• عدد المراجعات :
  • 494
  • 10/27/2010
  • تاريخ :

نقل قضبان الوقود الى قلب مفاعل بوشهر النووي انجاز علمي كبير

عضو لجنة الامن القومي في مجلس الشورى الايراني عوض حيدربور شهرضائي

اكد عضو لجنة الامن القومي في مجلس الشورى الايراني عوض حيدربور شهرضائي ان عملية نقل قضبان الوقود الى قلب محطة بوشهر النووي والتي تمت اليوم الثلاثاء تعتبر انجازا علميا كبيرا للخبراء الايرانيين اضافة الى الخبراء الروس الذين عملوا معهم.

اكد عضو لجنة الامن القومي في مجلس الشورى الايراني عوض حيدربور شهرضائي ان عملية نقل قضبان الوقود الى قلب محطة بوشهر النووي والتي تمت اليوم الثلاثاء تعتبر انجازا علميا كبيرا للخبراء الايرانيين اضافة الى الخبراء الروس الذين عملوا معهم.

وقال شهرضائي في مقابلة مع قناة العالم الاخبارية مساء اليوم: اننا لاننكر الجهود التي بذلت من جانب الوكالة الدولية للطاقة الذرية وكذلك خبراء روسيا في بناء وتشغيل هذا المفاعل لكننا قمنا بحركة علمية في الجمهورية الاسلامية الايرانية في مجال القدرات الفنية والتكنولوجية وسعينا الى ان تكون هذه التكنولوجيا ذات طابع ايراني .

واضاف : اليوم لدى ايران خبراء في المجالات النووية العديدة من اجل الاستخدامات السلمية باعداد كبيرة ونحن نستطيع اليوم بناء مفاعل نووي كالمفاعل الذي بدأ تشغيله اليوم بضخ الوقود النووي ونستطيع ان نوصله الى درجة الامان الكافي .

وحول الهجوم الذي تعرضت له اجهزة مفاعل بوشهر النووي وما عرف بالفيروس الذي يصيب اجهزة الحاسوب في المفاعل قال شهرضائي : نحن تمكنا من معرفة نوع الفيروس المهاجم وواجهناه وحتى اننا اعدنا بناء برمجيات المفاعل واليوم نستطيع وبدون اية مساعدة اجنبية صنع مثل هذه البرمجيات .

وتابع : ان مجلس الشورى الايراني قد كلف الحكومة بان لاتكتفي بهذا المقدار من توليد الطاقة الكهربائية النووية ويجب عليها ان تقوم بانتاج عشرين الف ميغاواط من الطاقة الكهربائية النووية ونحن اليوم بامكاننا انشاء مفاعلات نووية بالسرعة الكافية بالرغم ان المفاعل الاول (بوشهر) قد اشيد في فترة زمنية طويلة نسبيا لكن المفاعلات الاخرى سيستغرق بنائها وتشغيلها وقتا اقصر بكثير .

وحول الهجوم الذي تعرضت له اجهزة مفاعل بوشهر النووي وما عرف بالفيروس الذي يصيب اجهزة الحاسوب في المفاعل قال شهرضائي : نحن تمكنا من معرفة نوع الفيروس المهاجم وواجهناه وحتى اننا اعدنا بناء برمجيات المفاعل واليوم نستطيع وبدون اية مساعدة اجنبية صنع مثل هذه البرمجيات .

مصدر : العالم الاخباري

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)