• عدد المراجعات :
  • 1255
  • 6/1/2010
  • تاريخ :

الشاعر سعيد بن مكي النيلي ( رحمه الله )

( 465 هـ ـ 565 هـ )

الورد

اسمه ونسبه :

سعيد بن أحمد بن مكّي النيلي المؤدب .

 

ولادته :

بالاستناد إلى ما قاله الحموي في ( معجم الأدباء ) ، تكون ولادته حوالي سنة ( 465 هـ ) .

 

خصائص شعره :

يُعدُّ النيلي من أعلام الشيعة ، وشعرائها المجيدين ، المتفانين في حب العترة الطاهرة ( عليهم السلام ) وولائها , المُتصلِّبين في اعتناق مذهبهم الحق .

ولقد أكثر فيهم وأجاد ، وجاهر بمديحهم ، ونشر مآثرهم ، حتى نسبه القاصرون إلى الغلو ، لكن الرجل موال مقتصد , قد أغرق نزعاً في اقتفاء أثر القوم ، والاستضاءة بنورهم الأبلج .

وقد عدّه ابن شهر آشوب في معالمه من المتقين من شعراء أهل البيت ( عليهم السلام ) .

وقال فيه الحموي في ( معجم الأدباء ) : المؤدب الشيعي , كان نحوياً ، فاضلاً , عالماً بالأدب ، مغالياً في التشيع , له شعر جيد ، أكثره في مديح أهل البيت ( عليهم السلام ) .

وقال العماد الكاتب : كان غالياً في التشيع , حالياً بالتورع , عالماً بالأدب , معلِّما في الكتب .

وفي كتاب ( نكت الهميان ) : له شعر ، وأكثره مديح في أهل البيت ( عليهم السلام ) .

 

وفاته :

توفّي الشاعر ابن مكي النيلي ( رحمه الله ) عام 565 هـ .

 

ينظم في التمسّك بأهل البيت ( عليهم السلام )

 

دَعْ يا سعيد هواكَ واستمسِك بمن
تُسـعد بِهم وتزاح من آثامِـهِ
بِمُحَمَّـدٍ وبحَيــدَرٍ وبفَاطــمٍ
وبِوُلدِهِـم عَقد الوِلا بِتمامِـهِ
قومٌ يُسَـرُّ وَليُّهـم فـي بَعثِـه
ويعضُّ ظَالِمهم على إبهامِـهِ
ونَـرى وَلـيَّ وليِّهـم وكِتابِـه
بِيمينـه والنُّـور مِن قُدَّامِـه
يسـقيه من حوض النبي مُحمَّدٍ
كأساً بها يُشـفِي غَليل أوامِـهِ
بيدي أميرِ المؤمنين وحَسبُ من
يُسقَى به كأسـاً بِكَفِّ إِمامِـهِ
ذاك الذي لولاه ما اتَّضـحت لنا
سُبُل الهدى في غوره وشـمه
عبـد الإلهِ وغيـره من جَهلِـهِ
ما زالَ معتكفاً على أصـنامِهِ
ما آصِفٌ يوماً وشمعون الصَّـفا
مع يُوشَع في العلم مثل غُلامِهِ

 


الشاعر الأردبادي و شعره في أهل البيت ( عليهم السلام )

الشاعر أبو محمد العوني ، ينظم في مدح الإمام علي ( عليه السلام )

الشاعر أبو محمد العوني ، ينظم في مدح الإمام الصادق ( عليه السلام )

الشاعر دعبل الخزاعي ينظم في رثاء الإمام الحسين

الشاعر دعبل الخزاعي ، ينظم في محبّة أهل البيت ( عليهم السلام )

الشاعر الشيخ محمد علي الأُردبادي ( رحمه الله )

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)