• عدد المراجعات :
  • 2178
  • 8/10/2010
  • تاريخ :

قدر البهلول يغير حكم

هارون الرشید

تراهن شابين في ليلة بارد ه على ان من يبقى داخل الماء (النهر) مدة اطول يكسب الرهان.

دخل الاول فترة وخرج وعند دخول الثاني قامت امه باشعال النار على جانب النهر لخوفها على ولدها من البرد وهذا مدى فهمها وحرصها على ولدها وعن طريق المصادفه بقى هذا المتراهن اطول فتره في الماء البارد.

احتج على اثرها خصمه بان الفوز كان بسبب النار التي اشعلتها امه ذهبا على اثرها الى هارون الرشيد فحكم للمحتج واوعز البقاء الى النار، مما حدى بالشخص الفائز الى الذهاب الى البهلول وشرح له الرهان وما فعلته الوالده تلقائيا بسبب حنانها وفطرتها.

فقام البهلول الى عزم الرشيد على غداء فجاء بقدر ووضع فيه لحم وعلقه عاليا واشعل تحته النار من الارض وعندما جاء الرشيد طال به الانتظار ، وكلما سال البهلول عن الغداء يقول له: على النار ، الا ان نفذ صبر الرشيد وطلب منه مشاهدة الطعام والنار.

فاذا به يجد القدر معلق والنار مشتعله على الارض فقال الرشيد: ان هذا الطعام لاستوي الى مالا نهايه.

فقال له البهلول: بس نار الام المشتعله على سطح النهر دفئة ولدها وهو في النهر وقد حكمت ضده فسحب الرشيد الحكم وجعله لصالح ابن المرءه واصبح هذا مثلا يتداوله الناس الى يومنا هذا( مثل جدر البهلول)


مناظرة البهلول مع عمرو بن عطاء في فضل أهل البيت عليهم السلام

 مناظرة البهلول مع أبي حنيفة في ثلاث مسائل

الشيطانُ يَنهزِم

المُحب لا يلام على ما يقول

أكرام الخبز 

من أقوال الحكماء..

حکمة الرجل العجوز(فکر قبل ان تعمل)

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)