• عدد المراجعات :
  • 575
  • 9/13/2010
  • تاريخ :

قفزات تقنية هائلة تدخل ناشري الكتب الورقية عالم الثورة الرقمية

فزات تقنية هائلة تدخل ناشري الكتب الورقية

في الوقت الذي عرفت فيه العديد من وسائل الإعلام أبجديات وأسس الثورة الرقمية منذ فترات طويلة، كان ناشرو الكتب أكثر تشبثا ً بأدوات الصحافة المطبوعة الأقل من الناحية التقنية مثل الورق والحبر، لكن يبدو أن الاجتياح التكنولوجي الكبير قد ساهم بشكل كبير في إقناع القائمين علي هذه الصناعة من أجل خوض غمار تجربة الدخول بين طيات العالم الرقمي شديد الحداثة.

وفي هذا الإطار أشارت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إلي توصل مجموعة من المؤلفين والناشرين الأميركيين إلي اتفاق مع مؤسسة غوغل لتسوية دعاوي قضائية بشأن برنامج بحث الكتب الخاص بغوغل، الذي يقوم بمسح الملايين من الكتب وجعل محتوياتها متاحة علي الانترنت. وتسمح تلك الصفقة لغوغل ببيع نسخ الكترونية من الأعمال محفوظة الحقوق التي نفذت طباعياً. وكتب نيل ديني، المحرر بمنشور بائع الكتب التجاري في لندن، علي مدونته :" علي مدار أسبوعين تقريبا، لم يتم فقط إبرام أضخم صفقة للنشر، بل تم أيضا بناء أضخم مكتبة في العالم حتي وان لم تكن قد فتحت بشكل كامل للعمل بعد ".

وأوضحت الصحيفة أن هذه التسوية لا زالت عرضة للمصادقة القضائية ، وسيتم تشغيل المكتبة في الولايات المتحدة فقط خلال هذه المرحلة. لكن الاتفاق ليس فقط أحد المبادرات العديدة التي تخطو بموجبها الكتب ما قد يعتبر بمثابة القفزة التكنولوجية الأكثر ضخامة منذ أن اخترع غوتينبيرغ أحد الأنواع المتحركة. وكشفت الصحيفة في الوقت ذاته عن مجموعة من المكتبات ودور المحفوظات الوطنية الأوروبية تخطط هذا الشهر لافتتاح موقع يدعي "يوروبينا" وهو عبارة عن قاعدة بيانات علي شبكة الانترنت لاثني مليون كتاب ومحتويات ثقافية وتاريخية أخري، من بينها أفلام ورسومات وصحف وتسجيلات صوتية، بالإضافة لمجموعة من الخطابات النادرة التي كان قد أرسلها الموسيقار الكبير موتزارت إلي أصدقاؤه.

أشارت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إلي توصل مجموعة من المؤلفين والناشرين الأميركيين إلي اتفاق مع مؤسسة غوغل لتسوية دعاوي قضائية بشأن برنامج بحث الكتب الخاص بغوغل، الذي يقوم بمسح الملايين من الكتب وجعل محتوياتها متاحة علي الانترنت. وتسمح تلك الصفقة لغوغل ببيع نسخ الكترونية من الأعمال محفوظة الحقوق التي نفذت طباعياً.

وفي غضون ذلك، يمضي مجموعة من الناشرين قدما ً نحو موجة من المبادرات الرقمية، في بعض الأحيان ضمن سباق ضد مشغلات الإنترنت. وقالت ايلين غيتينز، الرئيس التنفيذي لشركة "بليرب" التي تساعد الأشخاص علي نشر كتبهم الخاصة بواسطة الانترنت :" تتعرض تجارة الكتب للحصار خلال هذه الأثناء، تماما مثلما تعرضت صناعة الموسيقي للحصار في وقت سابق ".

وحتى وقت قريب، في الوقت الذي تعرضت فيه تجارة الموسيقي للضرر علي يد القرصنة الرقمية، تزايدت مبيعات الكتب، وساعد في ذلك القدرة علي تصفح وشراء الكتب من علي بعض المتاجر علي شبكة الانترنت مثل موقع "أمازون" الشهير. لكن في التسعة أشهر الأولي من هذا العام، انخفضت مبيعات الكتب في الولايات المتحدة بنسبة 1.5 % ، وفقا لما ذكرته جمعية الناشرين الأميركيين. ووفقا لما ذكرته جمعية المحتوي الرقمي في اليابان فان الهاتف الجوال أصبح الطريقة الأكثر رواجا ً لقراءة الكتب الالكترونية في اليابان.

وكشفت دراسة مسحية تم نشرها بالتعاون مع معرض فرانكفورت للكتاب الشهر الماضي عن أن 40 % من محترفي نشر الكتب كانوا يعتقدون أن المبيعات الرقمية سوف تتجاوز مبيعات الكتب المصنعة من الورق والحبر قبل عام 2018. وأشارت الصحيفة في الوقت ذاته إلي أن الناشرين يبحثون الآن عن طرق أخري جديدة لبيع الكتب في شكل رقمي.


طائرة بالطاقة الشمسية تتم أول رحلة جوية ليلية

إل.جي تكشف النقاب عن هاتف ذكي جديد 

أبل تطرح آي فون 4 بتصميم جديد كليا

أسهل الطرق للبحث في جهاز الكمبيوتر 

عشرة أسباب لعدم شراء آي فون 

أجهزة عرض ضوئي احترافية جديدة من (ايسر) 

اكتب بخط يدك على الكومبيوتر 

 

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)