• عدد المراجعات :
  • 438
  • 11/2/2010
  • تاريخ :

سارة شورد تنفي مزاعم "ويكيليكس" عن احتجازها داخل الاراضي العراقية

المعتقلة الاميركية السابقة بتهمة التجسس في ايران سارة شورد

نفت المعتقلة الاميركية السابقة بتهمة التجسس في ايران سارة شورد، مزاعم أفادت بأن عملية اعتقالها مع أميركيين آخرين من قبل حرس الحدود الإيراني قد تم داخل الأراضي العراقية.

نفت المعتقلة الاميركية السابقة بتهمة التجسس في ايران سارة شورد، مزاعم أفادت بأن عملية اعتقالها مع أميركيين آخرين من قبل حرس الحدود الإيراني قد تم داخل الأراضي العراقية.

وافاد موقع "الشرق الاوسط" اليوم الثلاثاء، ان شورد اتصلت بـصحيفة "نيويورك تايمز" لتقديم شهادتها العلنية الكاملة حول قصة القبض عليهم.

وقالت شورد إنها رغبت في إصلاح الانطباع العام الخاطئ، الذي عززه تقرير عسكري أميركي سري كشف عنه موقع "ويكيليكس" الأسبوع الماضي، علاوة على تقارير صحافية أميركية وبريطانية سابقة، حول أن متسلقي الجبال احتجزوا داخل العراق وأجبروا على عبور الحدود لاحقا.

وأضافت أن وزارة الخارجية الأميركية لم تلمح قط بالرؤية الواردة في التقرير الذي سربته "ويكيليكس"؛ حيث أصرت الوزارة دوما على أنه لا علم لديها بكيفية إلقاء القبض على الأميركيين الثلاثة.

وأضافت: "تفتقر هذه الادعاءات إلى المنطقية وغير مدعمة بأدلة، ومن السخف الادعاء بأن متسلقي الجبال كانوا يثيرون مشكلة على الحدود".

وأضافت أن وزارة الخارجية الأميركية لم تلمح قط بالرؤية الواردة في التقرير الذي سربته "ويكيليكس"؛ حيث أصرت الوزارة دوما على أنه لا علم لديها بكيفية إلقاء القبض على الأميركيين الثلاثة.

مصدر: العالم الاخباري

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)