• عدد المراجعات :
  • 3856
  • 5/31/2010
  • تاريخ :

نصائح للحوامل لتجنب دوالي الساقين 

دوالي الساقين

تصل نسبة انتشار دوالي الساقين بين السيدات الحوامل إلى 40 %، والذي تعود أسبابه إلى عدة أسباب أهمها التغير الهرموني الذي يعتبر السبب الرئيسي لحدوث دوالي الساقين أثناء الحمل، وزيادة حجم الرحم لوجود الجنين، زيادة كمية الدم، والعامل الوراثي.

ويوضح د.عبدالله القضاة استشاري جراحة الأوعية الدموية وجراحة الصدر، أن أعراض دوالي الساقين تتفاوت عند النساء الحوامل، فعند نمو الجنين وزيادة وزنه تصبح الساقان ثقيلتين وتشعر الحامل بالتعب، وبخاصة في ساعات ما بعد الظهر والمساء، فضلا عن إحساسها بالحرقة والتشنج.

ويشير، حسبما أوردت صحيفة "الغد" الأردنية، إلى اختفاء الدوالي بعد الولادة نتيجة انخفاض الضغط الوريدي ونقصان وزن الحامل مما يساعد على عودة الأوردة لوضعها الطبيعي السابق للحمل.

 

ويقدم د. عبد الله عدة نصائح للحامل وهي:

1- ممارسة التمارين الرياضية اليومية إلى جانب السير على الأقدام ورفع الساقين لمده 15 دقيقة.

2- تجنب زيادة الوزن لصعوبة التخلص منها بعد الحمل.

3- تجنب وضع الساقين بحالة تقاطع.

4 - ارتداء الجوارب الضاغطة المصنعة لهذه الغاية.

5- النوم والاستلقاء على الجهة اليسرى لتواجد الوريد الأجوف السفلي في الجهة اليمنى.

6- ارتداء الملابس الفضفاضة، إذ إن الملابس الضيقة تعوق حركة رجوع الدم.

وقد يلجأ في بعض الحالات النادرة لإجراء العمليات الجراحية لاستئصال دوالي الساقين عند الحامل؛ حيث ينتظر إلى ما بعد الولادة، إلا في حالة تواجد مضاعفات، أما التصليب بواسطة الحقن بالابر والليزر والذبذبات الراديوية فجميعها يمنع استخدامها عند الحامل.


كيف تنام الحامل؟

كيف يفيد فيتامين (ب6) المرأة الحامل؟

كيف تتخلص الحامل من العرق؟

الحمل في سن متقدمة

الإسعافات الأولية للحمل

فقر الدم والمرأة الحامل

الحمل في سن متأخرة يسبب مشاكل صحية خطيرة للمرأة 

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)