• عدد المراجعات :
  • 235
  • 8/4/2010
  • تاريخ :

وزير الخزانة الاميركي يتوقع ارتفاع البطالة

ارتفاع البطالة في الولایات المتحدة

رجّح وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيثنر ارتفاع معدل البطالة, التي لا تزال وقطاع العقارات المضطرب من أكبر التحديات التي تعترض الاقتصاد الأميركي وفق ما يقول المسؤولون بواشنطن.

رجّح وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيثنر ارتفاع معدل البطالة, التي لا تزال وقطاع العقارات المضطرب من أكبر التحديات التي تعترض الاقتصاد الأميركي وفق ما يقول المسؤولون بواشنطن.

وقال غيثنر في مقابلة أجرتها معه محطة أي بي سي ضمن برنامج "صباح الخير أميركا" إن معدل البطالة الذي يبلغ حاليا 9.5% قد يرتفع مؤقتا لمدة شهرين قبل أن ينخفض مجددا.

واستطرد قائلا إن ما تتوقعه إدارة الرئيس باراك أوباما هو أن يتدرج الاقتصاد شيئا فشيئا نحو التعافي.

وكان أوباما قال الاثنين إن البطالة لا تزال تمثل مشكلة ضخمة، هي تبطئ الانتعاش الاقتصادي. وقال في تصريح تلفزيوني "علينا أن نواصل النمو بوتيرة أسرع, وأن نتأكد من مواجهة البطالة في الأمد البعيد".

وفي تصريحات متزامنة, قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي بن برناكي إن الطريق لا تزال طويلة قبل بلوغ الانتعاش الاقتصادي الكامل، وأشار إلى أن كثيرا من الأميركيين ما زالوا يصارعون البطالة، والرهون العقارية, والمدّخرات المفقودة.

يحظر القانون ممارسات ملتوية للمؤسسات المصرفية في وول ستريت, وينشىء وكالة لحماية المستهلكين من تلك الممارسات التي تقوم بها المصارف وشركات الائتمان والتأمين, والتي اُعتبرت السبب الرئيس في الأزمة المالية الماضية.

وجاءت تصريحات أوباما وبرنانكي في سياق تعليقات المسؤولين الأميركيين على أحدث بيانات أظهرت تراجع نمو الاقتصاد الأميركي بالربع الثاني من هذا العام إلى 2.4% من 3.7% بالربع الأول.

وفي كلمة ألقاها الاثنين في مديرين مصرفيين وطلاب بجامعة نيويورك, تعهد وزير الخزانة بأن تعجل إدارة أوباما بتنفيذ قانون الإصلاح الذي وقعه الأخير.

ويحظر القانون ممارسات ملتوية للمؤسسات المصرفية في وول ستريت, وينشىء وكالة لحماية المستهلكين من تلك الممارسات التي تقوم بها المصارف وشركات الائتمان والتأمين, والتي اُعتبرت السبب الرئيس في الأزمة المالية الماضية.

 

مصدر: العالم الاخباري

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)