• عدد المراجعات :
  • 315
  • 6/2/2010
  • تاريخ :

آية الله خامنئي يدعو لمحاسبة الدول الداعمة للجناة الاسرائيليين

قائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله السيد علي خامنئي

شجب قائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله السيد علي خامنئي اليوم الثلاثاء الهجوم الاسرائيلي البربري على اسطول الحرية ، واصفاً اياه هجوماً على الراي العام وضمير البشرية في ارجاء العالم كافة واكد ان قضية فلسطين ليست فقط قضية عربية اواسلامية بل اصبحت قضية حقوق الانسان في عالمنا المعاصر ودعا الى محاسبة دول داعمة لهذا الكيان الغاصب.

وقال اية الله خامنئي ان الاعتداء الوحشي الذي قام به الكيان الاسرائيلي على قافلة سفن الحرية جريمة جديدة تضاف الى جرائم كيان الاحتلال في عقدها السابع، ويعتبر اعتداء على ضمير البشرية ، واكد على انه لابد من محاسبة اميركا وبريطانيا وفرنسا وباقي الدول الاوروبية التي دعمت هولاء الجناة.

قال اية الله خامنئي ان الاعتداء الوحشي الذي قام به الكيان الاسرائيلي على قافلة سفن الحرية جريمة جديدة تضاف الى جرائم كيان الاحتلال في عقدها السابع، ويعتبر اعتداء على ضمير البشرية ، واكد على انه لابد من محاسبة اميركا وبريطانيا وفرنسا وباقي الدول الاوروبية التي دعمت هولاء الجناة.

كما دعا قائد الثورة الاسلامية الى استمرار الخطوات الرمزية لارسال قوافل الاغاثة الى غزة بمختلف الاساليب، مضيفا ان على منظمة المؤتمر الاسلامي والجامعة العربية الا يرضوا باقل من الرفع الكامل لحصار غزة.

وقال آية الله خامنئي في بيان اصدره اليوم بمناسبة العدوان الاسرائيلي الذي استهدف قافلة الحرية لارسال المساعدات الى قطاع غزة، "ان هذا السلوك الظالم السافر يمثل انموذجا لما يعاني منه المسلمون في هذه المنطقة خاصة في الاراضي الفلسطينية على مر العقود المنصرمة".

واضاف: ان هذه القافلة لم تكن تخص العالم الاسلامي او العربي بل كانت تمثل الراي العام العالمي والوجدان البشري في انحاء العالم كافة، وانما يدل هذا الهجوم على الصورة البشعة والجديدة للفاشية التي واجهت هذه المرة الدعم والمساعدة من البلدان التي تدعي الحرية ومراعاة حقوق الانسان خاصة الولايات المتحدة.

دعا قائد الثورة الاسلامية الى استمرار الخطوات الرمزية لارسال قوافل الاغاثة الى غزة بمختلف الاساليب، مضيفا ان على منظمة المؤتمر الاسلامي والجامعة العربية الا يرضوا باقل من الرفع الكامل لحصار غزة.

واضاف قائد الثورة : لا بد من مساءلة اميركا وبريطانيا وفرنسا وكافة الدول الاوروبية التي دعمت هؤلاء الجناة. وقال ان فلسطين اليوم لا تعتبر قضية عربية ولا اسلامية بل تمثل قضية لحقوق الانسان في شتى انحاء العالم.

ودعا قائد الثورة الاسلامية لاستمرار الخطوات الرمزية لارسال قوافل الاغاثة الى غزة بمختلف الاساليب. وقال القائد ان الدول العربية اليوم تواجه امتحانا صعبا وعلى الشعوب العربية الواعية ان تطالب حكوماتها بخطوات حازمة ازاء هذه الاجراءات.

وشدد اية الله خامنئي على ان لا بد من ان تقوم منظمة المؤتمر الاسلامي الجامعة العربية بالعمل على رفع حصار غزة وايقاف تطاول هذا الكيان على الاراضي الفلسطينية ومحاكمة الجناة امثال نتانياهو وايهود باراك.

وفي ختام بيانه دعا قائد الثورة الاسلامية ابناء الشعب الفلسطيني الى التحلي بالثقة بالله الحكيم القدير.

مصدر: العالم الاخباري

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)