• عدد المراجعات :
  • 422
  • 8/4/2010
  • تاريخ :

احمدي نجاد: ايران ستفشل كل سيناريوهات الضغط عليها

الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد

اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان التهديدات التي تطلقها اميركا والغرب ضد بلاده لن تجدي نفعا او تحول دون التقدم مؤكداً ان بلاده ستفشل كل سيناريوهات الضغط التي تحاك ضدها.

وفي كلمة القاها خلال ملتقى افاق وسائل الاعلام بطهران اليوم الثلاثاء قال احمدي نجاد ان كل السيناريوهات التي تحاك ضد بلاده تاتي في سياق الضغط عليها ‎ وان الجمهورية الاسلامية ستفشل كل هذه المخططات.

واوضح ان بلاده هي الدولة الوحيدة القادرة على الوقوف بوجه مشاريع الدول السلطوية بالمنطقة.

اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان التهديدات التي تطلقها اميركا والغرب ضد بلاده لن تجدي نفعا او تحول دون التقدم مؤكداً ان بلاده ستفشل كل سيناريوهات الضغط التي تحاك ضدها.

وقال احمدي نجاد ان الدول التسلطية وصلت الى طريق مسدود لافتا الى ان الولايات المتحدة استهدفت المنطقة لانقاذ اقتصادها والنظام الراسمالي .

واعتبر ان مواقف الاعداء تعكس ضعفهم وترمي الى الحفاظ على وجودهم السياسي وهيبتهم في العالم .

واوضح احمدي نجاد انه يجب ان ننظر كيف تستغل القوى الاستكبارية الاعلام قائلا انها ترفض عبر وسائل الاعلام كل ما تعارضه وتحافظ عبر ذلك ايضا على وجودها .

واشار الى ان اجهزة الاعلام الغربية " عندما تريد نشر خبر تستهدف في جملة واحدة كل مواقفنا الرئيسية وتقوم في المقابل بترسيخ وجودها وموقعها وتتلاعب بذهن المخاطب كيفما تريد .

وتابع ان احد الاسباب الرئيسية وراء اصدار قرار الحظر ضد ايران هو توجيه صفعة للبرازيل وتركيا وكل جهة اخرى تريد التحرك بعيدا عن ارادتهم .

واعتبر الرئيس الايراني في جانب اخر من كلمته ان القرارات التي تصدر ضد ايران الهدف منها الحفاظ على دورهم السياسي وقال : انهم على شفا الهاوية ويتشبثون بكل قشة ، لقد انهارت هيبتهم في العالم .

واعتبر الرئيس الايراني في جانب اخر من كلمته ان القرارات التي تصدر ضد ايران الهدف منها الحفاظ على دورهم السياسي وقال : انهم على شفا الهاوية ويتشبثون بكل قشة ، لقد انهارت هيبتهم في العالم .

واوضح : لقد صادقوا على تشديد الحظر ضد ايران بهدف ممارسة الضغط النفسي على ايران وايجاد نوع من الشقاق بين ابناء الشعب الايراني الذي سيحبط هذا المخطط وسيوجه ضربة قاصمة للاستكبار العالمي .

وتابع :ان جميع السياسات الاميركية السابقة بنيت على اساس القوة وعدم احترام الشعوب وانها كانت سياسات جائرة .

مصدر: العالم الاخباري

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)