• عدد المراجعات :
  • 260
  • 11/29/2010
  • تاريخ :

بدء فرز الأصوات في الانتخابات المصرية وسط اتهامات بالتزوير

لمراكز الانتخابية المصرية

أغلقت المراكز الانتخابية المصرية ابوابها بعد انتهاء عمليات التصويت، وبدأت عمليات الفرز مساء الاحد التي يتوقع أن تستمر حتى مساء غد او بعد غد على اقصى تقدير.

وأعلنت اللجنة العليا للانتخابات أن نسبة الإقبال في الاقتراع بلغت 25%، وأنها تلقت 120 شكوى من عدة محافظات بشأن خروقات في هذه الانتخابات.

وأعلنت اللجنة العليا للانتخابات أن نسبة الإقبال في الاقتراع بلغت 25%، وأنها تلقت 120 شكوى من عدة محافظات بشأن خروقات في هذه الانتخابات.

وقال رئيس اللجنة المستشار السيد عبد العزيز عمر إن النتائج النهائية ستعلن مساء الثلاثاء. وقد استبعدت 16 لجنة فرعية من عملية الفرز لما وقع فيها من أعمال عنف . كما ألغى رئيس اللجنة الفرعية في محافظة كفر الشيخ 35 صندوقا انتخابيا بسبب مخالفات قانونية شابت العملية.

ووصفت الانتخابات البرلمانية الحالية بأنها الاسخن التي تشهدها مصر نتيجة التوتر والتجاوزات والانسحابات وأعمال العنف التي رافقتها.

وأفاد مراسل العالم في القاهرة أن لجنة فرز الاصوات بمنطقة بيلا في الدلتا احترقت، وهرب رئيس اللجنة ومندوبو الفرز فيها.

في هذه الأثناء قالت جماعة الإخوان المسلمين إنها رصدت ما وصفته بعمليات تزوير واسعة في عدد من الدوائر الانتخابية، لكن الحزب الوطني الحاكم نفى وقوع أي عمليات تزوير.

وفي دائرة فراسكور بمحافظة دمياط شمال مصر، اقتحم أنصار مرشح الحزب الوطني الحاكم لجنة "أولاد خلف". وقام عدد من البلطجية في حراسة الأمن بتزوير الأصوات في خمسة لجان لصالح مرشحي الحزب الوطني على مقاعد العمال والفلاحين مما أثار حفيظة الأهالي الذين اقتحموا لجان الاقتراع وقاموا بتحطيم نوافذها وإلقاء صناديق الاقتراع في الشارع.

قالت جماعة الإخوان المسلمين إنها رصدت ما وصفته بعمليات تزوير واسعة في عدد من الدوائر الانتخابية، لكن الحزب الوطني الحاكم نفى وقوع أي عمليات تزوير.

من جهتها ذكرت القوى والأحزاب المعارضة في وقت سابق أن أنصارهم منعوا من الإدلاء بأصواتهم في العديد من الدوائر.

وأضافت أن عناصر يحملون أسلحة بيضاء تتواجد قرب بعض اللجان الانتخابية في الدقهلية وسوهاج ومدن أخرى لإرهاب أنصار المعارضة.

وكانت مصادر حقوقية مصرية قالت إن عددا من مراكز الاقتراع بقي مغلقا أمام مندوبي المرشحين من المعارضة والمستقلين وجماعة الإخوان المسلمين في غالبية المحافظات.

وفي خضم ذلك انسحب مرشح جماعة الإخوان المسلمين النائب السابق محمود عامر من الانتخابات في محافظة السادس من أكتوبر احتجاجا على ما وصفه بالتزوير.

ويشكل مجلس الشعب مع مجلس الشورى الهيئتين التشريعيتين للبرلمان المصري لكن الثاني الذي تاسس عام 1980 يتمتع بصلاحيات وسلطات تشريعية محدودة حيث يعمل بمثابة جهاز استشاري لمجلس الشعب.

ومن المقرر ان ينظم الدور الثاني من الانتخابات في الخامس من شهر كانون الاول/ديسمبر المقبل، فيما يتوقع ان تظهر اولى النتائج الاثنين المقبل.

مصدر: العالم الاخباري

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)