• عدد المراجعات :
  • 2351
  • 10/12/2010
  • تاريخ :

سيكلوجية اللعب عند الأطفال

الاطفال و اللعب

هل فكرتم ، في يوم ٍ من الأيام ، ماذا يعني اللعب للأطفال ؟ هل سألتم أنفسكم مامدى تأثير اللعب على الأطفال جسميا ً ونفسيا ً وتربويا ً؟

لقد أثبتت الدراسات النفسية والتربوية أن للعب دور ٌ هام ٌ في النمو الحركي والمعرفي والوجداني والنفسي عند الأطفال

لقد أثبتت الدراسات النفسية والتربوية أن للعب دور ٌ هام ٌ في النمو الحركي والمعرفي والوجداني والنفسي عند الأطفال ! لأن إستخدام الأطفال للحواس عند اللعب يعتبر المفتاح للتعلم والنمو والنضج والتطور ، بإعتبار أن اللعب أفضل وسيلة  تتيح للطفل إستخدام كافة حواسه وعن طريقه يتعرف الطفل على أعضاءه ، وأهمية حركاته ، ولغته ، وحاجاته ، وقدراته ، وتفكيره ، ودوره وبالتالي إكتشاف ذاته ، خاصة إذا كان يمارس اللعب الجماعي أي التشارك مع أقرانه الذين هم في مستواه العمري .

فاللعب الجماعي يساهم في تنمية مشاركاته الجماعية والإجتماعية ، وتنمية الشعور الوجداني ، والإحساس بالآخرين ويزيد من فرص التضامن لديه ، وضبط النفس ، وإحترام حق الآخرين وأدوارهم ، والتقيد بالنظام ، وقواعد السلوك الجماعي ، والتقليل من التمركز حول الذات أوالتقوقع والعزلة.

إضافة ً إلى أن اللعب يعتبر وسيلة لتفريغ المشاعر ، والتخلص من الكبت ، والمخاوف والشعور بالإحباط ، فاللعب هو نشاط تعلمي ـــ تعليمي ، طوعي من أجل السرور ، وقتل الفراغ ، بمعنى أنه نشاط حر، ولكن لايعني ذلك أن لا يكون تحت إشراف - غير مباشر - من الأهل ، كي تتم عملية إستغلال الطاقة الجسمية والحركية والذهنية في ضوء معايير ضابطة - للسلوك.

فاللعب الجماعي يساهم في تنمية مشاركاته الجماعية والإجتماعية ، وتنمية الشعور الوجداني ، والإحساس بالآخرين ويزيد من فرص التضامن لديه ، وضبط النفس ، وإحترام حق الآخرين وأدوارهم ، والتقيد بالنظام ، وقواعد السلوك الجماعي ، والتقليل من التمركز حول الذات أوالتقوقع والعزلة.

 

ومن هنا نقول أن اللعب هو حاجة بيولوجية ــ نفسية تتم من خلاله عمليات النمو والتطور عند الطفل ، ويستكشف عبره عالمه الخاص والعالم المحيط به ، وبالتالي يساعده في نمو الذاكرة والتفكير والإدراك والتخيل والسلوك والكلام وضبط الإنفعالات .

إننا ونحن أمام أهمية اللعب عند الأطفال ، يجب أن ننتبه إلى وجود تباين ، بين الأطفال تجاه اللعب وأدواته وكمية الألعاب ونوعيتها وكيفية اللعب بها ، وذلك نتيجة لوجود فروق بينهم تعود إلى كثير من العوامل كالذكاء ، والجنس ، والبيئة ، والمستوى الإقتصادي والإجتماعي ، ومدى وجود تأثيرات في إتجاهات الآباء والرفاق والمعلمين نحو الألعاب وأهميتها.

وهنا يجب أن نعرف أن اللعبة ترتبط بالعمر الزمني والعمر العقلي للطفل ، فاللعبة التي تجذب إنتباه طفل ٍ قد لا تجذب إنتباه طفل ٍ آخر للأسباب أعلاه ، فلابد إذا ًمن التعرف على حاجة الطفل من الألعاب وإطائه الفرصة للمشاركة بإختيار ألعابه عند شرائها ، فمن المؤكد أن الطفل ستقل تطلعاته لأعداد الألعاب كلما تزايد عمره ، وفي نفس الوقت ستزداد لديه الرغبـــة بالنوعيــة ، أيضا ، كلما إزداد عمره ، فيصبـــح إختيـاره للــ " كيف " وليس للــ " الكم " .


هل للعب فوائد؟؟ ،أم هو إضاعة للوقت؟؟

كيف تلعبين مع طفلك؟

الطفل والإبداع

اللعب والتقليد

اللعب والإبداع في مرحلة ما قبل المدرسة

حضور متزايد للأب في تربية الطفل وتطوير مهاراته

كيفية إختيار الألعاب المناسبة للأطفال

 

 

 

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)