• عدد المراجعات :
  • 293
  • 6/27/2010
  • تاريخ :

شركات الأدوية الصهيونية تُخضع الأسرى الفلسطينيين لتجاربها

شركات الأدوية الصهيونية

أكد مركز الأسرى للدراسات أن هنالك استهتاراً طبياً بحق الأسرى الفلسطينيين لاسيما شريحة المرضى، الأمر الذى أودى بحياة العشرات منهم على مدار الحركة الوطنية الأسيرة.

وأفاد مراسل وكالة أنباء فارس في غزة، أن المركز قال في بيانٍ له وصله نسخةً عنه،:"إن إدارة مصلحة سجون الاحتلال وما يسمى بالطاقم الطبي يقدمون الأكامول والمسكنات لكل المرضى كوصفة سحرية، وأحياناً تتعمد الإدارة تقديم دواء شركات للتجربة على الأسرى الأمر الذى يضاعف معاناتهم".

أكد مركز الأسرى للدراسات أن هنالك استهتاراً طبياً بحق الأسرى الفلسطينيين لاسيما شريحة المرضى، الأمر الذى أودى بحياة العشرات منهم على مدار الحركة الوطنية الأسيرة.

وطالب مركز الأسرى خلال رسالته المؤسسات والمراكز الحقوقية والإنسانية والصليب الأحمر بضرورة التدخل لإنقاذ حياة الأسرى المرضى في السجون والمعتقلات الصهيونية.

ودعا البيان للضغط على الاحتلال للموافقة على إدخال طواقم طبية متخصصة لعلاج الحالات المرضية المستعصية داخل السجون والمعتقلات الصهيونية، والذين يتعرضون للتعذيب والإهمال الطبي المتصاعد.

مصدر: وکالة فارس

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)