• عدد المراجعات :
  • 643
  • 7/7/2010
  • تاريخ :

انتهاء مراسم تشييع السيد فضل الله وسط حداد رسمي ومشاركة واسعة

تشييع جثمان السيد فضل الله

 

‎انتهت الثلاثاء مراسم تشييع جثمان المرجع الديني آية الله السيد محمد حسين فضل الله الذي ودعه لبنان رسمي وشعبيا وسط حداد رسمي واقفال عام ومشاركة واسعة.

وشيعت الحشود الكبيرة في بيروت جثمان الفقيد الى مثواه الاخير، حيث ووري الثرى في صحن مسجد الإمامين الحسنين عليهما السلام بالضاحية الجنوبية.

وشارك في التشييع جمهور غفير من اللبنانيين إضافة الى وفود من دول عربية واسلامية بينها وفد رفيع المستوى من ايران يضم مسؤولين سياسيين وشخصيات دينية.

كما شاركت في التشييع شخصيات اسلامية قدمت من الدول الاوروبية.

تشييع جثمان السيد فضل الله

وكان موكب التشييع انطلق من امام دارة الراحل في حارة حريك وجاب الموكب احياء الضاحية الجنوبية وشق الجثمان طريقه مرفوعا على الاكف وتوجه الى مسجد الامام الرضا في بئر العبد ثم توقف في محلة ساندريللا في بئر العبد حيث تعرض العلامة فضل الله لمحاولة اغتيال في العام 1985، قبل ان ينطلق الى محلة المشرفية، لينعطف غربا في اتجاه مستديرة المطار، ثم جنوبا في اتجاه مقر المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى، ثم شرقا في اتجاه مسجد الامامين الحسنين حيث صلى شقيق الراحل السيد محمد علي فضل الله على جثمانه، بعدها ووري الثرى في صحن المسجد.

وقد عمت عمت اجواء الحزن المدن والقرى الجنوبية نظراً لما يشكله هذا العالم من مكانة كبيرة على المستويات الدينية والسياسية والفكرية.

فقد صدحت المآذن ومكبرات الصوت بالآيات القرآنية المباركة منذ الصباح الباكر ورفعت الرايات السوداء على الطرقات العامة والشوارع الرئيسية، فيما رفعت اللافتات التي نعت العلامة فضل الله على مداخل القرى والبلدات الجنوبية.

وقد حملت كلمات تعكس مشاعر الاسى وتعزي صاحب العصر والزمان بهذا المصاب الجلل ومنها" رحيلك افجع القلوب وانا لله وانا اليه راجعون " و"اسمى آيات العزاء لصاحب العصر والزمان والقائد خامنئي برحيل سماحة آية الله السيد محمد حسين فضل الله ".

تشييع جثمان السيد فضل الله

وقد اقفلت المحال التجارية والمؤسسات الرسمية والخاصة ابوابها حزنا وحدادا على رحيل السيد فضل الله.

وقد توافد عشرات الاف المواطنين من مختلف المناطق منذ الصباح للمشاركة في مراسم التشييع اضافة الى مشاركة واسعة من مختلف الدول في العالم العربي والاسلامي والدول الاخرى.

وشارك ممثلون عن الرؤساء الثلاثة ورؤساء الطوائف الدينية وعدد من الوزراء والنواب والرسميين، اضافة الى النائب وليد جنبلاط ونجله تيمور على راس وفد من "اللقاء الديمقراطي" في الموكب سيرا على الاقدام.

تشييع جثمان السيد فضل الله

 

كما حضر وفد رفيع المستوى من المسؤولين في ايران ضم امين مجلس صيانة الدستور الايراني اية الله احمد جنتي ونائب الرئيس الايراني مسعود زريبافان ورئيس مؤسسة الشهيد الايرانية ونوابا ايرانيين، ووفد عراقي كبير من رئاسة ديوان الوقف الشيعي في العراق برئاسة صالح الحيدري يضم وزراء ونوابا ورجال دين، ووفد من العلماء في سوريا ووفود من دول عربية عدة.


وفد ايراني رفيع المستوى يصل بيروت للمشاركة بمراسم تشييع السيد فضل الله

آية الله السيد فضل الله الى مثواة الاخير بمشاركة شعبية ورسمية واسعة

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)