• عدد المراجعات :
  • 294
  • 7/18/2010
  • تاريخ :

ايران تحمل اميركا مسؤولية تفجيرات زاهدان وتؤكد صلتها بالارهابيين

رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني

‎شدد رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني اليوم السبت على أن للولايات المتحدة صلة بالجريمة الارهابية التي استهدفت مسجدا في مدينة زاهدان جنوب شرقي ايران.

‎شدد رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني اليوم السبت على أن للولايات المتحدة صلة بالجريمة الارهابية التي استهدفت مسجدا في مدينة زاهدان جنوب شرقي ايران.

وقال لاريجاني في كلمة ألقاها في ملتقى للشباب في طهران ان بلاده لديها معلومات موثقة تؤكد ارتباط رئيس زمرة جند الله المعدوم عبد المالك ريغي بأميركا وانها كانت تشجعة على القيام بعمليات ارهابية في ايران .

واضاف لاريجاني ان هذه الجريمة الوحشية التي نفذت في زاهدان لايستطيع الاميركيون خلق اعذار لها، ان رئيس الزمرة الارهابية المعدوم عبد المالك ريغي انكشفت اتصالاته مع اميركا مما يؤكد ان الاميركيين كانوا منذ فترة طويلة يحاولون الدخول في مغامرات ما.

واكد ان هذه الحادثة المؤلمة التي تعتبر مجزرة ارتكبت في مسجد ضد أبرياء احتشدوا لاجراء مراسم العبادة والدعاء لدينا معلومات مؤكدة وموثقة حول ارتباطات ريغي باميركا التي كانت تشجعه على ارتكاب جرائم ارهابية في ايران، لذلك فان القضية ليست من البساطة بحيث يستطيع الاميركيون الفرار منها الى الامام .

وتحدث عن الدور الاميركي في باقي الاحداث الارهابية في الشرق الاوسط قائلا ان دور السفير الاميركي انفضح في العمليات الارهابية في العراق كما اتضح ارتباط الاميركيين بزمرة ريغي الارهابية في سيستان وبلوجستان .

واعتبر رئيس مجلس الشورى الايراني ان المنطقة شهدت عمليات مماثلة لحادثة زاهدان خلال السنوات المنطقة الا ان الابواق الاميركية تناولتها من زاوية واولت اهتماما بها.

واضاف ان التفجير امر سهل للغاية من الناحية العملية ويحتاج فقط الى انسان فاقد للضمير .

وتحدث عن الدور الاميركي في باقي الاحداث الارهابية في الشرق الاوسط قائلا ان دور السفير الاميركي انفضح في العمليات الارهابية في العراق كما اتضح ارتباط الاميركيين بزمرة ريغي الارهابية في سيستان وبلوجستان .

مصدر: العالم الاخباري

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)