• عدد المراجعات :
  • 192
  • 6/21/2010
  • تاريخ :

برلين تنتقد الكيان الاسرائيلي لمنعه وزيرا المانيا من دخول غزة

وزير التنمية الالماني ديرك نيبل و محمود عباس

انتقدت الحكومة الالمانية اليوم الاحد، الكيان الاسرائيلي لرفضه السماح لوزير التنمية الالماني ديرك نيبل بدخول غزة.

واعتبر نيبل في حديث نشرته صحيفة ليبسيتشرغ فولكسزايتونغ على موقعها انه "خطأ كبير في السياسة الخارجية ارتكبته الحكومة الاسرائيلية" وان الحصار المفروض على غزة "ليس دليل قوة بل انه يعبر عن خوف مكتوم".

واعتبر نيبل في حديث نشرته صحيفة ليبسيتشرغ فولكسزايتونغ على موقعها انه "خطأ كبير في السياسة الخارجية ارتكبته الحكومة الاسرائيلية" وان الحصار المفروض على غزة "ليس دليل قوة بل انه يعبر عن خوف مكتوم".

واعرب عن "دعمه الكامل" للقرار الذي يعد له مجلس النواب الالماني "لتكثيف الضغط السياسي" على الكيان الاسرائيلي.

واشار نيبل الى "ان اسرائيل لا تملك الكثير من الوقت للتفاوض مع الفلسطينيين نظرا الى الاحتجاجات الدولية على حصار قطاع غزة ووضع المفاوضات الحالي، واضاف "انه منتصف الليل الا خمس دقائق بالنسبة الى اسرائيل التي عليها ان تغتنم اي فرصة لاحترام الوقت".

من جهته، اعرب وزير الخارجية الالماني غويدو فسترفيلي عن "الاسف لقرار الحكومة الاسرائيلية"، مشددا ان برلين وعلى غرار كافة دول الاتحاد الاوروبي تترقب "نهاية الحصار" المفروض على قطاع غزة.

من جهته، اعرب وزير الخارجية الالماني غويدو فسترفيلي عن "الاسف لقرار الحكومة الاسرائيلية"، مشددا ان برلين وعلى غرار كافة دول الاتحاد الاوروبي تترقب "نهاية الحصار" المفروض على قطاع غزة.

واعلنت وزارة الخارجية في بيان ان "الحكومة تعهدت مرارا، بما في ذلك فسترفيلي لدى نظيره الاسرائيلي، بان هذه الزيارة ستحصل".

وكان يفترض ان يلتقي نيبل، وهو ايضا نائب رئيس جمعية الصداقة الالمانية الاسرائيلية، الذي سيبقى في الكيان الاسرائيلي اربعة ايام حتى الثلاثاء، في غزة ممثلي الامم المتحدة. لكن سلطات الاحتلال منعته من دخول القطاع أمس السبت.

واشارت وزارة التنمية الالمانية الاحد الى ان حكومتها خصصت في العام 2010 مبلغ 42،5 مليون يورو للتعاون الالماني الفلسطيني، وعلى الاخص في قطاع الاشغال المائية.

مصدر: العالم الاخباري

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)