• عدد المراجعات :
  • 1290
  • 6/1/2010
  • تاريخ :

الشاعر سعيد بن مكّي النيلي

ينظم في مدح أهل البيت ( عليهم السلام )

الورد

 

ومحمَّـدٌ يـوم القيامـة شـافِعٌ
للمؤمنين وكلَّ عَبـدٍ مُقنـتِ
وعلـيُّ والحسـنان اِبْنا فاطـمٍ
للمؤمنين الفائزيـن الشِّـيعَةِ
وعلـي زين العابدين وباقر الـ
 ـعِلم التَّقي وجعفرٍ هُوَ مُنيَتي
والكاظم المَيْمُون مُوسَى والرِّضا
عَلَم الهُدى عند النوائب عُدَّتي
ومُحمَّد الهادي إلى سُـبُل الهدى
 وعليّاً الْمَهدي جَعلتُ ذَخيرتي
والعَسـكريَّينِ اللَّذَيـن بِحُبِّهـم
أرجو إذا أبصرتُ وَجهَ الحُجَّةِ

 

ينظم في مدح الإمام علي ( عليه السلام )

 

فإن يَكُـنْ آدمُ من قَبـل الورى
نبيٌّ وفي جَنَّة عَدنٍ دَارُه
فإنَّ مَـولايَ عَليّـاً ذا العُلـى

من قَبلِه ساطعة أنـوارُهُ

 

تـابَ علـى آدم مِن ذُنُوبــه
بخمسَةٍ وهو بِهم أجـارَهُ
وإن يَكُـنْ نـوحٌ بَنَى سـفينةً
تُنجِيه مِن سَيل طمى تَيَّارهُ
فإن مـولاي عَليّـاً ذا العُلـى
سَفينَةٌ تنجو بها أنصـارُهُ
وإن يكن ذو النُّون ناجَى حُوتَه
في اليَمِّ لمَّا كَظه حِصـارُهُ
ففـي جلنـدي للأنام عبـرة
يَعرِفُها مَن دَلَّـه اختيـارُهُ
رُدَّت له الشَّمس بأرضِ بابلٍ
واللَّيلُ قد تَجلَّلت أسـتارُهُ
وإن يكن موسـى دَعا مجتهداً
عشراً إلى أن شَقَّه انتظَارُهُ
وسـارَ بعـد ضُـرِّه بأهلِـه
حتى عَلَت بالوادِيَيْـنِ نَارُهُ
فإنَّ مَـولاي عَليّـاً ذا العلـى
زوَّجَه واختارَ مـن يختارُهُ
وإنْ يَكن عِيسـى له فَضـيلَةٌ
تُدهِشُ من أدهَشـه انبهارُهُ
مَن حَملتْـه أمّـه مَا سَـجَدتْ
للاَّت بل شغلها اسـتغفارُهُ

 

 

ينظم في منزلة الإمام علي ( عليه السلام ) من النبي ( صلى الله عليه وآله )

 

ألم تعلمـوا أن النبـيَّ محمـداً
بِحَيدَرَةٍ أوصى ولم يَسـكُن الرمسَـا
وقال لهم والقوم في خُم حُضَّـرٌ
ويتلو الذي فيه وقَد هَمسـوا هَمسَـا
علي كَزِرِّي من قميصـي وإنه
نَصِيري ومِنِّي مثلَ هَارُون مِن مُوسى
ألم تبصروا الثُّعبان مُستشفعاً به
إلى اللهِ والمَعصـومُ يَلحَسُـه لَحسـا
فعـاد كطاوُوسٍ يطيـر كأنـه
تَغَشْرَم في الأملاك فاستوجَبَ الحَبسا
أما رَدَّ كَف العبدِ بعد انقطاعها
أما رَدَّ عيناً بعد ما طَمسـت طَمسـا

 


الشاعر الشيخ محمد علي الأُردبادي ( رحمه الله )

الشاعر دعبل الخزاعي ( رحمه الله )

الشاعر أبو فراس الفرزدق

الشاعر إسماعيل بن عبّاد المعروف بالصاحب ( رحمه الله )

الشاعر أحمد القطان ( رحمه الله )

 

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)