• عدد المراجعات :
  • 399
  • 7/17/2010
  • تاريخ :

قوات الاحتلال الاميركي تمتنع عن تسليم مجرمي النظام السابق للسلطة في بغداد

قوات الاحتلال الاميركي

تخلت قوات الاحتلال الاميركي يوم الخميس عن سيطرتها على سجن المطار الذي يطلق عليه اسم "معتقل كروبر" الذي يعتبر آخر سجن يخضع لسيطرتها وقامت بتسليمه الى السلطات العراقية.

تخلت قوات الاحتلال الاميركي يوم الخميس عن سيطرتها على سجن المطار الذي يطلق عليه اسم "معتقل كروبر" الذي يعتبر آخر سجن يخضع لسيطرتها وقامت بتسليمه الى السلطات العراقية.

وافاد موقع (النهرين نت) الجمعة، بان هذا الاجراء يأتي بعد سبع سنوات كاملة من السيطرة الاميركية علي المعتقل، لكن دون ان توضح سلطات الاحتلال عن اية احصائيات عن اعداد المعتقلين الذين دخلوا هذا المعتقل واعداد الذين اطلق سراحهم من اعوان النظام البائد بعد التحقيق معهم.

الى ذلك، أكد الجنرال جيري كانون نائب القائد العام لعمليات المعتقلين رئيس الشرطة العسكرية أن القوات الأميركية ستحتفظ بمئتي معتقل بينهم وزير دفاع النظام البائد سلطان هاشم حسن، ووطبان ابراهيم الحسن الأخ غير الشقيق لصدام حسين، وشقيقه سبعاوي، فيما نفى وزير العدل العراقي أن تكون وزارة العدل طلبت من الجانب الأميركي هذا الأمر.

وعن مصير طارق عزيز نائب رئيس الوزراء العراقي السابق الذي تسلمته وزارة العدل مع بقية المعتقلين، قال نور الدين: إن "الوزارة لا تفرق بين عزيز وبين أي معتقل آخر، وأن الأخير سيتمتع بالحقوق ذاتها التي يستحقها جميع المعتقلين لجهة المكان المناسب والحقوق الأخرى".

وقال الوزير: "لا أنا بصفتي وزيراً، ولا وزارة العدل كمؤسسة حكومية طلبنا من القوات الاميركية أن تحتفظ بمئتي معتقل".

ونفى الوزير معرفته بأسماء هؤلاء المعتقلين. كما رفض أن يجيب عن أسئلة الصحافيين في خصوص احتمال اطلاق القوات الأميركية هؤلاء المعتقلين، أو عما إذا كان بينهم محكومون بالاعدام.

وعن مصير طارق عزيز نائب رئيس الوزراء العراقي السابق الذي تسلمته وزارة العدل مع بقية المعتقلين، قال نور الدين: إن "الوزارة لا تفرق بين عزيز وبين أي معتقل آخر، وأن الأخير سيتمتع بالحقوق ذاتها التي يستحقها جميع المعتقلين لجهة المكان المناسب والحقوق الأخرى".

مصدر: العالم الاخباري

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)