• عدد المراجعات :
  • 381
  • 11/6/2010
  • تاريخ :

انتقادات واسعة للإنتهاكات الاميركية لحقوق الانسان في اجتماع بالامم المتحدة

الامم المتحدة

طلبت النرويج من الولايات المتحدة تفسيرا لتقارير أكدت تنفيذ واشنطن عمليات مراقبة غير مشروعة لمقيمين في أوسلو لما يزيد عن عشر سنوات. الى ذلك انتقدت كل من ايران وفنزويلا وكوبا الانتهاكات الانسانية الاميركية.

وذكرت محطة تي.في 2 التلفزيونية النرويجية في تقرير، ان فريقا ضم عملاء أمريكيين وضباط أمن نرويجيين متقاعدين أجروا "مراقبة منهجية" غير قانونية من قاعدة بالقرب من السفارة الامريكية في أوسلو.

طلبت النرويج من الولايات المتحدة تفسيرا لتقارير أكدت تنفيذ واشنطن عمليات مراقبة غير مشروعة لمقيمين في أوسلو لما يزيد عن عشر سنوات. الى ذلك انتقدت كل من ايران وفنزويلا وكوبا الانتهاكات الانسانية الاميركية.

وأثار هذا التقرير غضب الساسة النرويجيين وابلغ المدعون الحكوميون في ساعة متأخرة مساء الجمعة هيئة الاذاعة والتلفزيون العامة (ان ار كيه) انهم سيجرون تحقيقا رسميا في هذه المسألة، فيما قال المتحدث باسم السفارة الامريكية تيم مور ان واشنطن تسعى "للعمل عن قرب مع سلطات البلد المضيف" فيما يتعلق بالقضايا الامنية.

وحث وفد إيران الولايات المتحدة على "وقف الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني، بما في ذلك العمليات السرية الخارجية التي تنفذها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي. آي. ايه) بذريعة مكافحة الإرهاب".

الى ذلك تحدث رودولفو رييس رودريجيس، السفير الكوبي، داعيا واشنطن إلى إنهاء الحصار على بلاده واحترام حق الشعب الكوبي في تقرير المصير.

كما قال جيرمان موندارين ارنانديز، مندوب فنزويلا: إن على الولايات المتحدة "إغلاق جوانتانامو ومراكز الاعتقال السرية في أنحاء العالم ومعاقبة من يقومون بتعذيب وإعدام المعتقلين بشكل تعسفي وتقديم تعويضات للضحايا".

كما قال جيرمان موندارين ارنانديز، مندوب فنزويلا: إن على الولايات المتحدة "إغلاق جوانتانامو ومراكز الاعتقال السرية في أنحاء العالم ومعاقبة من يقومون بتعذيب وإعدام المعتقلين بشكل تعسفي وتقديم تعويضات للضحايا".

وتضمنت مداخلة هشام بدر، المندوب الدائم لمصر طلب قيام واشنطن باتخاذ إجراءات محددة في عدد من المجالات الهامة المرتبطة بحقوق الإنسان، يأتي على رأسها أن تقوم الحكومة الأمريكية بوضع برامج محددة لمواجهة كل من ظاهرة التعصب ضد الإسلام "الإسلاموفوبيا" وأي نزعات عنصرية في المجتمع الأمريكي.

كما طالب الولايات المتحدة أن تستجيب لدعوة المفوضة السامية لحقوق الإنسان لإجراء تحقيق مستقل حول أي انتهاكات لحقوق الإنسان، يمكن أن تكون القوات الأمريكية قد قامت بها في العراق، بما في ذلك عمليات القتل دون محاكمات وغيرها من الانتهاكات.

مصدر: العالم الاخباري

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)