• عدد المراجعات :
  • 1310
  • 8/29/2010
  • تاريخ :

علي عليه السلام مثال في الزهد

علي عليه السلام

  لقد أجمع المسلمون على أن أزهد المسلمين بعد رسول الله(صلى الله عليه وآله) هو علي بن أبي طالب(عليه السلام).

ولم يكن زهده للسمعة والرياء أو لطلب الجاه والمنصب... بل زهده لله تعالى فقط وحبا في رضاه وتقربا إليه تعالى...

ولم يكن زهده عن عدم القدرة والاستطاعة بأن كان فقيرا، بل كان غنيا ولكنه يزهد في الماديات كلها...

ولم يكن زهده على الطريقة الصوفية بحيث ينعزل عن الناس ويكون كلا عليهم بل كان(عليه السلام) يتفاعل مع المجتمع يصوم نهاره ويعمل في الليل في حفر الآبار وسقي البساتين.

فهكذا كان زهد علي(عليه السلام) إنه في الواقع زهد ممزوج بالتواضع والفاعلية لا يمله أحد... إلا المنافق.

ولقد شوهد مرة وهو خليفة المسلمين وعليه إزار مرقوع فقيل له في ذلك؟

فقال: (يقتدي به المؤمنون ويخشع له القب وتذل به النفس وقصد به المبالغ).


كتاب الإمام علي إلى ابنه الحسن ( عليهما السلام )

قافلة الفواطم

علمه عليه السلام

أخلاق أمير المؤمنين(عليه السلام)

كلامي صعب مستصعب

 

 

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)