• عدد المراجعات :
  • 964
  • 9/28/2010
  • تاريخ :

لعب الأطفال مشكلة للكبار

لعب الأطفال

دائما نجد الأطفال يميلون إلى اللعب وتختلف نوع اللعبة من طفل لآخر حيث نجد الأولاد يميلون إلى الألعاب النارية أو الأكثر عنفا بينما تميل البنات إلى العرائس والدببة وغيرها من الألعاب البسيطة لذلك فإن اللعب ضروري لنمو الطفل الحسي والحركي والنفسي.

لكن دائما ما يقع الآباء والأمهات في مشكلة أختيار اللعبة التي تناس سن الطفل أو نوع هذه الألعاب لذا نحن نتسائل عن كيفية أقتراح ألعاب تناسب الطفل حقا؟ لابد من التذكير أولا بإن اللعبة أمر مختلف عن اللعب، فغرفة الطفل المليئة بالألعاب المتنوعة والحديثة لا تضمن تمكنه من اللعب.

في الواقع، يقتصر اللعب على التفاعل مع البيئة المحيطة. من لم ير طفلا يصرف اهتمامه عن لعبة مميزة باهضة الثمن للعب بعقد أو محفظة متروكة على الطاولة!! كذلك لا جدوى من التمسك بمراحل نمو الطفل النظرية مهما كان الثمن؛ فلحسن الحظ، كل طفل مختلف عن الآخر. أخيرا، فلنبق في ذهننا دائما أنه لابد من تحفيز الطفل على تطوير مهاراته، خصوصا في الأشهر الأولى، لكن ينبغي أيضا تركه وحده ينمو.

في الأشهر الأولى من حياته، يكون الطفل مستلقيا دائما وينام كثيرا. وحين يكون مستيقضا، يكتشف العالم بشكل دقيق، فتأسر اهتمامه الأصوات، والألوان والأشكال. لذلك فإن الألعاب الأفضل له تنحصر في الأشياء المتحركة والمتدلية ولتكن السجادة ذات الأقواس والألعاب المتدلية مثالية عندما يصبح الطفل قادرا على النهوض على الجهه الأمامية من ذراعيه (بعمر 5 أشهر).

وفي عمر الستة أشهر، يصبح الطفل قادرا على إمساك غرض في كل يد،

وعندما يبلغ شهره الثامن ينجح في إمساك غرض بين إبهامه وسبابته. في هذه المرحله يأتي دور الألعاب التي يستطيع الضغط عليها وسحقها أو تشويهها، وبما أنه يبدأ بالحبو، يستطيع الطفل أختيار لعبة والذهاب للبحث عن آخر، هذه بداية المغامرة لذلك إليكم الخيارات التالية:

- يجب أن تسمح له بالألواح التي تتضمن نشاطات معينة بالقيام بحركات متنوعة، وهي عموما مثيرة للأهتمام أكثر من الألعاب الإلكترونية التي لا تحتاج إلا إلى ضغط الزر لتشغيلها.

- وللألعاب العائلية دور مطمئن في هذه المرحلة من النمو، خصوصا عند الإبتعاد قليلا عن الأهل .

- الكتب هي الأغراض المثالية بالنسبة إلى طفل بات يعرف كيفية الجلوس كالكبار (بعمر التسعة أشهر)، الكارتون، البلاستيك، الأقمشة ... اختاروا أصنافا متنوعة.

- ألعاب يستعملها خلال الإستحمام: اذا لم تتواجد لديكم بطة صغيرة، يمكن استعمال قنينة شامبو فارغة.

 بين 12 و18 شهرا: في هذه المرحلة يبدأ الطفل بالمشي، بذلك يستطيع بسهولة نقل ألعابه، والذهاب لإحضارها، والإبتعاد عنها؛ وأبرز الخيارات في هذا المجال:

- ألعاب يستطيع الطفل التنقل بها (دراجات بثلاث عجلات، وسيارة صغيرة...).

- ألعاب يشدها أو يدفعها. مثلا: المجسمات الصغيرة.

- ألعاب التجميع والبناءكالكؤوس، والعلب المكدسة وغيرها من ألعاب تتكيف تماما مع سنه.


هل للعب فوائد؟؟ أم هو إضاعة للوقت؟؟

كيف تلعبين مع طفلك؟

الطفل والإبداع

اللعب والإبداع في مرحلة ما قبل المدرسة

اللعب والتقليد

كيفية إختيار الألعاب المناسبة للأطفال

أنشطة تؤدي إلى تنمية ذكاء الطفل

 

 

 

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)