• عدد المراجعات :
  • 316
  • 11/10/2010
  • تاريخ :

اوباما يغادر اندونيسيا ويقر بضعف الثقة بين اميركا والعالم الاسلامي

 الرئيس الاميركي باراك اوباما و نظیره الاندونيسيایي

غادر الرئيس الاميركي باراك اوباما اليوم الاربعاء اندونيسيا في ختام زيارة ماراتونية، متوجها الى كوريا الجنوبية حيث سيشارك في قمة مجموعة العشرين.

غادر الرئيس الاميركي باراك اوباما اليوم الاربعاء اندونيسيا في ختام زيارة ماراتونية، متوجها الى كوريا الجنوبية حيث سيشارك في قمة مجموعة العشرين.

وقد اعترف الرئيس الاميركي قبل مغادرته اندونيسيا اليوم، بفقدان الثقة في العلاقات بين اميركا والعالمين العربي والاسلامي، مقرا بان التوصل الى تسوية في الشرق الاوسط يواجه ما اسماه بـ "العقبات الكبيرة".

وجدد اوباما في خطاب القاه في جامعة اندونيسيا في ديبوك بالقرب من جاكرتا، عزمه على القيام بكل ما يمكن لاتمام التسوية بين الكيان الاسرائيلي والسلطة الفلسطينية لاقامة دولة فلسطينية تعيش جنبا الى جنب مع الكيان الاسرائيلي.

وكان اوباما انتقد ضمنا الثلاثاء خلال مؤتمر صحافي في جاكرتا، قرار سلطات الاحتلال الاسرائيلي بناء مستوطنات جديدة تتضمن 1300 وحدة استيطانية في القدس الشرقية، وقال ان "هذا النوع من النشاط لا يساعد ابدا مفاوضات السلام".

وجدد اوباما في خطاب القاه في جامعة اندونيسيا في ديبوك بالقرب من جاكرتا، عزمه على القيام بكل ما يمكن لاتمام التسوية بين الكيان الاسرائيلي والسلطة الفلسطينية لاقامة دولة فلسطينية تعيش جنبا الى جنب مع الكيان الاسرائيلي.

لكن اوباما دعا الى بدايات جديدة في العلاقات مع العالم الاسلامي، وقال من الممكن ايجاد ارضية مشتركة للتفاهم بين الطرفين، واشاد بما اعتبره تقدما حققته بلاده في سبيل تحسين العلاقة مع العالم الاسلامي.

وكان الرئيس الاميركي وصل في وقت سابق الثلاثاء، الى العاصمة الاندونيسية جاكرتا المحطة الثانية لجولته الاسيوية، قادما من الهند.

وقد شهدت جاكرتا تظاهرات عارمة عمت شوارع المدينة احتجاجا على هذه الزيارة في ظل اجراءات امنية مشددة.

واقلعت طائرة الرئاسة الاميركية من مطار جاكرتا عند الساعة 10،45 (03،45 تغ) اي قبل ساعتين من الموعد المحدد اصلا بسبب الاخطار المتعلقة بغيوم الرماد التي يقذفها البركان ميرابي، حسب البيت الابيض.

مصدر: العالم الاخباري

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)