• عدد المراجعات :
  • 284
  • 10/3/2010
  • تاريخ :

شركات نفط اوروبية ترفض الضغوط الأميركية بشأن تعاملاتها مع ايران

شركات نفط اوروبية

رفضت الشركات النفطية الاوروبية "توتال" و"ستات اويل" و"ايني" وقف أنشطتها الحالية في إيران، رغم تهديد الولايات المتحدة بفرض عقوبات عليها.

واكدت المجموعة الفرنسية توتال انها ما زالت تشتري خام النفط الايراني.

رفضت الشركات النفطية الاوروبية "توتال" و"ستات اويل" و"ايني" وقف أنشطتها الحالية في إيران، رغم تهديد الولايات المتحدة بفرض عقوبات عليها.

أما الشركة النرويجية "ستات اوي"، فأفادت بانها تزود ايران بالمساعدة التقنية، فيما قالت " ايني" انها لن تغادرالجمهورية الاسلامية الا عندما ينتهي العقد المبرم معها".

ياتي ذلك بعد يوم من اعلان واشنطن أن الشركات الثلاث اضافة الى شركة شل ستوقف تعاملاتها مع ايران لتجنب ان تستهدفها العقوبات الامريكية.

وصدر القانون الاميركي الذي يفرض هذه العقوبات، في يوليو/ تموز الماضي ليكمل قرار الامم المتحدة رقم 1929 الذي يفرض عقوبات جديدة على ايران للضغط عليها للتخلى عن حقها المشروع في الاستفادة من برنامجها النووي السلمي.

وصدر القانون الاميركي الذي يفرض هذه العقوبات، في يوليو/ تموز الماضي ليكمل قرار الامم المتحدة رقم 1929 الذي يفرض عقوبات جديدة على ايران للضغط عليها للتخلى عن حقها المشروع في الاستفادة من برنامجها النووي السلمي.

وقال ستينبرج ان "بعض الشركات الدولية لم تتعهد الامتناع عن القيام باي نشاطات جديدة في قطاع النفط في ايران".

من جهة اخرى، دعا اثنان من اعضاء مجلس الشيوخ الاميركي وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الى العمل على معاقبة الشركات الصينية والتركية التي تفيد معلومات انها تمد ايران بمنتجات نفطية مكررة.

مصدر: العالم الاخباري

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)