• عدد المراجعات :
  • 1753
  • 5/29/2010
  • تاريخ :

تسمم الأطعمة والمواد الغذائية

 الأطعمة والمواد الغذائية

تلوث الأطعمة يزداد يوم بعد يوم بصورة مفزعة حتى وفى البلدان المتقدمة التى بها أعلى مستويات الرعاية والعناية وقد يكون ذلك ناتجاً عن إحدى الأسباب الآتية:

 1- تلوث البيئة باستخدام المبيدات الحشرية المدمرة لصحة الكائنات الحية.

2- انتشار الميكروبات والفيروسات.

3- الطريقة التى يتم إعداد الطعام بها ومعالجته.

 

مشاكل التلوث من تصنيع الغذاء:

1- كل طن من المكونات الغذائية يحتاج إلى 5 طن ماء للغسيل والتنظيف فتلوث البيئة من خلال هذا الماء الملوث، ويعد المصنع ناجحاً إذا أعاد استخدام الماء مرة أخرى فى مصانع التغذية بعد تنقيتها.

2- كلما كان هناك إنتاج، كلما كان هناك استهلاك للطاقة والوقود وبالتالي = تلوث.

3- مخلفات صلبة: قشر ونوى.

4- مواد التعبئة والتغليف: مواد لا تحلل  مثل علب العصائر أو أكياس البلاستيك الضارة.

5- عيوب السلع المعبأة: مثل المياه الغازية التى لا تروى العطش على عكس ما فى يظهر في الإعلانات.

6- تلوث بمخلفات سائلة مثل المصارف فلذلك لابد من معالجتها.

7- المبيدات الحشرية المميتة.

8- مصادر الخطر: هو أي شئ يمكن ان يوجد فى الغذاء في الماء أو البيئة المحيطة بنا ويمثل خطورة على صحة المستهلك.

 

المصادر: طبيعي - كيماوي - بيولوجي.

مصدر طبيعي:

1- مثل أكل العجوة بداخلها نوى تلحق الضرر بالأسنان يمثل خطر.

2- غلق الأكياس بدبوس وأثناء تصنيع الخبز يقع الدبوس فى الخبز وعند أكله يدخل البلعوم يمثل خطر.

3- مصدر خطر أثناء التوزيع.

الأغذية الحساسة: الأغذية التى تقدم للأطفال والأفراد فى فترة النقاهة أو الشيوخ لأنهم أكثر الأشخاص تأثراًً بذل .

مصدر كيماوي:

- وجود بقايا مبيدات أو أدوية بيطرية أو أسمدة آو مضادات حيوية أو ألوان مثل الفورمالين فى الجبن.

مصدر بيولوجي:

1- الكائنات مثل البكتريا - الفطريات - إفرازات.

 

نقاط التحكم الحرجة:

إذا لم يتم التحكم بدقة فى هذه النقاط الحرجة يمكن أن يمثل المنتج مصدر خطر للغذاء، الهدف من ذلك:

1- إنتاج غذاء سليم.

2- الإقلال من حالات التسمم الغذائي.

3- زيادة الصادرات.

4- تنشيط السياحة لتوافر الثقة لدي السائح في جميع موارد المضيف.

 

كيفية تقدير مصادر الخطر:

1- إزالة مصدر الخطر.

2- منع وصوله من الأساس: إن وجد.

3- خفض الخطر إلى الحد المقبول وهذا هو الحد الحرج.

4- فى حالة حدوث مصدر خطر: ينبغي توفير المعلومات التي يتم بها تجنب مصدر الخطر.

5- لابد من وجود سجلات لمعرفة كيفية التقدير الصحيح ومن المسئول عن ذلك.

6- متابعة دورية وتقييم للبرنامج المتبعة.

7- تختلف كل جهة عن الأخرى في طبيعة مصادر الخطر التي تهددها، فينبغي أن تتوافر الخطط التي تلائم كل نوعاًً من أنواع الخطر.


 أثر التصنيع والتكنولوجيا الحديثة على البيئة

الإنسان في مواجهة التحديات البيئية

اكتشاف واحة تحت الارض

الإنسان ودوره في البيئة

البيئة و تقسيماتها

خصائص النظام البيئي

 

 

طباعة

أرسل لصديق

التعلیقات(0)