• عدد المراجعات :
  • 1196
  • 8/2/2010
  • تاريخ :

لا تفقدوا اتزانكم في ظل أي ظرف

الامام الخمیني(ره)

قبل اعتقال الإمام راجت إشاعة خروج الشاه من إيران، وكانت الأجهزة الحكومية في قم تقوي هذه الإشاعة، فسحبت الشرطة من المراكز وقطعت الكهرباء عن بعض مناطق مدينة قم، واخذ الأهالي يتبادلون التبريكات في الأزقة، واجتمع جمع حاشد في منزل الإمام وأكد احدهم صحة الخبر بصورة جازمة، وأصر الأهالي والطلبة أن يذهب الإمام إلى الحرم كتعبير عن الشكر على هذا النصر وعندما لاحظ إصرارهم قال: "لا تفقدوا اتزانكم في ظل أي ظرف حتى لو سمعتم خبراً ما". فتفرق السادة اثر ذلك وأحبطت المؤامرة التي يحيكها العدو بترويج تلك الإشاعة.

حجة الإسلام والمسلمين الشيخ التوسلي


حفظاً لوقت الآخرين

برنامج منظم و ثابت في الزيارة

نشعر بروحانية خاصة عند الاستماع لكلامه 

العشق المتبادل بين الأمة والإمام

لم يتغير برنامجه المعتاد في يوم اعتقال ولده

ارجعوا إنني ذاهب لوحدي

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)