• عدد المراجعات :
  • 279
  • 11/29/2010
  • تاريخ :

ترهيب انصار المعارضة المصرية ومنع مندوبيهم من دخول مقار لجان الفرز

الانتخابات المصریة

قام انصار بعض مرشحي الحزب الوطني الحاكم في مصر بدعم من القوى الامنية بترهيب انصار المرشحين الاخرين ومنع مندوبي هؤلاء المرشحين من الدخول الى مقار لجان الفرز للانتخابات التشريعية التي جرت امس الاحد.

قام انصار بعض مرشحي الحزب الوطني الحاكم في مصر بدعم من القوى الامنية بترهيب انصار المرشحين الاخرين ومنع مندوبي هؤلاء المرشحين من الدخول الى مقار لجان الفرز للانتخابات التشريعية التي جرت امس الاحد.

فقد استخدم أنصار علاء الشرقاوي مرشح الحزب الوطني بدمنهور العصا الكهربائية لفرق الأمن المركزي، وأسلحة بيضاء في الاعتداء على أنصار المهندس أسامة سليمان مرشح الإخوان بدائرة (بندر دمنهور وزاوية غزال)، وعددا من المرشحين المستقلين، لإبعادهم عن مقارِّ لجان الفرز.

وافاد موقع "الاخوان المسلمون" الاحد ان شهود عيان كشفوا أن صناديق لجان "شبرا" نُقلت عبر سيارات أنصار مرشح الحزب الوطني، وهو ما رفضه جموع الأهالي الذين حرصوا على التأكد من عدد الصناديق أثناء خروجها ومرافقتها حتى لجنة الفرز بمدرسة عمر مكرم الثانوية بنين.

وفي (إيتاي البارود) زادت حالة الاحتقان بين جموع الأهالي ضد عائلة الصيرفي التي حصلت على كل الإمكانيات لممارسة أعمال البلطجة، وإمدادهم بكل أنواع الأسلحة البيضاء، وتفاقمت الأزمة عندما قام مرشح الحزب الوطني باختطاف صناديق الفرز، والاستيلاء عليها في قرية "قلشان"؛ ما أدى إلى تجمع الآلاف من أنصار كل المرشحين؛ الأمر الذي ينذر بوضع أوشك على الانفجار وسط تجاهل تام من اللجنة العامة للانتخابات بالبحيرة وقوات الأمن الموكل لها حماية الصناديق.

وافاد موقع "الاخوان المسلمون" الاحد ان شهود عيان كشفوا أن صناديق لجان "شبرا" نُقلت عبر سيارات أنصار مرشح الحزب الوطني،

وفي سياق متصل قامت عائلة الصيرفي بإطلاق الرصاص الحي أمام لجنة الفرز لإرهاب المرشحين وأنصارهم، كما قاموا باختطاف فارس عبيد أحد أنصار مرشح الإخوان سعد أبو طالب، وقاموا بتعذيبه بمعرفة شيخ غفر قلشان.

وأكد شهود عيان أن إحدى سيارات الأمن المركزي قامت بالدخول إلى مقرِّ اللجنة بمحكمة كفر الدوار محملة بالصناديق في الوقت الذي انتهى فيه دخول الصناديق بأكملها للجان الفرز.

وفي الغربية، قام رجال الأمن في دائرة (صفط تراب) بطرد جميع المندوبين من داخل لجان الفرز، والاعتداء على أنصار النائب يحيى المسيري عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين ومرشح الجماعة على مقعد الدائرة؛ ما أضطر المسيري إلى تقديم طعن لرئيس لجنة الفرز.

وفي دائرة (السنطة) قام بلطجية الحزب الوطني بمنع المندوبين من دخول لجنة الفرز، وذلك بمعاونة رجال الأمن الذين وضعوا البلطجية كدروع بشرية لهم، وتحريضهم على ضرب أنصار مرشح الإخوان النائب إبراهيم زكريا عضو الكتلة ومرشح الجماعة.

وفي مركز (بسيون) تجمع عدد كبير من رجال الأمن المركزي حول مكان لجنة الفرز، وقاموا بإحاطة أنصار مرشح الإخوان، وفي (كفر الزيات) أخرج رجال الأمن 3 من مندوبي مرشح الإخوان بالقوة من داخل لجنة الفرز.

مصدر: العالم الاخباري

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)