• عدد المراجعات :
  • 283
  • 6/1/2010
  • تاريخ :

تظاهرات تعم العالم العربي والاسلامي ودولا اوروبية تنديدا بالمجزرة الاسرائيلية

اسطول الحرية

اصيب العالم بصدمة الاثنين اثر قيام الجيش الاسرائيلي بمهاجمة اسطول يضم سفن مساعدات ومتضامنين، كان متوجها الى غزة لكسر الحصار المفروض على القطاع وظهر اجماع دولي على ادانة الهجوم الذي اوقع20 شهيدا من الركاب وعشرات الجرحى.

ففيما اعربت الامم المتحدة عن "صدمتها" لهذا الهجوم و "اسفت" واشنطن لسقوط ارواح بشرية، استدعت غالبية الدول الاوروبية سفراء الكيان الصهيوني المعتمدين لديها لطلب "توضيحات" بينما طالب الاتحاد الاوروبي باجراء "تحقيق كامل" حول الهجوم.

ففيما اعربت الامم المتحدة عن "صدمتها" لهذا الهجوم و "اسفت" واشنطن لسقوط ارواح بشرية، استدعت غالبية الدول الاوروبية سفراء الكيان الصهيوني المعتمدين لديها لطلب "توضيحات" بينما طالب الاتحاد الاوروبي باجراء "تحقيق كامل" حول الهجوم.

واعرب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون في كمبالا عن "صدمته" حيال الهجوم الاسرائيلي على اسطول الحرية المتوجه الى قطاع غزة .

ووصف الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد، العدوان الصهيوني على قافلة الحرية المتجهة الى قطاع غزة بانه غير انساني واضاف: ان الاعمال غير الانسانية التي يرتكبها الكيان الصهيوني ضد الفلسطينيين ومنع المساعدات  الانسانية عن شعب غزة لا تدل على قوة الصهاينة بل تنم عن ضعفهم .

كما دعا امير قطر الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني دعا المجتمع الدولي الى التحرك من اجل كسر الحصار الاسرائيلي على قطاع غزة بعد الهجوم على اسطول الحرية الذي وصفه بانه عمل "قرصنة" واضاف "ان كل من يتحدث عن الحرية والعدالة والديموقراطية مطالب الان بفعل شيء لكسر هذا الحصار حتى لا تذهب دماء هؤلاء الاحرار سدى".

وتابع: "هذه رسالة موجهة ايضا الي الدول العربية التي اوقفها هؤلاء الاحرار امام ساعة الحقيقة".

واعلن الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسي ان اجتماعا استثنائيا للجامعة سيعقد الثلاثاء للبحث في الخطوات التي ستتخذ بعد الهجوم الاسرائيلي الدامي علي اسطول الحرية وقال ان الهجوم الاسرائيلي "يمثل رسالة جديدة, رسالة قوية جدا من اسرائيل وهي انها لا تريد السلام".

ووصف الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد، العدوان الصهيوني على قافلة الحرية المتجهة الى قطاع غزة بانه غير انساني واضاف: ان الاعمال غير الانسانية التي يرتكبها الكيان الصهيوني ضد الفلسطينيين ومنع المساعدات  الانسانية عن شعب غزة لا تدل على قوة الصهاينة بل تنم عن ضعفهم .

من جهته، اكد رئيس الحكومة الفلسطينية المنتخبة اسماعيل هنية ان "هذه الجريمة فضيحة سياسية واعلامية وسيكون لها تداعيتها على الاحتلال" الاسرائيلي ودعا الي "اضراب شامل في الضفة الغربية وقطاع غزة  ومسيرات غضب واحتجاج في الوطن والشتات على هذه الجريمة النكراء".

وبعد ان شدد على "ضرورة انهاء الحصار"، دعا هنية السلطة الفلسطينية الى "وقف المفاوضات المباشرة وغير المباشرة (مع اسرائيل) في ظل هذه الجريمة".

الى ذلك دانت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية "القرصنة" الاسرائيلية ورأت انها "جريمة لا يمكن تبريرها باي صورة كانت" .

واكد رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري ان الهجوم على قافلة المساعدات التي كانت متجهة الى غزة "خطوة خطيرة ومجنونة"، مطالبا المجتمع الدولي بالتحرك لوضع حد "لتعريض السلام الدولي للخطر" .

وتابع ان هذه "الجريمة تضاف الي سجل المجازر الاسرائيلية ضد المدنيين في لبنان واسرائيل".

الى ذلك طالبت وزيرة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين آشتون الاثنين باجراء "تحقيق كامل" حول الهجوم الذي شنه الجيش الاسرائيلي على اسطول الحرية .

هذا ووصف روسيا الهجوم الاسرائيلي على الاسطول الانساني الدولي الذي كان في طريقه الي غزة بانه "انتهاك سافر" وذلك في بيان صادر عن الخارجية الروسية.

واعلنت الجامعة العربية عن عقد اجتماع طاريء الثلاثاء لبحث الخطوات اللاحقة فيما طلب لبنان رئيس مجلس الامن لشهر ايار/مايو من بعثته في الامم المتحدة الدعوة الى جلسة طارئة لمجلس الامن الدولي.

واعلنت الجامعة العربية عن عقد اجتماع طاريء الثلاثاء لبحث الخطوات اللاحقة فيما طلب لبنان رئيس مجلس الامن لشهر ايار/مايو من بعثته في الامم المتحدة الدعوة الى جلسة طارئة لمجلس الامن الدولي.

وكانت تركيا دعت من جهتها الي عقد اجتماع عاجل لمجلس الامن.

من جانبها، اعربت المفوضة العليا لحقوق الانسان في الامم المتحدة نافي بيلاي عن "صدمتها" حيال الهجوم الاسرائيلي على "اسطول الحرية".

وقال روبرت سيري منسق الامم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط وفيليبو غراندي المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لاغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في بيان مشترك "صدمنا من التقارير الواردة بشأن مقتل وجرح الاشخاص الذين كانوا على متن القوارب التي تحمل المؤن الى غزة, والتي من الواضح أنها كانت في المياه الدولية".

وفي انقرة، اعلن نائب رئيس الوزراء التركي بولند ارينج الاثنين ان تركيا استدعت سفيرها في اسرائيل موضحا ان الاستعدادات لاجراء مناورات عسكرية مشتركة مع اسرائيل تم الغاؤها.

من جهتها استدعت اسبانيا التي تتولي حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي, السفير الاسرائيلي لطلب توضيحات معتبرة الهجوم علي الاسطول بانه "غير مقبول".

وفي اثينا، طلب وزير الدفاع اليوناني ايفانغيلوس فينيزيلوس من هيئة اركان سلاح الجو وضع حد لتدريب جوي مشترك يوناني اسرائيلي كان جاريا منذ الثلاثاء في جزيرة كريت (جنوب).

كما الغت اليونان زيارة لقائد سلاح الجو الاسرائيلي كانت مقررة الثلاثاء على ما اعلنت الاثنين الخارجية اليونانية.

وفي لندن، عبر وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ عن "اسفه للخسائر البشرية" الناجمة عن الهجوم الاسرائيلي ودعا اسرائيل الى التصرف بما فيه احترام التزاماتها الدولية.

من جهتها، دانت فرنسا الهجوم الاسرائيلي وقالت انها ستستدعي سفير اسرائيل في باريس لطلب توضيحات في هذا الشأن.

وقال روبرت سيري منسق الامم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط وفيليبو غراندي المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لاغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في بيان مشترك "صدمنا من التقارير الواردة بشأن مقتل وجرح الاشخاص الذين كانوا على متن القوارب التي تحمل المؤن الى غزة, والتي من الواضح أنها كانت في المياه الدولية".

ودان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي "الاستخدام  غير المتكافئ للقوة" في الهجوم الاسرائيلي وطالب بـ"القاء الضوء كاملا على هذه المأساة".

وقال وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلي من جهته ان المانيا "تشعر بقلق شديد" ازاء الهجوم الذي تسبب بسقوط قتلى .

من جهتها دانت الحكومة الايرلندية عمل اسرائيل "غير المقبول تماما" واستدعت لهذه الغاية السفير الاسرائيلي.

واعلنت وزارة الخارجية النمساوية في بيان ان وزير الخارجية مايكل سبندليغير استدعي الاثنين السفير الاسرائيلي للحصول على "تفسيرات" حول الهجوم الاسرائيلي على الاسطول الانساني.

وفي لشبونة دانت الحكومة البرتغالية الهجوم الاسرائيلي ودعت الى اجراء تحقيق "سريع وغير منحاز".

وفي بروكسل استدعى وزير الخارجية البلجيكي ستيفن فاناكير الاثنين السفير الاسرائيلي لطلب "توضيحات" حول الهجوم الاسرائيلي على الاسطول الدولي.

من جهتها، وصفت السويد الهجوم الاسرائيلي بانه "غير مقبول بتاتا" واستدعت السفير الاسرائيلي في ستوكهولم لابلاغه بذلك كما اعلنت الخارجية السويدية.

وفي كوبنهاغن استدعت وزيرة الخارجية الدنماركية ليني اسبرسن السفير الاسرائيلي للاستماع الى توضيحات حول الهجوم الذي شنه الجيش الاسرائيلي على اسطول المتجه الى قطاع غزة.

كما اعلن رئيس الوزراء النروجي ينس ستولتنبرغ ان اوسلو تعتبر الهجوم الاسرائيلي على الاسطول "غير مقبول" وتطالب بتحقيق دولي مستقل مشيرا الى انه تم استدعاء السفير الاسرائيلي في اوسلو.

مصدر: العالم الاخباري

 

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)