• عدد المراجعات :
  • 1159
  • 10/25/2010
  • تاريخ :

مؤلف ثم اهتديت في تبيان

 

الدکتور السماوي التيجاني

الدکتور السماوي التيجاني

 

(لقاء صحفي ،الحلقة الاولي)

 

تبيان - سلام عليکم ورحمة الله . حقيقتا نحن فرحين بلقائکم . في الحقيقة  ان شخصيتکم الشريفة والعالية  في العالم الاسلامي خاصة عند الشيعة (وهذا طبعا لطف من الله سبحانه وتعالي بالنسبة اليکم ) جعلنا نشتاق لزيارتکم . و في الواقع من امثال شخصيتکم  لا نري الا قليلا في العالم الاسلامي . و کل من يحسب من اهل العلم و الثقافة يحب التعرف علي شخصيتکم و تعريفها الى العالم . و هناك ميزة خاصة في شخصيتکم و هو الاستبصار و نحن نحب ان نعرف ما هو الرمز الاساسي لتشرفکم الي التشيع  و الذي جعلکم من کبار رجال الشيعة  ؟

 

- الدكتور التيجاني:

- بسم الله الرحمن الرحيم

انا دائما و ابدا اتمسك بقول الله سبحانه وتعالي الذي علمنا ان نقول «الحمدلله الذي هدانا لهذا وما کنا لنهتدي لولا ان هدانا الله » و في الحقيقة  هي توفيق من الله سبحانه وتعالي  و رجوع الي الاصل لان عائلتي من السادة العلويين النازحين من العراق والذين هربوا من الدولة العباسية التي حکمت عليهم بالاعدام الي شمال افريقيا تونس . وتسننوا بمرور الزمن و استعملوا التقية فکان الله سبحانه وتعالي اراد ان يرجعنا الي اصلنا حتي نعرف الحق .

فکانت رحلتي کما ذکرت في الکتاب رحلة موفقة الي مکة و في الرجوع وجهني سبحانه وتعالي الي العراق . الله سبحانه و تعالي جعل في طريقي شيعي حتي يأخذني الي العراق و اجتماع هناك بعلماء الشيعة وعلي رأسهم السيد محمد باقر الصدر و السيد الحکيم  رحمهما الله و هناك تفاعلت مع الاخلاق أولا قبل ان اتفاعل مع المذهب . اخلاق الشيعة لعل هذا هو الذي جذبني ولما جالستهم و عشت معهم تلك الفترة جذبتني اخلاقهم ومن خلال التساءلات التي کانت تجري بيننا دخل في ذهني الشك . الشك الذي يقول فيه الغزالي  الشك طريق الي اليقين .

الدکتور السماوي التيجاني

لما رجعت الي بلدي في تونس و وجدت انهم کانوا علي العهد و ارسلوا الي کل الکتب مجانا الي تونس فازددت بهم عجبا وبدأت البحث الذي استغرق ثلاث سنوات . اخيرا بعد المقارنة و البحث و التدقيق فهمت ان اهل البيت عليهم السلام هم اصل الاسلام وان تارك اهل البيت عليهم السلام هو في الحقيقة ضال ، لذلك کتبت کتابي ثم اهتديت يعني انا اعتبرت نفسي مسلما لکن ضالا .

هناك فرق بين المغضوب عليهم والضالين ؛ المغضوب عليهم هم الذين تنکروا للحق والضالين تفسير للذين هم ضائعين ومساکين . انا اعتقد ان السنة هم الضالين و هم ضحايا هذا الدس و التعطين و لذلك انا احترم کثيرا  اخواني من اهل السنة لاني کنت مثلهم .الله تبارك وتعالي يقول في کتابه العزيز « يا ايها الذين آمنوا اذا ضربتم في سبيل الله...ولا تقولوا لمن القي اليکم السلام لست مؤمنا تبتغون عرض الحياة الدنيا  فعندالله مغانم کثيرة کذلك کنتم من قبل فمنّ الله عليکم » الله تبارك وتعالي من عليّ بهذه الهداية ، الهداية  الحقيقة التي جعلني ارکب سفينة النجاة و اتمسك بحبل الله المتين  .

کتبت رحلتي و تجربتي مع الشيعة فنجحت نجاحا باهرا و ما کنت اتوقع ان هذا الکتاب علي صغر حجمه يلقي هذا القبول من المسلمين  من الشيعة و السنة حتي من السنة اهتدوا کثيرين بفضل هذا الکتاب و ترجم الکتاب الي ستة وعشرين لغة عالمية    و فهمت من الرسائل التي تأتيني و بعض البريد الکتروني أن بعض القري تشيعت بسبب کتاب ثم اهتديت و انا شخصيا تفاعلت کثيرا مع المجتمعات في شمال افريقيا وفي ساحل عاج و في افريقيا السوداء يعني احصيت قريب من المليونين الذين استبصروا علي کتاب ثم اهتديت ؛اذا لم اقل انه في ترکيا وحدها نقلا عن رئيس العلويين الذي يقول ترکيا فيه عشرون ميليون علوي (يصبح حوالي ثلث  او قريب من الثلث ) وبعد ترجمة الکتب الاربعة التي هي : ثم اهتديت ،لاکون مع السابقين ، فسالوا اهل الذکر و الشيعة هم اهل السنة  نصف العلويين تشيعوا و اصبحوا اماميا اثني عشرية  و قد دعوني الي ترکيا في عيد الغدير منذ ثلاث سنوات  و في آنتاکيا استقبلني اکثر من خمسة وثلاثين الف من المستبصرين الذين لم يسعهم الاّ ملئ کرة القدم من کثرة المستقبلين و کان يحذوا معهم وزير الثقافة الترکي و تکلمت الصحف والمجلات وکثير من وکالات الانباء علي هذا الاحتفال التي وقعت في ترکيا من طرف اخواننا العلويين ونشکر الله سبحانه  وتعالي علي ذلك .

الدکتور السماوي التيجاني

وانا دائب علي النشر . محمد باقر الصدر لقبني ب "بؤرة التشيع" في شمال افريقيا و قال لي بأن دوري دور الامام الصادق عليه السلام . واماّ دور الامام الصادق عليه السلام معنا ، يقول عليه السلام : رحم الله من احيا امرنا  ؛ قالوا کيف نحيي امرکم يابن رسول الله ؟ قال ان تتعلموا علومنا وتعلموها الي الناس فلو علم الناس  محاسن کلامنا لتبعونا  ؛ وکذلك قوله عليه السلام : کونوا زينا لنا  و لا تکونوا شينا علينا  و ايضا  : کونوا دعاة الناس بغير السنتکم .

و هذه النصائح انا عملت بها و نجحت فيها نجاحا کبيرا والحمدلله علي کل هدايته و هدايتي . والآن بالخصوص ادعوا الي سبيل الله ، سبيل ربك بالحکمة و الموعظة الحسنة بحيث ترکت من اول وهلة السب واللعن والشتم لاني اقتنعت بقول اميرالمؤمنين عليه السلام لا تکونوا سباّبين و لا لعاّنين ... ولکن قولوا کان من فعلهم کذاوکذا . انا اعتبر هذه هي خلاصة التشيع و هو ان تجتنب السب و اللعن ولکن تظهر الحقائق التي عفا عنها التاريخ و التي هي مستورة في بطون الکتب و الناس لا يعرفونها و يمرون عليها مرور الکرام کما کنت نفسي اماما في اهل السنة و الجما عة اقرأ الاحاديث و لا افهم منه قليل ولا کثير و احمله دائما علي الصحة و علي التأويل المنطقي السليم فأنا الآن اعمل حملة کبيرة منذ زمان علي بث التشيع بهذا الاسلوب  ولايلجأ الي السبّ واللّعن الاّ الفارغ الذي ليس عنده دليل و من عنده دليل و حجة فهو في غني من هذا .

ثم ان الله سبحانه و تعالي نهانا ، يقول «يا ايها الذين آمنوا لا تسبوّا الذين يدعون من دون الله  فيسب الله عدوا » السب والشتم يعمل ردة الفعل و نکسة کبيرة کما وقع الآن للتشيع بعد ما خدمناه في سنوات عديدة طلع هذا ياسر حبيب و حطمه في لحظة في کلمة قال و نحن قطعا ندين هذا التخريب . يعني کنا مهاجمين اصبحنا الآن مدافعين لان اللعن ضد الشيعة في کل مکان و هناك مؤتمرات تقام في کل مکان للعن الشيعة  و التکفير والسب والشتم .

و انا استبشرت بفتوي السيد القائد کما استبصر بها کثير من علماء السنة و هذا هو المنطق الذي يجب ان يؤخذ في الحسبان . لان واحد لا يمثل طائفة شيعية او فکر شيعي و لکن العبرة بمن يمثل الشيعة علي المستوي السياسي و العلمي کما يسمونه قائد الامة السيد علي االخامنه اي الذي اصدر هذا الفتوي و بارکها العلماء .

ومسلم اننا نعمل في المستقبل ، نعمل جاهدين علي بث فکر اهل البيت عليهم السلام بهذا التسامح و هذا الاسلوب المنطقي الذي دأب عليه الائمة عليهم السلام و الدين الاسلامي لانه اذا کنا بخدمة اهل البيت لتکون کلمة الله هي العليا و کلمة الذين کفروا  السفلي .

عفوا ما هو مضمون الفتوي ؟

منع من السب و قال يحرم لعن الصحابة  و هذا احسن ما قال لانه (ما کل حق يقال للناس) . خاطب الناس علي قدر عقولهم .

"ان (اهل السنة)عندهم رموز ، عندهم عايشة ام المؤمنين الرمز الاکبر، لايعرفون فاطمة كما يعرفون عايشة ، يقول الرسول عن عايشة (خذوا نصف دينکم عن هذه الحميرة) يعني ماقاله لم يقله عن فاطمة."

لقاء صحفي مع تبيان


من هم الشيعة من خلال الروايات

مبدأ التشيع وتاريخ نشأته

 

 

 

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)