• عدد المراجعات :
  • 670
  • 6/27/2010
  • تاريخ :

صورة غوغل "الغامضة" تربك المستخدمين

صورة غوغل الغامضة

أنهت غوغل تجربتها التي قامت خلالها بوضع صورة كاملة تشغل صفحتها الرئيسية بعد 14 ساعة فقط في حين كان من المقرر إستمرارها ليوم كامل.

كانت الصورة المرفوعة عبارة عن رسم عابث لمبارة كرة قدم بمناسبة إنطلاق مباريات كأس العالم في جوهانسبرغ، وكان مقررًا حسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية أن تكون هذه الصورة نموذجًا لوضع الصور الخاصة بكل مستخدم لتظهر على الصفحة الرئيسية لغوغل لتحقيق المزيد من الخصوصية.

ولقد فسرت غوغل رفعها للصورة بأن السبب هو وجود خلل في التصميم أدى إلى عدم ظهور الرابط التفسيري الذي كان يشرح للمستخدمين سبب وضع هذه الصورة والخدمة الجديدة التي كانت غوغل تأمل في تقديمها، مما أدى إلى عدم فهم المستخدمين لما يحدث وإعتقادهم أن هذا الشكل الجديد لصفحة غوغل الرئيسية سيستمر طويلاً.

جاء في المدونة الرسمية لغوغل يوم 10 حزيران/يونيو الساعة الحادية عشر و31 دقيقة صباحاً أنه تم إطلاق تجربة تمنح المستخدمين القدرة على إختيار صورة تظهر كخلفية على الصفحة الرئيسية لغوغل، وأنهم قاموا بوضع رسم عابث على الصفحة الرئيسية لتوضيح هذه الوظيفة التي يمكن للمستخدم من خلالها اختيار الصورة التي تناسبه لتظهر على صفحتها الرئيسية، وكانت هناك خطط لتشغيل شرح للعرض إلى جانب الشكل على هيئة وصلة في الصفحة الرئيسية.

ولقد جاء في المدونة الرسمية لغوغل يوم 10 حزيران/يونيو الساعة الحادية عشر و31 دقيقة صباحاً أنه تم إطلاق تجربة تمنح المستخدمين القدرة على إختيار صورة تظهر كخلفية على الصفحة الرئيسية لغوغل، وأنهم قاموا بوضع رسم عابث على الصفحة الرئيسية لتوضيح هذه الوظيفة التي يمكن للمستخدم من خلالها اختيار الصورة التي تناسبه لتظهر على صفحتها الرئيسية، وكانت هناك خطط لتشغيل شرح للعرض إلى جانب الشكل على هيئة وصلة في الصفحة الرئيسية.

وجاء في المدونة أنه بسبب حدوث خلل في التصميم لم تظهر الروابط التفسيرية لدى معظم المستخدمين، ولذلك اعتقد الكثير من الناس أننا غيّرنا شكل صفحة غوغل الرئيسية بشكل دائم، فقررنا وقف التصميم.

ويشير تقرير جاء في صحيفة "الغارديان" البريطانية إلى أنه بالنظر إلى عدد التعليقات الواردة على قرار غوغل بوضع صورة على صفحتها الرئيسية ومدى إستياء أصحاب هذه التعليقات، جعل من تلك التجربة تبدو كما لو كانت تجربة خاطئة في حين يرى سيمون غاري، المحرر في مجلة ( PC Advisor )، أن ما حدث من غوغل هو وسيلة لجعل الناس يكتشفون مدى القبح الموجود في شكل مايكروسوفت حينما يذهبون للبحث من خلالها.

ويؤكد تقرير الغارديان أن لهذه الخطوة بعض التأثيرات السلبية، إذ أنه بالرغم من أن قلة من المستخدمين اشتركوا في الخدمة من أجل تغيير الصورة فإن البعض الآخر قاموا بتحميل متصفحات السفاري والأوبرا للتخلص من تلك الصورة.


إيقاف استخدام ويندوز XP في الكمبيوترات الصغيرة

أسهل الطرق للبحث في جهاز الكومبيوتر

أسهل الطرق للبحث في جهاز الكومبيوتر

تلفزيون «غوغل» يُغيّـر وجه الترفيه؟

حدد هدفك قبل شراء كمبيوتر جديد

آبل تکشف النقاب عن الجيل الجديد من آي فون

مايکروسوفت تجري تغييرات مهمة في قطاع خدمة المستخدمين

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)