• عدد المراجعات :
  • 462
  • 6/17/2010
  • تاريخ :

كيان الإجرام خائف على مصيره... بيريز كئيب ونتانياهو قلق

بيريز كئيب ونتانياهو قلق

هل تغيرت الموازين وانقلبت الصورة فبات المتعجرف المتكبر المعتد بنفسه ومن لا يلقي بالاً الى كل من حوله خائفا مرتبكا مترددا الى هذا الحد، يكاد يكون كالفأر الذي سرق قطعة جبن فإذ به يكتوي بنار فعلته فيقبع في زاوية الخوف من العقاب الآتي؟.

وكشفت مصادر مقربة من الرئيس الصهيوني شيمون بيريز، لصحيفة معاريف الإسرائيلية، أن بيريز أصبح يشعر فى الفترة الأخيرة بالقلق والخطر على مستقبل إسرائيل بسبب تدهور الوضع السياسي وتدني منزلتها فى المجتمع الدولي.

عادة ما يعيش المذنب المجرم في حالة خوف وقلق على المصير.. هذه هي حال الكيان الصهيوني اليوم مع تزايد موبقاته في مساره السياسي والعسكري تجاه فلسطين والمنطقة، وهو العارف بأنه مجرم ومرتكب وبأن قوى المقاومة جديرة بالمهابة.. وهي حاله في ظل تنامي الرأي العام الداعي لمحاسبته على استمرار انتهاكاته وبعد ان القى الاعتداء الوقح على اسطول الحرية الضوء اكثر واكثر على انتهاكات العدو الذي بات يشعر انه في وضع المكروه والمنبوذ بل والشاعر بالخطر جراء ما ترتكب يداه، وهو ما ظهر في مواقف قادة العدو ومسؤوليه واعلامه على حد سواء، على اعتبار ان صورة الكيان الصهيوني تلطخت بشكل كبير لدى الرأي العام والمجتمع الدولي بعد الجرائم المتتالية والجريمة الاخيرة.. وليس ادل على ذلك سقوط تحالفات وظهور مواقف منتقدة من اصدقاء وتحرك مظاهرات واساطيل حرية اخرى واثارة ملاحقات قضائية في كثير من الدول ضد قادة الكيان الصهيوني اذا وضعنا جانبا -اقلّه اليوم- اي مواجهة عسكرية محتملة مع قوى المقاومة ودولها في المنطقة..

وفي هذا الاطار -وفي خلال يومين- جاء موقفان من رأسي الكيان الصهيوني يتقاطعان على الخشية من المستقبل ومن سواد الايام القادمة تجاه "اسرائيل".

 

بيريز كئيب

وكشفت مصادر مقربة من الرئيس الصهيوني شيمون بيريز، لصحيفة معاريف الإسرائيلية، أن بيريز أصبح يشعر فى الفترة الأخيرة بالقلق والخطر على مستقبل إسرائيل بسبب تدهور الوضع السياسي وتدني منزلتها فى المجتمع الدولي.

وأوضحت المصادر أن بيريز يشعر بالقلق أيضا من إمكانية أن تتحول المقاطعة التلقائية لإسرائيل إلى مقاطعة اقتصادية منتظمة، ولذلك يسعى لتشكيل حكومة وحدة وطنية لإنقاذ الوضع من خلال ضم حزب "كاديما" المعارض للائتلاف الحكومى.

ووصفت معاريف وضع الرئيس "الإسرائيلى" بالـ "كئيب جدا" فى الفترة الأخيرة بسبب التدهور السريع فى مكانة إسرائيل بين دول العالم، حيث ينتقد بشدة التحركات السياسية بسبب إدراكه أنه لا يوجد مفاوضات سلام حقيقية وخطة سياسية جادة وهذا الوضع يتسبب بضرر كبير فى صورة إسرائيل عالميا.

وقالت الصحيفة إنه خلال الأسابيع الأخيرة ناقش بيريز مع 3 وزراء من حزب الليكود، هذه القضية والحاجة إلى توسيع الائتلاف، حيث أبدى الوزراء ترحيبهم بهذه الخطوة، مضيفة أنه حتى الآن لم يستعمل بيريز الضغوط على زعيمة المعارضة ، تسيبي ليفني، علما أنها ترفض الانضمام إلى حكومة نتانياهو فى وضعها الحالى دون تغيير الخطوط الأساسية وعدم الموافقة على خطة سياسية تعتبر أساسية فى هيكلية الائتلاف.

ووصفت معاريف وضع الرئيس "الإسرائيلى" بالـ "كئيب جدا" فى الفترة الأخيرة بسبب التدهور السريع فى مكانة إسرائيل بين دول العالم، حيث ينتقد بشدة التحركات السياسية بسبب إدراكه أنه لا يوجد مفاوضات سلام حقيقية وخطة سياسية جادة وهذا الوضع يتسبب بضرر كبير فى صورة إسرائيل عالميا.

وبحسب ما نشرت صحيفة "معاريف" اليوم الثلاثاء فان بيريز يستشعر الخطر القائم التدهور نتيجة احداث اسطول سفن الحرية، والذي ساهم بشكل كبير في تدهور موقف اسرائيل وكذلك تراجع حاد في سياستها الخارجية والتي سوف تساهم في مزيد من العزلة السياسية، خاصة مع وجود حملة شعبية في بعض دول اوروبا تدعو لمقاطعة اسرائيل اقتصاديا، والتي قد تصل الى الحكومات الاوروبية وتصبح سياسة لمقاطعة اسرائيل في ظل التراجع الواضح في طريقة عمل اسرائيل وانخفاض ملموس في سياستها الخارجية.

واضافت الصحيفة ان بيريز يستشعر الخطر الحقيقي بناء على عدم وجود سياسة اسرائيلية واضحة اتجاه عملية السلام في المنطقة، وكذلك عدم وجود برنامج واضح في اسرائيل للمفاوضات السياسية، كون الوضع السياسي حتى الان لم يتقدم ولا زالت المفاوضات تراوح مكانها فان ذلك يعمق امكانية وصول اسرائيل لازمة حقيقية ستدفع استحقاقها امام المجتمع الدولي في وقت لاحق، خاصة وانه بات واضحا أن صبر العالم شارف على النفاد.

وقد اعتبر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أن "أياماً مظلمة" قادمة على المنطقة، وطالب الاسرائيليين بـ"الاستعداد لمواجهة مفاجآت قد تأتي من حلفاء إسرائيل".

 

نتانياهو والأيام المظلمة

وقد اعتبر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أن "أياماً مظلمة" قادمة على المنطقة، وطالب الاسرائيليين بـ"الاستعداد لمواجهة مفاجآت قد تأتي من حلفاء إسرائيل". ونقلت صحيفة "يديعوت احرنوت" عن نتنياهو القول في اجتماع لكتلة حزب "الليكود" الذي يتزعمه في الكنيست الاسرائيلي: "علينا الاستعداد لمواجهة ايام صعبة"، مضيفاً: "قوى الظلام القادمة من العصور الوسطى تتوحّد ضدنا الآن". وأكد نتنياهو خلال الاجتماع انه تلقّى مكالمات من مسؤولين كبار في منطقة البلقان وشرق اوروبا "أبدوا قلقهم الشديد ممّا يحدث من تطورات في هذه المنطقة".

 

وكان نتنياهو أبلغ اعضاء حكومته خلال اجتماعه معهم انه "يتوقّع مفاجآت حتى من حلفاء اسرائيل"، واضاف نتنياهو خلال الاجتماع: "إن تشكيل لجنة التحقيق في حادث سفينة مرمرة سيكون في مصلحة اسرائيل وليس ضدها، وعمل هذه اللجنة سيدعم قدرتنا على القتال في الساحة السياسية الدولية"، محذّراً من انه "اذا لم نفعل شيئاً فأنني افترض اننا سنواجه مشاكل اسوأ في العالم". وتابع: "هناك ثمناً ما يتوجب علينا ان ندفعه، ولذلك من الافضل لنا ان نتحرك الان بتشكيل لجنة التحقيق الداخلية هذه". ورأى نتنياهو أن "رحلة اسطول السفن الى غزة لن تكون الاخيرة"، وقال: "سنجد انفسنا وسط مصاعب سنواجهها اضافة الى معارك تشن ضد دولة اسرائيل، التي تواجه الآن فيضانا من الكراهية ضدها يقوده اعداؤها من كل انحاء العالم"..

مصدر: العالم

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)