• عدد المراجعات :
  • 239
  • 6/27/2010
  • تاريخ :

السلطات الاميركية تمنع طفلة من السفر بحجة الإرهاب

محطة القطار

صدمت عائلة أميركية حين اكتشفت أن اسم ابنتها البالغة من العمر 6 سنوات وارد على لائحة الممنوعين من السفر في الولايات المتحدة بسبب ما يسمى بـ "شبهات إرهابية" حولهم.

وذكرت قناة "دبليو جي دبليو" السبت، ان أليسا توماس (6 سنوات) من ولاية أوهايو، وجدت أن اسمها مدرج على اللائحة حين كانت ترافق عائلتها في رحلة من كليفلاند إلى مينابوليس.

صدمت عائلة أميركية حين اكتشفت أن اسم ابنتها البالغة من العمر 6 سنوات وارد على لائحة الممنوعين من السفر في الولايات المتحدة بسبب ما يسمى بـ "شبهات إرهابية" حولهم.

وقال الوالد ساتنوش توماس: "لقد احترنا، وقلت إنها في السادسة وهذا أمر غير طبيعي..ربما هددت أختها، ولكن لا أظنّ أن ذلك يهدد الأمن القومي".

وقد سمح للعائلة بمتابعة الرحلة وطلب منهم الاتصال بوزارة الأمن القومي لتوضيح المسألة.

وقالت القناة إن أليسا لم تواجه مشاكل في السفر من قبل لأنه لم يبدأ تطبيق العمل باللائحة في الرحلات الداخلية إلا في حزيران/يونيو.

وقد رفض مسؤول في إدارة أمن النقل الاميركية التعليق على الحادث غير أنه شدد على أن اللائحة مهمة لمنع الأشخاص المشتبه بصلتهم بالإرهاب من السفر.

مصدر: العالم الاخباري

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)