو وبحثا العلاقات الثنائية.

كما ناقش متكي واوغلو المسائل والتطورات الإقليمية والدولية وتعزيز الامن والاستقرار في المنطقة، اضافة الى بحث آفاق العلاقات والتعاون في المجالات الاقتصادية بين انقرة وطهران.

مصدر: العالم الاخباري

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)